الرئيسية » فلسفة

فلسفة

د زهير الخويلدي: الأدوار الاجتماعية للمخيال في الفلسفة السردية

استهلال ” إنه في الخيال أنني أحاول أن أبذل قصارى جهدي وأن أقيس قدر استطاعتي”1[1] يعتبر الخيال من الطرائق الجديدة في المعرفة التي اتبعها الفلاسفة ويُعَدُّ بول ريكورهو واحد منهم إلى جانب أفلاطون وأرسطو وأبيكتات وديكارت وسبينوزا وكانط وجان بول سارتر وكارل يونغ وغاستون باشلار وجلبير دوران وكاستورياديس الذين اهتموا بأدوار التمثل والتصور والترميز والتخيل اجتماعيا. لقد منح بول ريكور …

أكمل القراءة »

معجم كارل بوبر (35/5): فلاسفة المجتمع المنغلق: أفلاطون، هيغل، ماركس
ترجمة: سعيد بوخليط

تقديم: عندما صادفت،منذ عقدين،كتاب الأستاذة الفرنسية روني بوفريس،الصادر حديثا آنذاك. توخيت بداية،إنجاز مقاربة تلخيصية تعريفية للعمل باعتباره عنوانا جديدا على رفوف المكتبات.لكن بين طيات ذلك، تبين لي أن كتاب:العقلانية النقدية عند كارل بوبر ثم السيرة العلمية لصاحبته،ينطويان على قيمة معرفية كبيرة.لذلك،من الأمانة العلمية والتاريخية إن صح هذا التأكيد إعادة كتابته باللغة العربية نظرا لي : *اشتغلت روني بوفريس؛من بين أشياء …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي: إزالة التعارض بين معيارية الأخلاق وإيتيقا الحياة الجيدة

استهلال: ” إن تمني العيش في كنف مؤسسات عادلة ليتعلق بالمستوى الأخلاقي عينه مثل الرغبة في تحقيق الذات والتبادل في الصداقة”1[1] يعود الفضل الى جان نابرت1881 – 1960 في الانتباه الى وعورة الظرف الاستثنائي الذي تمر به البشرية وطرح السؤال الايتيقي في الفضاء الفلسفي الفرنسي باكرا والبحث عن مبادئ مؤقتة وشذرية والتطرق الى التجربة الباطنية للحرية وجمع عناصر تفكيرللحياة الأخلاقية …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي: البيوإيتيقا بين علم البيولوجيا وفلسفة الحياة

استهلال: ” ليس الإنساني مجرد جزء بسيط من الطبيعة المطبوعة قديما بل هو تاريخ إبداعي لعين الذات وإعادة تشكيل للكون: بالأحرى الطبيعة القديمة تدخل في تاريخ البشر وفي حميمية حياتهم.”1[1] لقد اهتم بول ريكور بموضوع البيوإيتيقا إبان ظهورها في تاريخ الأفكار في مقالات متفرقة وخاصة في كتاب “عين الذات غيرا”2[2] وفي كتاب “العادل1″3[3] وفي قراءات2 حينما تناول مسألة العلاقة بين …

أكمل القراءة »

معجم كارل بوبر (35/4)*: *نمو النظريات العلمية
* تحديد الديمقراطية
ترجمة : سعيد بوخليط

تقديم: عندما صادفت،منذ عقدين،كتاب الأستاذة الفرنسية روني بوفريس،الصادر حديثا آنذاك. توخيت بداية،إنجاز مقاربة تلخيصية تعريفية للعمل باعتباره عنوانا جديدا على رفوف المكتبات.لكن بين طيات ذلك، تبين لي أن كتاب:العقلانية النقدية عند كارل بوبر ثم السيرة العلمية لصاحبته،ينطويان على قيمة معرفية كبيرة.لذلك،من الأمانة العلمية والتاريخية إن صح هذا التأكيد إعادة كتابته باللغة العربية نظرا لي : *اشتغلت روني بوفريس؛من بين أشياء …

أكمل القراءة »

فلسـفـيــات
مهدي شاكر العبيدي
اوستن- تكساس

ليس لك أن تضن بالاعجاب على بحث الدكتور كامل مصطفى الشيبي رحمه الله عن الفلسفة والدرس الفلسفي في العراق المعاصر المنشور في صفحة النافذة الفكرية من جريدة العراق في عددها ليوم 30/10/1986 جراء ما اتسم به من دقة في تحري الحقائق وتمحيص الوقائع ومن توخي التذكير بالرواد المجلين في هذا الضرب من المعرفة ممن غالبوا المألوف المتوارث واستهانوا بكل ما …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي: المنزع التجريبي في النظرية الأرسطية

“معرفة الحقيقة (الظاهرة ، وما إلى ذلك) هو معرفة السبب: لا يمكن للمرء معرفة الحقيقة إذا كان لا يعرف السبب”1 نحن نجرب وتتكون لدينا خبرة. كما نختبر العالم بألوانه وأشكاله وأصواته وروائحه ، ونختبر الكل ويتم اختبارنا من خلال تقلبات الحياة. على هذا الأساس لا يمكن الاستغناء عن التجربة ويجب أن يكون لكل إنسان تجاربه الخاصة. إن التجربة تصبح خبرة …

أكمل القراءة »

محمود سعيد: أرسطو

توفي في مثل هذا اليوم في عام ٣٢٢ ق م أحد أعظم فلاسفة العالم، وأشدها تأثيراً على البشرية والحضارة “أرسطو”، توفي مريضاً او منتحراً بشرب السم، هاربا، بعد أن اتهم بقوله “عدم فائدة الصلاة والقرابين”، وعندما وجد أن محاكمته ستتم وسط جو عدائي، وأن نهايته اقتربت ترك أثينا، لأنه لم يرد أن تقوم المدينة بارتكاب جريمة أخرى ضد الفلسفة، لكنه …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي: من أجل تعلمية فلسفية تُعلمن الديني وتُجذّر التواصل

استهلال: ” كل فلسفة جديدة تبني ذاتها على أنقاض ما كانت قد رفضته من الفلسفات السابقة لها”1 يحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى التعليم بصفة عامة وتعليم الفلسفة بشكل مخصوص إلى الشروع في عملية تغييرية جذرية في المشهد التربوي وذلك بعد التراجع الملحوظ في المستوى والفشل في التكوين والاكتفاء بالبرمجة الآلية للعقول وإعادة إنتاج الأنظمة المعرفية والمراتب الاجتماعية القائمة …

أكمل القراءة »

بيان من أجل تدريس الفلسفة بشكل ديمقراطي
تقديم وترجمة وتعقيب د زهير الخويلدي

تقديم: ” التصرف بحيث تصبح الفلسفة ممكنة، أو حتى تظل مستمرة، يمكن القيام به في أماكن متعددة. وفي مناسبات مختلفة جدا.” 1[1] يرتبط تدريس الفلسفة في العالم بتوفر المناخ الديمقراطي في المجتمعات المتعددة والثقافات المتنوعة ويتوزع نحو اتجاهات متفرقة وممارسات مختلفة ولكنه يلتقي حول جملة من المناهج الضرورية والقيم الكونية ويستوجب إعطاء الفلسفة منزلة هامة في المنظومات التربوية والأنساق الثقافية …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي: تفاهة نظام التفاهة حسب ألان دونو

” إن نظام التفاهة mediocrity هو المصطلح الذي يشير إلى النظام التافه الذي يتم نصبه كنموذج… إن التافه هو من ينجو وللتفاهة فرصة أفضل للنجاح”[1] الميديوكراسيا médiocratie هو في ذات الوقت أفضل توصيف من طرف الفيلسوف الكندي آلان دونو للإستراتيجية الخبيثة التي اعتمدتها العولمة المتوحشة من خلال أساليبها الناعمة بغية ابتذال الواقع الراهن ولكنه أخطر الكتب المسجلة لمبيعات قياسية وترجمات …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي : ما الذي يجعل من شخص عادي بطلا تاريخيا؟

“لم يتم انجاز شيء عظيم في العالم من دون شغف”1[1] لكي يصبح إنسان عادي بطلا شعبيا وينظر إليه الناس بإعجاب وتقدير لا يتطلب الأمر أن يهزم أصعب الجيوش ويحطم أعظم إمبراطورية وإنما يكفي أن يظهر شجاعته بإنقاذ حياة الآخرين المهددة لكي يحصل على هذا الشرف ويمكنه أن يشتغل على تحطيم بعض الأرقام القياسية في المسابقات الرياضية لينال ذلك. يقضي البعض …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي : فن الترجمة من منظور هرمينوطيقي

” يجب على المترجم الاختيار بين تقريب القارئ من المؤلف أو تقريب المؤلف من القارئ”[1]1 يعد شغل الترجمة في المجال الفلسفي مناسبة سعيدة وتجربة مفرحة وعملية مهمة في دنيا المعرفة لدى المؤلف الذي وقع عليه الاختيار وناله الشرف وجودة التميز لكي يترجم ولدى القارئ الذي يتوق دوما إلى الجديد ويتطلع إلى الزيادة في معرفته وتنمية تفكيره بزيارة عالم الكتب والمؤلفات …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي : العامل الديني من الانقسام والتنازع إلى الترابط والانصهار

“وأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض” سورة الرعد ، الآية 17 يشير الدين حسب المقاربة الاصطلاحية العلمية الإنسانية الى مركب ثقافي يتوزع إلى ثلاث عناصر هي كالآتي: 1-يشترط الالتزام بمعتقد محدد من طرف الذات يأخذ بعين الاعتبار إشراكها في التصور المجتمعي العام والاتساق مع الموقف العقدي للمجموعة ضمن قواعد من المعقولية المتبادلة. 2- وجود طقوس …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي : التربية على الحرية في الأزمنة الحديثة

استهلال: ” كل عبد له في يديه القدرة على كسر سلاسله” – وليام شكسبير- لو لم تكن فكرة الحرية في المركز، فهي على الأقل واحدة من النقاط الجوهرية التي تدور عليها الفلسفة منذ القديم ولقد زاد ذلك كثيرا في الأزمنة الحديثة وعصر الأنوار ووقت الثورة العلمية والصناعية. أما اليوم فهي تعبر عن عدة طموحات مختلطة وتلخص الكثير من أحلام اليقظة …

أكمل القراءة »