ملف فلسطين الحبيبة

علي كرزازي: القدس: ذاكرة الجرح الوضيء (4/القسم الأخير)

سار الشعراء على نهج الروائيين في رصد “الثنائيات الضدية” التي تنتظم جبهة الصراع بين حضارتين وثقافتين وإيديولوجيتين تقفان على طرفي نقيض، بين اليهود المغتصبين بتاريخهم وإيديولوجيتهم المزيفة، وبين الفلسطينيين الأصلاء أصحاب الحق والأرض والتاريخ؛ وها هو الشاعر تميم البرغوثي يكشف حقيقة هذا المحتل الطارئ الذي جاء ليحكم قبضته على القدس غصبا، يقول: “في القدس توراة وكهل جاء من منهاتن العليا …

أكمل القراءة »

علي كرزازي: القدس: ذاكرة الجرح الوضيء (3) (ملف/86)

-7- مؤسسات داعمة لا تكفي من أهم المؤسسات التي أنشأها العرب بغية الدفاع عن مدينة القدس نذكر ” لجنة القدس” التي يوجد مقرها بالرباط، وقد استحدثت هذه اللجنة بتوصية من المؤتمر السادس لوزراء خارجية البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد في مدينة جدة سنة1975م، وجاء في ديباجة تعريف هذه اللجنة: “مؤسسة عربية إسلامية مهمتها حماية القدس الشريف من خلال …

أكمل القراءة »

علي كرزازي: القدس: ذاكرة الجرح الوضيء (2) (ملف/85)

-5- خيوط المؤامرة ذكرنا سابقا أن العرب الكنعانيين هم السكان الأصليون للقدس وفلسطين عموما وقد استوطنوا المنطقة حوالي 7 آلاف سنة قبل الميلاد، وهذا ما أثبته الحفريات في مدنهم القديمة، ومن بينها مدينة أريحا التي تعتبر أقدم مدينة في العالم، وفي مرحلة تالية هاجر العبرانيون إلى أرض فلسطين قادمين من العراق ودخلوا في صراع مستعر مع الكنعانين، ثم انتقلوا بعد …

أكمل القراءة »

علي كرزازي: القدس: ذاكرة الجرح الوضيء (1) (ملف/84)

تصدير بعراقتها التليدة وتاريخها الباذخ وقدسيتها الفريدة، استطاعت القدس أن تعمر القلوب وتتربع على عرش الذاكرة والوجدان والمخيال… عبرها مرّ الأنبياء والقديسون والصوفيون والعلماء والدراويش، فكانت نقطة تعالق بين السماء والأرض، وعلى أسوارها تصارع الفاتحون والجبابرة فكان أن تشربت شتى أنواع الثقافات والحضارات على مر الأزمان. القدس… أيقونة الأديان ومجرّة القداسة المشعة بألف نار ونور… القدس… ملحمة الإسلام الموءودة وجُرح …

أكمل القراءة »

جبهةُ المقاومةِ السيبرالية جبهةٌ مفتوحةٌ وميدانٌ متسعٌ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي (ملف/83)

لم تعد المقاومة الموجعة المؤلمة، المكلفة المضرة، المؤذية المدمرة، العسكرية الدموية، التي يتأذى منها العدو الصهيوني ويشكو، ويخاف منها ويقلق، ويدفع ثمنها دماً ومالاً، وصحةً وعافيةً، واستقراراً وهدوءً، وأمناً وسلاماً، ومستقبلاً ووجوداً، حصراً على حملة البنادق ومطلقي الصواريخ، ولا على خبراء المتفجرات وقادة الفرق العسكرية، ولا على مجموعات الإرباك الليلي وراشقي الحجارة، أو على الذين ينفذون عمليات الطعن والدهس، فهؤلاء …

أكمل القراءة »

اتفاقيةُ أبراهام التاريخيةُ تصححُ الخطأَ النبويِ في خيبرَ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي (ملف/82)

إنه عنوانٌ حقيقيٌ مقصود، ليس فيه افتراءٌ ولا افتئاتٌ، ولا كذبٌ ولا بهتانٌ، ولا ظلمٌ ولا اعتداءٌ، بل هو تعبيرٌ أمينٌ ومسؤولٌ عن محاولاتٍ عربيةٍ مأفونةٍ، ضالةٍ مشبوهةٍ، وجادةٍ مقصودةٍ، يقوم بها مدَّعو الثقافة والمعرفة، ومتسلقو المناصب والمراكز، وأصحاب المنافع والمصالح، من مجموعات المثقفين الجدد، وجماعات السلطة والإعلام، وأصحاب الرأي والفكر، الذين يحملون الأفكار الصهيونية ويؤمنون بها ويروجون لها، ويعتقدون …

أكمل القراءة »

يا شعبَ السودانِ الكريم لا تشوه سمعتَكَ ولا تلوثْ شرفَكَ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي (ملف/81)

تنقل وسائل الإعلام الإسرائيلية الرسمية والخاصة، ومعها مختلف المنصات الإعلامية الافتراضية، بنوعٍ من الفرح والحبور، والسعادة والسرور، أخبار التحضيرات الجارية لاستقبال الوفد الشعبي السوداني، الذي من المقرر أن يزور فلسطين المحتلة خلال شهر نوفمبر القادم، حيث من المتوقع أن يصل إلى تل أبيب وفدٌ شعبيٌ سودانيٌ، مكونٌ من قرابة أربعين شخصية عامة، من بينهم فنانون وصحفيون وإعلاميون وكتاب، ورجال أعمالٍ …

أكمل القراءة »

غزةُ… ألا مِن حُرٍ يسمعُ صراخَها ويلبي نداءهَا
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي (ملف فلسطين الحبيبة/80)

كأنها تعيش وحدها، معزولة عن عالمها، مفصولة عن أمتها، بعيدة عن حاضنتها، غريبة عن محيطها، ولا علاقة لها بوسطها الذي تنتمي إليه وتربط به عقيدةً وقوميةً، وديناً ولغةً، وتاريخاً وحضارةً، وبيئةً وجغرافيا، فغدت بمعاناتها غريبةً وشعرت بنفسها وحيدة، فلا أحد يقف معها أو يساندها، ولا من يسمع أنينها ويشعر بألمها، ولا من يستجيب لندائها ويلبي صرختها، ولا من يهب لإغاثتها …

أكمل القراءة »

نزار قباني: المهرولون

1 سقطت آخر جدران الحياء. و فرحنا.. و رقصنا.. و تباركنا بتوقيع سلام الجبناء لم يعد يرعبنا شيئٌ.. و لا يخجلنا شيئٌ.. فقد يبست فينا عروق الكبرياء… 2 سقطت..للمرة الخمسين عذريتنا.. دون أن نهتز.. أو نصرخ.. أو يرعبنا مرأى الدماء.. و دخلنا في زمان الهرولة.. و و قفنا بالطوابير, كأغنامٍ أمام المقصلة. و ركضنا.. و لهثنا.. و تسابقنا لتقبيل حذاء …

أكمل القراءة »

أمل دنقل: لا تصالح.. لا تصالح.. لا تصالح.. (ملف/61)

  (1) لا تصالحْ! ..ولو منحوك الذهب أترى حين أفقأ عينيك ثم أثبت جوهرتين مكانهما.. هل ترى..؟ هي أشياء لا تشترى..: ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك، حسُّكما – فجأةً – بالرجولةِ، هذا الحياء الذي يكبت الشوق.. حين تعانقُهُ، الصمتُ – مبتسمين – لتأنيب أمكما.. وكأنكما ما تزالان طفلين! تلك الطمأنينة الأبدية بينكما: أنَّ سيفانِ سيفَكَ.. صوتانِ صوتَكَ أنك إن متَّ: …

أكمل القراءة »

فلسطين روحي وريحانتي (ملف القدس/59)

فلسطين روحي وريحانتي فلسطين يا جنة المنعم أما آن للظلم أن ينجلي ويجلو الظلام عن المسلم ونحيا بعز على أرضنا ونبني منارًا إلى الأنجم ويلتم شمل الصحاب على دروب الجهاد وبذل الدم فلا نَصْر إلا بقرآنـنا ولا عون إلا من المسلم فلا الغرب يُرجى لنا نفعه ولسنا بقواته نحتمي ولا الشرق يعطي لنا فضلة أيرجى العطاء من المعدم؟! ولا حق …

أكمل القراءة »

أقصانا يلفظ أنفاسه الأخيرة
بقلم: د. وسيم ونّي.
مدير مركز رؤية للدراسات والأبحاث في لبنان (ملف القدس/58)

واحد وخمسون عاماً مضت على جريمة إحراق المسجد الأقصى . انقضت تلك الأعوام وما زال الأقصى يعاني قساوة الاحتلال ، فمنذ عام 1967 عندما احُتلت القدس , وقرّرت الحركة الصهيونية العالمية اتخاذ فلسطين وطنًا قوميّا ليهود العالم , والأقصى يعاني مرارة الاحتلال , كونه اتخد من مزاعمه التي روّجها , ويروجها بأن ” فلسطين هي أرض بلا شعب ” وذلك …

أكمل القراءة »

بارك الله درب من يذود عن ذماره
و تبا للمطبعين مع الكيان الصهيوني
حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” (ملف/57)

من الجزائر الروائي الكبير واسيني الأعرج والناقد والشاعر بشير ضيف الله ومن المغرب الشاعر محمد بنيس ومن موريتانيا الشاعر شيخنا عمر ومن العراق الشاعر عبد الكريم كاصد، وجمال حيدر، ومحمد الأمين الكرخي، ورؤيا سعد، وعبدالهادي سعدون، وصادق الطائي، وصالح حسن فارس، وعلي نوير، وشاكر الناصري، ومعتز رشدي، وباسم الشريف، وحسن جوان، وفالح مهدي، وايهاب شغيدل، وعبد الأمير العبادي ، وصلاح …

أكمل القراءة »

الفيس بوك عدوٌ حاقدٌ وشريكٌ للاحتلالِ قاتلٌ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

إنها واحدةٌ من أسلحة الاحتلال الصهيوني القاتلة، وأداةٌ من أدواته العدوانية الحاقدة، بل هي بندقيةٌ عمياء مُشَرَّعة، ووسيلةٌ عنصريةٌ مُسَخَّرةٌ، وقوةٌ غاشمةٌ مُسَلَّطةٌ، وميدانٌ مفتوحٌ للسفح والسفك والدم، وجبهةٌ مخصصة للقتل والظلم والعدوان، ومنصة مشادةٌ للبغي والطغيان، وهي فضاءٌ كونيٌ متاحٌ للدعاية الكاذبة والرواية المزيفة، وبوقٌ فاسدٌ يروج للاحتلال ويصد عنه، ويشيع روايته ويزينها، ويفند دعاوى ضحاياه ويشوهها، إنها إدارةٌ …

أكمل القراءة »

فلويد والحلاق نضالٌ مشتركٌ وقاتلٌ واحدٌ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

قد يبدو الأمر مستغرباً عند البعض، ولا مكان للمقارنة بينهما، إذ كيف يمكننا الربط بين أمريكي أسودٍ، متهمٍ بالابتزاز والسرقة، وفلسطينيٍ من ذوي الاحتياجات الخاصة، متهمٍ بالمقاومة وتهديد حياة الجنود والمستوطنين الإسرائيليين، فالأول لا يملك قضيةً يناضل من أجلها، ويضحي في سبيلها، بل تطغى عليه شهواته وتحركه نوازعه وتدفعه منافعه، والثاني عنده أمُ القضايا وأقدس الأوطان، التي يناضل من أجلها …

أكمل القراءة »