مقالات

| حميد المختار : لبابة السر لبابة السرد .

هي لبابة سرد بكامل وعيه وتاريخيته، تبدأ منذ بدايات الخليقة البابلية عبر مدونات ورقائم وألواح وحوارات ومونولوجات مفتاحها سر والسر كامن في السرد ، وهو سرد يتنامى ويتداخل مع بعضه البعض وصولا الى الثيمة الرئيسية، الانتهاك وتلوث القيم واضمحلال الأفكار وتغير المسارات، ثمة آلهة وثمة الكثير من الرهبان والسماسرة الذين تموضعوا في خنادقهم محاولين السيطرة على الإنسان وعقله وروحه، من …

أكمل القراءة »

| رواء الجصاني : شعــر الجواهــــري، في اربعٍ وثلاثين اطروحة دكتوراه، ورسالة ماجستيـــر .

تفوق اهمية التوثيق والارشفة، كما الفهرسة، حدود المتلقين والمتابعين لتبرز حالاً ضرورية امام الباحثين والاكاديميين، لا غنى عنها بالنسبة لهم وهم يتجهون لأتمام دراساتهم وبحوثهم ذات الصلة.. وقد عنينا منذ سنوات للتركيز على هذا المجال في ما يخص شاعر العربية الكبير، محمد مهدي الجواهري (1899-1997) وسواء ما يخص شؤونه الحياتية، او منجزه الشعري، والوطني والعربي والانساني، وغير ذلك من محاور …

أكمل القراءة »

| هند زيتوني : إضاءة لديوان الشاعر عامر الطيب .

أهمية الشعر ولماذا نحتاجه ؟ الشعر هذا التكوين اللغوي الجميل والغامض . هو إناء كبيرٌ  أو/  melting pot تنصهر فيه كل الفنون من موسيقا ، رقص، رسمَ، ورواية . هو فن الفنون وأصعبها .  و يرى أرسطو أنه محاكاة  لكل الفنون .ولكل فن جميل أسلوب في المحاكاة ولكن ليست كل محاكاة فناً جميلاً . وقد رفع ارسطو  قيمة الشعر  فوق …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : سحر الأمكنة وجمالية الابداع في (أنامل الأمكنة ) للشاعر عادل الياسري / مقاربة قرائية .

أسعى في هذه القراءة الوقوف على التشظي الساحر في اللغة  الشعرية لشاعر يبحث عن الجمال بلغة  عاطفية شفيفة   مجموعة (انامل الأمكنة) للشاعر عادل الياسري صادرة عن منشورات الأتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق ط1 لسنة 2020 . زين غلاف المجموعة بلوحة فنية لرأس بشري يتخلله مقطع عرضي تكتنزه الذاكرة من مخيلة ابداعية  لشخوص وأمكنة وأشجار وطيور وفراشات وغيوم بيضاء ، …

أكمل القراءة »

رفيف الشيخلي : متواليات يوسف زيدان

متواليات يوسف زيدان   لم أكن قد قرأت للدكتور يوسف زيدان سوى رواية “عزازيل”، وشاهدت بعض الفيديوهات عن التصوف وشرح ل”ابن عربي” في اليوتوب. طبعا، أشعر بالخجل من ذلك، لكن الاعتراف بالخطأ والنقص أمر جيد لأنه يضعنا أمام مسؤولية تصحيحه وتعديله وتقويمه. بدأت بمتابعة البرنامج من الحلقة الأولى. وقد أثار اهتمامي بشكل كبير ليس فقط بسبب المعلومات المهمة التي يمدنا …

أكمل القراءة »

يحيى السماوي : وإفِلتْ شمسُ سادن الإبداع العراقي د. حسين سرمك

نـقـيٌّ كالشرف .. رقيقٌ كدمعة عشق ..  وديعٌ كعصفور .. شرسٌ كصقر .. شفيفٌ كالماس .. صلبٌ كالماس .. ونادرٌ مثلُ الماس .. يدعوه الناس حسين سرمك ، وأدعوه سادن الإبداع العراقي في محراب الأبجدية  ، وشقيق قلبي .  *  صرختُ مثلَ طفلٍ ملدوغ  قبل أن أجهش بالبكاء ، حين فاجأني  ابنه علي بقوله ” الوالد في ذمة الله ، إنا لله …

أكمل القراءة »

وجيه عباس : عراضة على جسد حسين سرمك حسن

روى لي صديقي حامد المالكي أن جده قبل أن يموت طلب من عشيرته جلب بيارغهم، وطلب منهم أن يخرجوه من غرفته الى خارجها وأن يهوسوا له بالبيارغ واطلاق النار، بعدها بعدة أيام مات رحمه الله، لكن اولاده واحفاده وجيرانه هوّسوا له واطلقوا باسمه الرصاصات فمات عزيزا قرير العين. مرت ساعات على اغماضتك الاخيرة ياأبا علي، ونقول ان الموت حق، مادام …

أكمل القراءة »

مهرجــان النــواب في سدنــي .. من عريــان الى الكاطــع
متابعة: خلود الحسناوي

مهرجــان النــواب في سدنــي .. من عريــان الى الكاطــع متابعة: خلود الحسناوي يقيم الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي ، مهرجان مظفر النواب الثالث للشعر الشعبي ” دورة الشاعر كاظم اسماعيل الكاطع ” وذلك عصر يوم الأحد الموافق 9-12-2018 على قاعة مونمور في مدينة فيرفيلد / سدني والدعوة عامة ، وتجدر الاشارة الى ان المهرجان سيكون حافلا بالعديد من …

أكمل القراءة »

فهيم عيسى السليم : قوالب اللغة العراقية (القسم السادس عشر) جذور الشعر العراقي

قوالب اللغة العراقية (القسم السادس عشر) جذور الشعر العراقي فهيم عيسى السليم إن دراسة وتحليل قوالب اللغة العراقية لا يمكن أن تكتمل دون تحليل ودراسة شعر الشعب العراقي لوسط وجنوب العراق ودراسة علاقته بالشعر العربي الكلاسيكي من جهة والتعرف من جهة أخرى على إحتمالات وجود علاقة أو إرتباط للشعر الشعبي العراقي بلغات العراق القديم وفنونه الأدبية من ملاحم ومناحات وغير …

أكمل القراءة »

فهيم عيسى السليم : اللغة العراقية بين الحقيقة والخيال

اللغة العراقية بين الحقيقة والخيال فهيم عيسى السليم لا يختلف إثنان أن العراقيين يستخدمون الحروف العربية المنطوقة حينما يتكلمون إضافة لحروف أخرى ورثوها أما من لغات العراق القديمة مثل (اﻟﮔاف) أو من الأقوام التي إحتلت العراق قبل الدخول العربي له مثل (اﻟﭽيم) ولكن لا أحد يعترف أو يدرك تماما في ظني المتواضع أن العراقيين في أحايين كثيرة ينطقون المفردات والتراكيب …

أكمل القراءة »

شهيد الحلفي : التعبير بالاستعارة

alhelfi_shhed@yahoo.com الشعر الرسالي احد المفاهيم الوظيفية للشعر وذلك النمط الوظيفي يتطلب سلوكا تعبيريا خاصا ويقتضي توفر اعدادات مسبقة في شخص من يتولى تلك الوظيفة الرسالية , هذا النمط ووفقا للاعدادات المشار اليها اعلاه يلزم الشاعر في سبيل تحقيق هدفه بإجراء عملية [تركيب] لايجاد ذات اخرى تتولى المهمة التي حددها نمط الرسالة او الى استعارة [آخر] يتولى فعالية الرسالة , أي …

أكمل القراءة »

قاسم شاني : البحر الاخضر .. ينبع من مئذنة المطاريحي

ثمة شيء يضغط على مفاتيح المخيلة ويفتح اسرار المئذنة والبحر الاخضر لنجد انفسنا عالم عام تتشابك فيه رؤى التجديد والتراث ، عبر رموزه واساطيره لخلق بنية النص الشعري .. كاللغة والصورة والبنى الموسيقية . وان القراءة المتأنية لقصائد الديوان تكشف لنا الاطار الرؤيوي للشاعر وفلسفته في الحياة لفهم ( الانسان) و( الدين ) متخطياً الثقافة السلفية وايمانها المطلق بالمسلمات وانتقاصها …

أكمل القراءة »

حامد كعيد الجبوري : الأنبياء فقراء ؟ أم الفقراء أنبياء ؟

بعد وضعي عنوان موضوعتي فكرت طويلاً لإلغاء هذا العنوان ، بسبب ما قد تثير من إشكالية الحديث عن المقدس أو المساس به ، ولكنني وقفت إزاء ماصرح به المعنييون بشوؤن الأنبياء وتواريخهم ، ف (محمد ص) خيِّر بين أن يكون سلطان ونبي أو نبي فقير ، فأختار طوعاً النبي الفقير كما يقولون ، والتأريخ العملي لسيرة النبي الأعظم (ص) تؤكد …

أكمل القراءة »

فهيم عيسى السليم : قوالب العامية العراقية (القسم السادس)
كسر فعل المضارعة في العامية العراقية فاعلان لفعل واحد في العامية العراقية

سنتناول اليوم قالبين من قوالب العامية العراقية هما كسر فعل المضارعة وإيراد فاعلين لفعل واحد كسر فعل المضارعة : من المعروف أن العربية الفصحى تفتح أول الفعل المضارع المسمى حرف المضارعة المشتق من الفعل الثلاثي مهما كانت حالة الفعل فنقول رجع يَرجعُ نام يَنامُ نشأ يَنشأ سأل يَسأل قرأتْ تَقرأ نزل يَنزل يَنزلون تَنزلون تَنزلان يَنزلان وتضم أول الفعل المضارع …

أكمل القراءة »

أحمد معن الزيادي : عدم مراعاة أحكام الفن الشعري في قصيدة (ردي..ردي)

من منا لا يعرف الشاعر الكبير المناضل عريان السيد خلف المولود في أربعينات القرن الماضي في ذي قار على ضفاف نهر الغراف . إن تناول شاعراً بحجم عريان هو بحد ذاته مدعاة للفخر لأن هذا الشاعر قد خرج من مضمار النقد ومن يريد أن يكتب عنه فلابد منه أن يحاكم عريان لا أن ينقده. البدايات كانت في ستينات القرن الماضي, …

أكمل القراءة »