ادب عامي

أحمد معن الزيادي : الشعر فاعل انساني…. ديوان (المأذنة والبحر الاخضر) إنموذجاً

يقول جبران خليل جبران “إننا نعيش لنهتدي الى الجمال وكل ما عدا ذلك هو لون من ألوان الأنتظار” إن ما قاله الشاعر جبران خليل جبران هو الهدف الاساسي الذي تسير بأتجاهه هذه المجموعة الشعرية.(الانسان,الوطن,الحلم,الفراشات,الورد,العسل) مفردات تكررت كثيراً في قصائد الشاعر الكبير عماد المطاريحي وهذ إن دلّ على شئ فأنه سيدل على أن شاعرنا هو رسول مبعوث من الفراشات يطير بأجنحة …

أكمل القراءة »

فهيم عيسى السليم : إشتقاقات الحُب والحَب والحِب في العامية العراقية

من خلال دراساتي التحليلية عن قوالب العامية العراقية تصادفني في أحايين كثيرة كلمات ذات طبيعة خاصة تفنن أبناء وادي الرافدين في تخريج مختلف الإشتقاقات لها مستعينين لابد بخزينهم اللغوي الهائل المتعدد الروافد والغائر في عمق الزمن كما سنرى ذلك في نهاية الموضوع. وحين يكون جذر الكلمة عربيا فصيحا يتوقع المرء أن تدور الإشتقاقات بمحاور قريبة جدا من إشتقاقات الفصحى لأن …

أكمل القراءة »

فهيم عيسى السليم : قوالب العامية العراقية (القسم السادس)
كسر فعل المضارعة في العامية العراقية فاعلان لفعل واحد في العامية العراقية

سنتناول اليوم قالبين من قوالب العامية العراقية هما كسر فعل المضارعة وإيراد فاعلين لفعل واحد كسر فعل المضارعة : من المعروف أن العربية الفصحى تفتح أول الفعل المضارع المسمى حرف المضارعة المشتق من الفعل الثلاثي مهما كانت حالة الفعل فنقول رجع يَرجعُ نام يَنامُ نشأ يَنشأ سأل يَسأل قرأتْ تَقرأ نزل يَنزل يَنزلون تَنزلون تَنزلان يَنزلان وتضم أول الفعل المضارع …

أكمل القراءة »

قاسم ماضي : أصل الحكاية وطن – ديوان شعري جديد للشاعر عادل بسيوني صرخة إحتجاج على الواقع المصري والعربي عبر بوابة الشعر الشعبي

صدرت حديثا ً عن دار بابل ودار الحكمة للنشر والتوزيع الطبعة الثانية للديوان الشعري السادس للشاعر المصري المغترب المقيم في الولايات المتحدة – ميشيغن عادل بسيوني ، وإختار الشاعر هذه المرة اللهجة العامية المصرية المحلية الدارجة للتعبير عن أفكاره وخلجاته الحسية ، حيث سبق له أصدر عدة دواوين شعرية باللغة العربية الفصحى والعامية ، ويمكن إعتبار إختيار الشاعر للهجته العامية …

أكمل القراءة »

أحمد معن الزيادي : عدم مراعاة أحكام الفن الشعري في قصيدة (ردي..ردي)

من منا لا يعرف الشاعر الكبير المناضل عريان السيد خلف المولود في أربعينات القرن الماضي في ذي قار على ضفاف نهر الغراف . إن تناول شاعراً بحجم عريان هو بحد ذاته مدعاة للفخر لأن هذا الشاعر قد خرج من مضمار النقد ومن يريد أن يكتب عنه فلابد منه أن يحاكم عريان لا أن ينقده. البدايات كانت في ستينات القرن الماضي, …

أكمل القراءة »

آمال عوّاد رضوان : نبضاتُ ضميرٍ بينَ شفرتَيْ مِقصّ!

أقامَ منتدى الحوار الثقافيّ/ البادية في عسفيا أمسيةً أدبيّة، تناولت كتاب “نبضات ضمير” للكاتبة عدلة شدّاد خشيبون، وذلك في جاليري البادية في عسفيا بتاريخ 4-2-2016، وسط حضور من أدباء وشعراء وأصدقاء، وقد تولى عرافة الأمسية الأستاذ رشدي الماضي، وكانت مداخلاتٌ حولَ الكتاب لكلٍّ مِن د. فهد أبوخضرة، ود. محمد خليل،  والأستاذ رياض مخول، وقراءاتٌ بصوتِ المُحتفى بها عدلة شدّاد خشيبون …

أكمل القراءة »

ميثاق الهلالي : من أوّل حزن مكتوب تقراني

من أوّل حزن مكتوب تقراني :جرح من ديرة الحفّاييفهمني اليَعَرف الهورويميّز شواطيي وسماري وطيبتي وديرة ملح ويّاي أنه المستاحش , المتعوب,اِلبْعيد, الغريب ,التايه بلاراي…المغرّگهم , العطشانهذا فراگ بيني وبين وجه الماي…..أجي شايل فرات بروحي من أشتاگ أدَوّر عن (هلا) تلمنيواطيح بگاع مابيهه الحنين اليغرگ بملگاي…أضم جروحهم وأسكت ولاسولفهن اِعلى البيرأگول الجرح من يثگل يجيه الليل يتكحّل بچم دمعة و قصيدة …

أكمل القراءة »

أحمد المرشدي : كَنطرة واهس

ريّض ياتوالي الشوگ .. .. باب جفاك مامفتوح بعدني اتلاوح ويه الغيض .. واللذه عله شفتي تموت ضوگني الوداد وروح … بعد بعيوني امل .. وابيتي جوري وياس خم روحك عسى تصدف بدربك روح اهج من دكرياتك وين ؟؟ كل شارع الك بي صوت زحمه العشره تگضي بزعل كون بموت !!!!! حملّي سفينه عتاب .. مثل الجرف تلگاني

أكمل القراءة »

أحمد معن الزيادي : اضاءة في قصيدة (صوت الجرح) للشاعر علي حسن الشمري

“كل قصيدة هي جنس أدبي بحد ذاته” فريدريش شليغل انطلاقاً من هذه المقولة التي اتخذها الشاعر والناقد الالماني فريدريش شليغل منهجاً في بحثه عن أصل قصيدة النثر في اوربا , قررت الكتابة عن هذه القصيدة بمفردها نظراً لِما تحمله في طياتها من جمال كامن . في البداية ,لنقل أن أسم (الجروح تصرخ بأعلى نزيفها) هو الوصف الامثل لمكنونات هذه القصيدة. …

أكمل القراءة »

محمد رسن : التراث الشعبي… عدد جديد

عدد غني بالمقالات الثرةِ والدراسات الفلكلورية النقدية المميزة هذا ما يمكن ان يوصف به العدد الفصلي الثالث الجديد من مجلة التراث الشعبي لعام 2015  التي صدرت مؤخراً عن دار الشؤون الثقافية ويرأس تحريرها الباحث الفلكلوري قاسم خضير عباس فقد جاء الموضوع الاول بعنوان درب الشط او شارع ابي نؤاس  خلال 150 عام للدكتور عباس فاضل السعدي نقطف منه (درب الشط) …

أكمل القراءة »

في ذكرى رحيله : لُگطة … من روائع الشاعر الراحل صاحب الضويري

يا حبيّب لو رِدت باڇر تشيل وماتصيرش بَس نگول إحنه ولّوْ ڇنِت احشّم كل عمامي عله الرحيل ومايهمني اللّي إجوا والما إجوْ ياحبيّب لو گلتْ آنه زعلانْ چا زعلتْ عله الهِوه لو زَعّلاكْ وما يمر بريّتي وذاك المـچـانْ اللي گبلْ ماشِمْ هواه أشتمْ هِواكْ وچفّي لِگطه الگاك بدروُب الزمانْ وكيفّيت إبّين ضلعَين ازرعاكْ الدنيه مَدري شلوُن فُرشتلي الشليل وفرهِدِيتكْ يوُم …

أكمل القراءة »

علي الشباني : غايب ..

غايب.. غايب على كل سنه داير حنيني الراس، ﮔمره وموحشه… فيّها غسل كل المسامات الحزينه وإنتَ غايب كل سنه ودمي يظل فايض حنينه فايض على كل سنه… طش العِشب ﮔلبي على ابواب المدينه وإنتَ.. إنتَ مر ويه العشب إنتَ مر ويه الحنين أصعد بطولك حمامه، وأﮔـعد بفيّك حزين إنتَ مر ويه الحنين أصعد بروحك حرف ما ينكتب يمشي باصابيعي الحرف… …

أكمل القراءة »

أحمد مولى : دفو حروفك

ها يمته وتحن وتجيبك الدمعة وتغنّيلي برهاوة ليل وافرح مثل كل سجه يفززهه بضحكته الريل ورد ردود للشجرة الصفت تجوه للّسن شمات وشحجيلك للمفارك صلاة الوحشه مو للمات وكحل عينك صفه كسرة خلگ لليل وسواليفك بقت تاخذ بگايه الحيل بس مرلي والمتيهين لو مرهم عطش ينسونه بولايه بس مرلي تره فرض العشكَـ يصلّه بحجايه ولو مريت اعاتب كل حجي عيونك …

أكمل القراءة »

علي حسن الشمري: حلم ريحان

حلم ريحان بأول شهكَة معاتب عطش ينغض خضار الروح ويطش الملامح حركَة معزين الدفو الينشاف طيف يذبحة المجافاه حلم ريحان مو روجة خضار يرف عطش غياب بآخرضحكة من الماي حط بروحي باب وسالفة جرفين يا ريحان هاكَد خصرك استاحش هواي وعاش ملوي الروح هاكبرة الحزن بالعود يا مرود ترافة

أكمل القراءة »

احمد معن الزيادي : علي الشباني … في الذكرى الرابعة لرحيله

تمر بيّه السجج سكته .. وأرد مذبوح لن طولك بعد مامش ولك عمري عطش .. عمري مهر مجنون ولك عمري تعنالك .. يهلبت جلمه بيك تهون آني الطحت بدروبك مذّله .. وهم أفر كلبي بسواليفك وأطيحن دم في الاحد المشئوم المصادف 2/10/2011 جاءت ارواح كل من طارق ياسين وعزيز السماوي محلقةً فوق سماء الديوانية تناجي متممها الشعري للمجئ اليهم في …

أكمل القراءة »