قكر

سعيد بوخليط: سياق كورونا: ماذا عن جيل”السيبرانية” والنمط الأمريكي؟

أعتقد بأن التصنيف القائم غاية الآن؛بخصوص طبيعة الأجيال التي عرفها العالم الحديث،حسب أصولها الأنثروبولوجية ثم نوعية النسق المعرفي الذي حدد رؤيتها إلى الكون،يتوافق كذلك مع تنوع وتطور فئات الأجيال التي عرفها المغرب،وإن اختلفت التفاصيل المحلية؛ لكن المحددات الكونية تظل في اعتقادي نفسها : *جيل شارك في الحرب العالمية الثانية،وحرب الهند الصينية”لاندوشين”،وساهم بشكل فعال في دحر النازية وتقويض أذرع أخطبوطها في …

أكمل القراءة »

في اللغة الحديثة مرّة أخرى
بروفسور: سليمان جبران

جائحة؟! ما العيب في وباء؟ فجأة مع قدوم الكورونة علينا بالشرّ، بدأنا نسمعهم يردّدون، في الصحف كلّها، جائحة الكورونا! لماذا جائحة بالذات، أهي تقليعة جديدة فتقتضي ابتكار اسم جديد؟ لم نعرف في لغتنا الحديثة من هذا الأصل سوى الوزن إفتعل. فكتب التاريخ غالبا ما تكتب في وصف القادة العظام: ودخل [.. ] فاجتاحها أيضا! هكذا عرفناها في الأيّام الماضية، وبهذا …

أكمل القراءة »

د. قيس كاظم الجنابي: الفكر النهضوي القومي عند محمد حسنين هيكل
[فصل من كتابي: النهضة الفكرية العربية]

توطئة: في قضية قراءة هيكل للتاريخ، يؤكد الدكتور سيار كوكب الجميل، في نقده لهيكل (1923-1016م) على جملة أمور نجملها باختصار:(1) 1- انه يقرأ الوقائع بطريقة سردية من دون التوغل في مظانها.. 2- وقوفه عند الأبطال السياسيين ، فقط، فهو لا يهتم بحركة التاريخ الجماعي /المجتمعي سواء النخبوي أو الفئوي الجماهيري .. ولم يراقب الصلة بين السياسي والاجتماعي أبداً… 3- اهم …

أكمل القراءة »

نظرة في الإعجاز العلميّ*
فراس حج محمد/ فلسطين

لم يكن مستغرباً على كلَ من يشتغل بالدّراسات القرآنيّة والفكر الإسلاميّ عموما أن يثبت للقرآن الكريم- كتاب الله الخالد- وجوها متعدّدة للإعجاز غير الإعجاز البيانيّ اللغويّ، وخاصّة المعاصرين منهم، فقد أثبتوا للقرآن إعجازا علميّا، وإعجازاً تشريعيّا، وإعجازا تاريخيّا، وغيبيّا، وأخيرا خاض بعضهم غمار ما عرف بالإعجاز الرّقميّ أو العدديّ، وكلّ تلك الوجوه عدا الإعجاز البيانيّ هي بين أخذ وردّ بين …

أكمل القراءة »

المعجم الحازبي: الألمانية بوصفها لغةً عربية (الجزء التاسع عشر)
تشريح ذي الجنون ناجي بن عبدالله آل فتله البغدادي

leck-en لقق: لَقَقْتُ عَيْنَهُ أَلُقُّهَا لَقًّا: وَهُوَ الضَّرْبُ بِالْكَفِّ خَاصَّةً. وَلَقَّ عَيْنَهُ: ضَرَبَهَا بِيَدِهِ. وَاللَّقَقَةُ: الضَّارِبُونَ عُيُونَ النَّاسِ بِرَاحَاتِهِمْ. وَاللَّقُّ: كُلُّ أَرْضٍ ضَيِّقَةٍ مُسْتَطِيلَةٍ. ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: اللَّقْلَقَةُ الْحُفَرُ الْمُضَيَّقَةُ الرُّءُوسِ. وَاللَّقُّ: الْأَرْضُ الْمُرْتَفِعَةُ ؛ وَمِنْهُ كِتَابُ عَبْدِ الْمَلِكِ إِلَى الْحَجَّاجِ: لَا تَدَعْ خَقًّا وَلَا لَقًّا إِلَّا زَرَعْتَهُ ؛ حَكَاهُ الْهَرَوِيُّ فِي الْغَرِيبَيْنِ. وَالْخَقُّ وَاللَّقُّ: بِالْفَتْحِ: الصَّدْعُ فِي الْأَرْضِ وَالشِّقُّ. وَاللَّقُّ …

أكمل القراءة »

فهيم عيسى السليم: أصل كلمة كورونا (بحث علمي تحليلي للأصول اللغوية للمفردة)

لا شك أن مفردة كورونا هي أكثر كلمة ترددت وشاعت وربما ستغير الإنسانية الى حد كبير عند بروز موضوع فايروس كورونا وهو التهديد الخطير للصحة العالمية حاولت البحث عن مصدر وأصل المفردة وشعرت أن التحليل الحالي في المصادر الغربية باللغة الإنكليزية المأخوذ عن اللاتينية والاغريقية غير كامل ويحتاج لعمل بحثي جديد وهذا ما فعلته في هذا المقال وسيكون المقال ملخصا …

أكمل القراءة »

لويس عوض في الثقافة العربية*
مهدي شاكر العبيدي
اوستن-تكساس

مهما قيل عن الدكتور لويس عوض من أقوال متضاربة متباينة في إيماءاتها و دلالاتها بحسب تباين أصحابها في مواقعهم و انتماءاتهم ، فهو مثقف كبير و أديب رفيع القدر ، و من يتصدى لرصد هذه الحقبة من تاريخنا المعاصر في مساراتها الثقافية و تياراتها الفكرية ، يستوي على صعيد في ذلك تعويلها على التراث و تطويرها له و انفتاحها من …

أكمل القراءة »

د. قيس كاظم الجنابي: التاريخ والمجتمع في فكر علي الوردي
[فصل من كتابي: سرديات النهضة الفكرية العربية] (ملف/22)

توطئة: لما كتبه علي الوردي (1913-1995م)، أهمية خاصة في قراءة المجتمع العراقي بشكل حقيقي، وبالذات في مؤلفاته:( دراسة في طبيعة المجتمع العراقي)،و( شخصية الفرد العراقي)، و( وعاظ السلاطين)،و( خوارق اللاشعور)،و( الأحلام بين العلم والعقيدة)،و(أسطورة الأدب الرفيع)،و مؤلفه الموسوعي( لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث).. وغيرها. والتي حظيت باهتمام كبير من القراء وواجهت الكثير من الاعتراضات والسجالات؛ وخصوصاً من رجال الدين، …

أكمل القراءة »

ثــــــقـــــــافـــــات و حـــــــضارات أي حــــــــــوار
محمد عدنان بن مير-الجزائر

قبل التفصيل في الموضوع كان لزاما علينا إيجاد مفهوم واضح لكل المفردات المكونة للعنوان .فأما الحوار هو وسيلة لتبادل الأفكار و الآراء و بذلك يعد قيمة أخلاقية و سلوك حضاري لا بديل عنه إذ الحوار مركب الفكر الناضج و المتمتع بالمصداقية الذي يعمل على جلب الفكر الأخر و يبادله الرأي و يشاركه صناعة الحقيقة. وبهذا يكون الحوار أنجع الوسائل لحل …

أكمل القراءة »

د. قيس كاظم الجنابي: التراث والمعاصرة [فصل من كتابي: سرديات النهضة الفكرية العربية]

توطئة: كانت ولادة الدكتور محمد عابد الجابري (1936-2010م) في بلاد المغرب، ثم أكمل دراسته في حقل الفلسفة ،وبقي يزاول عمله في الجامعة بالرباط ،وهي واحدة من عواصم الامارات التي نشأت في بلاد المغرب العربي (شمال أفريقيا)؛وهو كمغاربي متأثر بمناهج البحث العلمي في فرنسا بشكل خاص، لما للاستعمار الفرنسي من مؤثرات كبيرة عليها، ولكنه تميز عن غالب المغاربة بأنّ ثقافته عربية …

أكمل القراءة »

العالم بين مرارتين: هجاءِ الذات ورثائها
فراس حج محمد/ فلسطين

هل آلت الحياة البشرية إلى هذا النوع من الإحساس بدونيّة العالم، وفقدان أية أهمية لهذه الحياة؟ هل من المعقول أن يُوصل العلم الإنسان إلى حقيقة أنه “لا شيء” في هذا السديم الكونيّ الهائل؟ ثمة معنى أكبر من الرثاء وصلت إليه الحياة. بعيدا عن هذا الإحساس العام الذي يمنح الإنسان قدرا من تقبل العالم كما هو، مع ما فيه من تشاؤم …

أكمل القراءة »

عوائق القارئ المسجون في الشّرح اللّاهوتيّ
مادونا عسكر/ لبنان

حيث يكون عقلك يكون كنزكَ. وبقدر ما يرتقي العقل ويتثقّف يتنقّى من شوائب مرض الجهل ويستقبل الصّور والأفكار بمنطق يعلو فوق الغرائز وفوق (ميكانيزمات) التّفكير المحدود فيكون الكنز المعرفة والغنى الفكريّ. لا ريب أنّ تثقيف العقل يحتاج إلى تدريب طويل وإرادة حقيقيّة عازمة على درء الجهل، وإلّا فكيف ترتقي الشّعوب وكيف ينتقل الشّخص من مشروع إنسان إلى إنسان؟ استكمالاً لمبدأ …

أكمل القراءة »

أ. د. صادق المخزومي: مدرسة النجف العلمية في عصر التأسيس (قراءة انثروبولوجية)

تقوم المدرسة في نشأتها على عناصر ثلاثة: شخصية مؤسسها واستاذها؛ خاصية المدرسة وطلابها نوعا وكمّا؛ زمكانيتها، أي طبيعتها بمقتضى عنصري الزمان والمكان. 1- مؤسس مدرسة النجف واستاذها، كبير العلماء في مدرسة بغداد على عظمتها ووسعها في العلوم والمعارف، وقدمها، وشهرتها، على الرغم من ذلك،كان يشغل في بغداد مركزا علميا معترفا به من الخاصة والعامة، حتى ظفر بكرسي الكلام والإفادة من …

أكمل القراءة »

نايف عبوش: تجديد الخطاب الديني.. تحديات العصرنة وضرورات الأصالة

في ضجيج عصرنة صاخبة، تتسارع، وتتوالى في ساحتها، منجزات العلوم والتقنية بشكل مذهل، حيث تراجع مع ما هو سلبي من تداعياتها، حس الإيمان عند كثير من الناس، وتبلدت عندهم مشاعر اليقين، بعد أن هيمنت عليهم بتلك التداعيات الجامحة، النزعات المادية في أغلب جوانب الحياة المعاصرة. ومن هنا قد تبدو الحاجة ماسة اليوم، إلى تجديد الخطاب الديني، بما يواكب تلك التطورات …

أكمل القراءة »

فلاح حكمت*: بِل غيتس : وجوهٌ ثلاثةٌ لعبقري

متعةٌ كبيرة تلك التي يتحصّلها مشاهدُ الفلم الوثائقي الذي يروي سيرة ( بِل غيتس )، مؤسّس مايكروسوفت ورجل الأعمال الثري الأكثر شهرة بين رجال الأعمال على مستوى العالم . جاء الفلم الموثق بعنوان لافت ( داخل دماغ بِلْ : تفكيك شفرة بِل غيتس Inside Bill’s Brain : Decoding Bill Gates ) ، وقد أظهر مخرج العمل وكادره حِرفية عالية شاؤوا …

أكمل القراءة »