فلسفة

معجم كارل بوبر(الحلقة14): *إعادة صياغة إشكالية هيوم
*النسبــــــيـــة *المجتمع المنفتـح والمنغلق
ترجمة: سعيد بوخليط

تقديم: عندما صادفت،منذ عقدين،كتاب الأستاذة الفرنسية روني بوفريس،الصادر حديثا آنذاك. توخيت بداية،إنجاز مقاربة تلخيصية تعريفية للعمل باعتباره عنوانا جديدا على رفوف المكتبات.لكن بين طيات ذلك، تبين لي أن كتاب:العقلانية النقدية عند كارل بوبر ثم السيرة العلمية لصاحبته،ينطويان على قيمة معرفية كبيرة.لذلك،من الأمانة العلمية والتاريخية إن صح هذا التأكيد إعادة كتابته باللغة العربية نظرا لي : *اشتغلت روني بوفريس؛من بين أشياء …

أكمل القراءة »

جاك أتالي : لاجدوى من الحِجر الصحي
ترجمة: سعيد بوخليط

هانحن ثانية.أمام حِجر صحي ثان.كارثة أخرى.بعد حجر صحي خلال المرة الأولى لم يكن موفَّقا أبدا.أيضا،طريقة الخروج من هذا الحِجر الصحي،بدت مخفقة أكثر. لايفيد شيئا القول بأن مختلف ذلك وجب بالأحرى استبعاده.بشكل خاص،لايجدي نفعا داخل أوروبا،لاسيما في فرنسا،بالتالي يتحتم الإشارة إلى مايلي : * كان بوسع إدارات القطاع الصحي استخلاص دروس التجربة الأولى للحجر الصحي بهدف التطور وفق خطى حثيثة نحو …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي: نظرية التفنيد عند كارل بوبر

“ما هو علمي هو ما يمكن إثبات زيفه” لفهم كيفية اشتغال العلم، عليك أن تقرأ كتب الفيلسوف لكارل بوبر 1902 -1994، والتي نُشرت لأول مرة باللغة الألمانية عام 1935، ثم باللغة الإنجليزية عام 1959. حتى لو كان الأمر صعبًا، فسوف تفهم سبب تأثير هذا العمل على فلسفة العلوم في القرن العشرين. لقد كانت حجته حول الدور المركزي لقابلية التفنيد تكمن …

أكمل القراءة »

تهافت الصناعة الثقافيَّة في مجتمع الجمهور:
قراءة في محاولتي أدورنو وهوركهايمر
الحسين أخدوش

«أيَّة عبثيَّة هي تلك التي تريد تغيير العالم عبر الدعايَّة: الدعايَّة تجعل من اللغة أداة، رافعة، أو آلة.»[1] هوركهايمر وادورنو شَهِد كلّ من القرن 20 و 21 الميلاديين تطوّرات هائلة وكبيرة في مجالات تقنيات التواصل الإعلامي، ممّا انعكس كثيرا على مختلف مجالات الحياة الإنسانيَّة المعاصرة: الاقتصاديَّة، والسياسيَّة، والثقافيَّة، والرياضيَّة، والفنيَّة.. إلخ. ولفهم تلك التحوّلات الهائلة التي طالت تقنيات الإعلان والتشهير …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي: النظرية والتجربة عند كلود برنار

“الملاحظة هي التحقيق في ظاهرة طبيعية، والتجربة هي التحقيق في ظاهرة معدلة من قبل المحقق” يوضح كلود برنار 1813 -1878، باعث الطب التجريبي، الصلة الضرورية بين النظرية والخبرة ويرى أن التجربة بدون نظرية عمياء لأنها لا تعرف ماذا ترى. تبقى النظرية بدون خبرة صماء لأنها لا تستمع إلى الواقع. فماهي علاقة النظرية بالتجربة عند مؤلف مدخل الى الطب التجريبي؟ وكيف …

أكمل القراءة »

الحسين أخدوش: كيف تخدم الأيديولوجيا تحالف السلطة والمصلحة؟

تخدم الأيديولوجيا شبكة المصالح للفئات المهيمنة في المجتمع، وهي إذ تفعل ذلك، تبرّر للناس النظام السائد؛ بل وتشرعن لنسق السلطة المسيطر في هذا الواقع عبر تدعيم الاتجاهات والميولات المعبرة عن سلطة ومصلحة صاحب السلطة باعتباره الفاعل المهيمن في هذا الواقع الاجتماعي. يعمل هذا النزوع التبريري للأيدلولوجيا بفاعلية كلّما تعلّق الأمر بالبحث عن القيّم والأفكار التي من شأنها تدعيم مشروعية هيمنة …

أكمل القراءة »

الحسين أخدوش: المعرفة والسيطرة.. أو عندما يخدم العلم القوة والهيمنة

اعتبر منظّر الوضعية العلمية الحديثة «أوغست كونت» المعرفة سلطة (Savoir c’est pouvoir)، وكان قصده من ذلك جعل المعارف العلمية للقرن التاسع عشر (العلوم التجريبية والرياضية) وضعية وبمثابة أدوات فعّالة لامتلاك القوّة وممارسة السلطّة. والواقع أنّ المعارف الإنسانية الناشئة في العصر الحديث سرعان ما تحوّلت إلى أدوات نظرية ومنهجية للتحكّم وخدمة سيطرة الإنسان على الطبيعة لفتح الآفاق المجهولة له. هنا كفّت …

أكمل القراءة »

أضواء على النظام السياسي
ترجمة د زهير الخويلدي

النظام السياسي، مجموعة المؤسسات القانونية الرسمية التي تشكل “حكومة” أو “دولة”. هذا هو التعريف الذي اعتمدته العديد من الدراسات للترتيبات القانونية أو الدستورية للأنظمة السياسية المتقدمة. ومع ذلك، فإن المصطلح، على نطاق أوسع، يفهم الأشكال الفعلية والمحددة للسلوك السياسي، ليس فقط التنظيم القانوني للدولة ولكن أيضًا حقيقة كيفية عمل الدولة. ومع تعريف أكثر شمولاً، يُنظر إلى النظام السياسي على أنه …

أكمل القراءة »

فكر الاختلاف باعتباره فلسفة أخرى: جيل دولوز نموذجا
الحسين أخدوش

تقديم عام حول الموضوع صرّح ريمون بيلور في مقال له حول “دولوز فيلسوف رحّال”: “سوف يأتي اليوم الذي سيكون فيه القرن دولوزيا” بهذه العبارات الشهيرة احتفى فوكو ب “الاختلاف والتكرار” و”منطق المعنى”، “وهما كتابان كبيران من بين الكتب الكبيرة”. لقد مرّ على هذا الكلام ثمانية عشر سنة الآن، وأصبح ضروريا مرة أخرى إعادة قول نفس ما قيل في حق هذا …

أكمل القراءة »

لمَ تصلح الفلسفة المعاصرة؟
لوك فيري Luc Ferry
ترجمة الحسين أخدوش

“مؤخراً هناك اعتراف بأنّ الفلسفة أصبحت شكلاً من أشكال الموضة” يقال عادة إنّ الفلسفة ليست مجرد خطاب لدى الحكماء القدامى، بل طريقة عيش ونمط حياة. فكما أنها ليست مجرّد نظام فكري أو مجرد نظرية، فلذلك هي حكمة تنهج ويُعمل بها. إنّنا سعداء أن نقدّم سقراط (Socrate)، على سبيل المثال، باعتباره ذلك الذي لم يكتب شيئا إطلاقا مثلما فعل بوذا، وكذا …

أكمل القراءة »

الإسلام والغرب
ترجمة د زهير الخويلدي

“لأن الإسلام… هو أحد أعظم الثروات الثقافية والدينية للإنسانية، وبعيدًا عن كونه تهديدًا، فإن تجديده الحالي… يمكن أن يشكل بالفعل مساهمة حاسمة في تطور البشرية…” ” بالنسبة للعديد من الأوروبيين، سواء كانوا مسيحيين أم لا، يبدو أن الإحياء الحالي للإسلام يمثل تهديدًا أكثر بكثير من مجرد أمل. إن أحد الأسباب التي تجعل الغربيين يجدون صعوبة في اكتشاف القيم الإنسانية والروحية …

أكمل القراءة »

معجم كارل بوبر (الحلقة13):
*الوضعية *النزوع الطبيعي *العقلانية النقدية
ترجمة: سعيد بوخليط

تقديم: عندما صادفت،منذ عقدين،كتاب الأستاذة الفرنسية روني بوفريس،الصادر حديثا آنذاك. توخيت بداية،إنجاز مقاربة تلخيصية تعريفية للعمل باعتباره عنوانا جديدا على رفوف المكتبات.لكن بين طيات ذلك، تبين لي أن كتاب:العقلانية النقدية عند كارل بوبر ثم السيرة العلمية لصاحبته،ينطويان على قيمة معرفية كبيرة.لذلك،من الأمانة العلمية والتاريخية إن صح هذا التأكيد إعادة كتابته باللغة العربية نظرا لي : *اشتغلت روني بوفريس؛من بين أشياء …

أكمل القراءة »

الواقع بين الخيال والمخيال عند غاستون باشلار
تمهيد وترجمة د زهير الخويلدي

تمهيد: ” الكلمة الأساسية التي تتوافق مع الخيال ليست صورة، إنها متخيلة. تُقاس قيمة الصورة بمدى هالتها المتخيلة. بفضل المخيال، أصبح الخيال في الأساس مفتوحًا ومراوغًا.” لا تكمن أهمية غاستون باشلار في التجديد الابستيمولوجي الذي أحدثه ضمن مسار الفلسفة الوضعية ودعوته الى التخلي عن المعرفة العامية واعتماد العقلانية العلمية والمعرفة الموضوعية والابتعاد عن الواقع العيني وإعادة بناء الواقع بغية بلوغ …

أكمل القراءة »

ماهي الأنوار؟، ميشيل فوكو
ترجمة د زهير الخويلدي

الترجمة: ” في الوقت الحاضر، عندما تطرح إحدى الصحف سؤالاً على قرائها، فإن الأمر يتعلق بسؤالهم عن رأيهم في موضوع يكون فيه لكل فرد رأيه بالفعل: هناك خطر ضئيل لتعلم الكثير. في القرن الثامن عشر، فضلنا استجواب الجمهور حول المشاكل التي لم يكن لدينا إجابة لها بعد. لا أعرف ما إذا كان أكثر فعالية؛ كان أكثر متعة. ومع ذلك، وبفضل …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي: في الفرق بين الإرادة الشعبية والنزعة الشعوبية

” الشعبوية تفسد الوضع الحالي بينما تقدم نقطة انطلاق لإعادة بناء نظام جديد” أرنست لاكلو ، فيلسوف أرجنتيني لم تتسبب الشعوبية في تدفق الكثير من الحبر. لعدة سنوات ، أشبع النقاش العام ، استخدم بشكل خاطئ وعبر ، غالبًا كمرادف للديماغوجية أو التطرف ، من أجل وصم أي صوت معارض فيما يتعلق بالإجماع النيوليبرالي. في حين أنه كان مرتبطًا منذ …

أكمل القراءة »