الرئيسية » ادب عامي (صفحه 9)

ادب عامي

محمد حسين الأعرجي: الدشلي والياي في زمبرك زلماي (من الأدب المقاوم)

إشارة 1: لا يمكن لمبدع حقيقي وأصيل أن يغض بصره عن الخراب الذي يلحق بوطنه . وهذا الراحل الدكتور “محمد حسين الأعرجي” يكتب ، وبالعامية، قصيدة في هجاء “زلماي زاده” وإمّعات المحتلين الذين مزّقوا وطنه ، واستباحوا مقدراته . إشارة 2: هذه المجموعة من المقالات والوثائق التي ننشرها متسلسلة عن العلامة الراحل “محمد حسين الأعرجي” ، تأتينا من العزيز الشاعر “حسين …

أكمل القراءة »

موفّق محمّد : ميّت أنه ( في رثاء ولده الشهيد)

ميّت أنه ولا خط يجي عن موتك سوده وحشتك يَولِدي حرموك من تابوتك مشجوله ذمته المرمرك لا تبري ذمته مروتك ما ناح طير على الشجر إلّا اعله نغمة صوتك ———————— حيل ادلهمت يا نبع ﮔلبي وﮔمرنه امدمّه إبموس الخناجر تاكل بلحمه وتفطر النجمه عميه وتدور رويحتي إبيابير أدوّر يمّه وما ظِن بعد تطلع شمس وتزول هاي الغمّه وفرﮔاك فتّ إمرارتي …

أكمل القراءة »

بغداد مبنيّه بتمر

الملا عبود الكرخي: بغداد مبنيه بتمر بغداد مبنية بتمر               فلش وكلٌ خستاوي …………. بغداد مبنية بتمر              ما ينكضي هذا العمر يهواي دبرلي الامر              التين اصبح لاوي بغداد مبنية بلقٌم              وتربها (سسي وبطم) لَلطم على راسي لطم          وانحر على المناوي فلش وكل تين ورطب          واخلط التفاح وعنب يا هل خلك كلبي انعطب         بالنار من (عتاوي)     بغداد مرشوشة بعسل           واحجارها …

أكمل القراءة »

كاظم اسماعيل الگاطع: ريحة الحنطة

إشارة : قد تكون قصيدة الشاعر الكبير ( كاظم اسماعيل الكاطع ) هذه من أروع ما كتب بالعامية عن العلم العراقي . ما كفّت الجنطة .. ماخذ وياي العراق بجنطة طالعه منها منارة وعثگ نخلة .. وشعله من عيون نفطه .. وراح نوصل .. ذاك حدّ السيطرات وذيچ ضوايات المحطة .. أضمها وين ؟ لا هو كتاب ويخليه المسافر جوه …

أكمل القراءة »

ثامر الحاج امين :النادر والمفيد من أشعار “حميّد آل سرهيد”

لم يكن يعلم شاعر عفك الكبير (حميّد آل سرهيد 1925 ـ 1996 ) ان الحرائق التي كان يخمدها على الأرض بحكم وظيفته ” اطفائي” يعود ليذكيها في القلوب بحرارة اشعاره الملتهبة بجمال المفردة وحكمة التجربة ، فهو بهذا كمن يدفع البلاء عن الغرباء ليلقي به – دون قصد ــ الى احضان الاصدقاء ، بل حتى هو لم يسلم من تلك …

أكمل القراءة »

كامل الناصري: كافي..

**إشارة** : منذ نهاية الستينات والشاعر كامل الناصري ملتحم بقضايا شعبه الذي جسد شدائده في قصائده المعروفة وخصوصا قصيدته المهمة ( جوع وصفكه .. مرهونة الخبزة إلا بصفكه ) وهو يؤكد في هذه القصيدة التحامه بقضايا شعبه وهو يعيش محنته الفاجعة في الوقت الحاضر .. كافي انشك قميص الصبر طول بطول ولاترهم خيوطك وابرتي تخيطه كافي الليل عسعس والنهار انباك …

أكمل القراءة »

علي وجيه:تحت ضوء (فوانيس) كامل الركابي (عودة الإبن الذي لم يغادر !)

وخاف يصير المزاود وأظل ساكت وأبحّر غاد مو كلمن يحب بغداد يحب بغداد!. (مظفّر النوّاب) (1) توطئة أشرنا غير مرة أن الشعر الشعبي العراقي حالياً يمرُّ بحالة (جاهلية) أو (نكوص) ؛ فبعد الإنفجار اللغوي والرؤيوي الذي حصل بجسد القصيدة الشعبية بداية الستينات من القرن الماضي والذي أدّى الى خلق قصيدة حيّة تتماشى ومتطلبات المُجتمع (أخلاقياً ، آيدلوجيّاً ، عاطفياً …..إلخ) …

أكمل القراءة »