أدب ثورة تشرين
الرئيسية » أدب رحلات

أدب رحلات

صباحكم أجمل/ من الدوحة سلام
بقلم وعدسة: زياد جيوسي
“الحلقة الأولى”

كنا قد شددنا الرحال زوجتي ختام وأنا من عمَّان الهوى الى بلدتنا الخضراء جيوس لقضاء موسمي الشتاء والربيع فيها، حيث بحكم موقعها الجغرافي وقرب المسافة الهوائية من الساحل المغتصب يقل البرد فيها ويزداد الدفء مقارنة بعمَّان، حين فاجئنا ولدنا المعتز بالله والعامل في الدوحة بإصراره على أن نزوره في قطر حيث يعمل وأعد لنا التأشيرات وتذاكر السفر وبرنامج للتجوال، ولم …

أكمل القراءة »

مهند طلال الأخرس : بلوزداد؛ حكاية البطل وقصة العلم9-10

لفرط ازدحام شوارع الجزائر بالاسماء، تهبط الاسئلة تباعا، فلا يمكن ان تغادر اي مكان او شارع او حادثة دون البدء من رأس الصفحة الاولى بالعنوان، فالاسم هنا يعني العنوان، وللاسم هناك دلالة لا تغفل عنها العين النبهة.. الاسماء في الجزائر غالبا ما تفوح منها رائحة التاريخ، والتاريخ في هذا البلد قائم على المجد والمجد هنا مبني على فصول من الذكريات؛ …

أكمل القراءة »

صباحكم أجمل/ صمد على حافة النسيان
بقلم وعدسة: زياد جيوسي

لم أتخيل حينما دعاني صديق العمر من أيام الدراسة الجامعية باسل ذيب النمري “أبو شجاع” لزيارة بلدة هجرها سكانها، أن هذه البلدة ستشغل تفكيري 3 سنوات متواصلة وأنا أبحث عن سرها بعد أن زرتها وصورتها أول مرة عام 2016 برفقة أبو شجاع، وسعيت عبر 3 سنوات للقاءات مع رجالات من صمد من كبار السن ليحدثوني عنها. حين أطللنا على بلدة …

أكمل القراءة »

مهند طلال الأخرس : الجزائر؛ تاريخ منهوب ومستقبل مسروق (٨-١٠)

من لا يقرأ التاريخ لن يدرك الحقيقه أبدا، فعلى مدى التاريخ اشتهرت دول بسرقة التراث وبالسطو على ارث الدول الاخرى، ولم تكتفي عند هذا الحد فحسب؛ بل امعنت في تزوير التاريخ واصطناع الجروح في اجساد الاوطان المُستعمرة لتحدث الندب والدمامل والشروخ والجروح ولتسكب عليها الملح كلما حنت الى ارثها الاسود المقيت ولتبقي تلك الجروح غائرة لا تشفى. وعلى مدى التاريخ …

أكمل القراءة »

صباحكم أجمل/ من الحمة حتى حوفا الوسطية
بقلم وعدسة: زياد جيوسي
الحلقة الثالثة والأخيرة

ولشمال الأردن عبق يجمع بلاد الشام في بوتقة واحدة، فمن مطلّ طبريا كنا نطلّ على الأرض الفلسطينية وقلوبنا تتفطّر على الأراضي المحتلّة من شمال فلسطين وهضبة الجولان السورية، فأكملنا المسير بطريق حاد بالنزول ومتعرج باتجاه الحمّة حيث بدأت درجات الحرارة في الارتفاع فنحن الآن في الغور الشمالي، وبعد جولة صغيرة في البلدة اتجهنا الى أحد المتنزهات للراحة والغداء، وهناك تمتعنا …

أكمل القراءة »

هذا هو بدل رفو الأديب الرحالة الكوردي وسفير كوردستان إلى العالم
فرياد إبراهيم (هوكو) روائي، مترجم، شاعر، محلل سياسي، كاتب هولندة

هذا هو بدل رفو الأديب الرحالة الكوردي وسفير كوردستان إلى العالم فرياد إبراهيم (هوكو) روائي، مترجم، شاعر، محلل سياسي، كاتب هولندة بدل مفاجأة العصر ، مباغتة ، ظاهرة كونية جديدة. فاجئنا باحيائه نوعا من الادب دفنت محفوظة في مخيلتنا فقط . اطلعنا على هذا الصنف من الأدب في بطون التأريخ وفي سفر المعارف التي احتلت حيزا من مكتباتنا لا يستهان …

أكمل القراءة »

مهند طلال الأخرس: في الطريق الى المكتبة الوطنية الجزائرية

من مرقدنا عند الاقامة الجامعية الثالثة التابعة لجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا والكائنة في باب الزوار انطلقت بنا الفاضلة نبيلة عياد وابنتها اية قاصدين شارع محمد بلوزداد في الحامة حيث تقع المكتبة الوطنية الجزائرية. صادف ان كان ذلك يوم الاثنين، وهو احد يومين منذ نشأة الخليقة (الاثنين والخميس) ترفع الاعمال فيهما الى رب السموات والارض، لكن ذلك اليوم حمل ايضا …

أكمل القراءة »

صباحكم أجمل- جدارا تروي الحكاية
بقلم وعدسة: زياد جيوسي

صباحكم أجمل- جدارا تروي الحكاية بقلم وعدسة: زياد جيوسي “الحلقة الثانية” غادرنا المدرج الغربي بعد جولة مطولة ودقيقة وفاحصة لكل مساحاته، وواصلنا المسير بالطريق الترابي حيث وجدنا العديد مما كان في تلك الأزمنة؛ محلات تجارية مبنية على طريقة العقود نصف البرميلية، وبعضها لها أبواب واسعة مستطيلة يعلوها حجر واحد على امتداد عرض الباب والأعمدة التي تشكل جانبيه، ومن بين هذه …

أكمل القراءة »

الرحالة “بدل رفو” والعالم بعيون كوردية وإحساس شاعر وأديب ومترجم على بوابات القاهرة
دعاء أبو سعدة

الرحالة “بدل رفو” والعالم بعيون كوردية وإحساس شاعر وأديب ومترجم على بوابات القاهرة دعاء أبو سعدة الشاعر “بدل رفو” يتنفس الشاعر كما يتنفس البلبل هواء الصباح ويرسل تغريداتة العذبة على سفوح التلال فتخضر الطبيعة بجمالها وترتدي ثوبها السندسي الأخضر الجميل، تحسبة يعزف موسيقى وموسيقاه المعبرة عن روح الوطن. والوطن ينبض في دقات قلبة يبهر السامعين وتجعلهم يشتاقوا و يحنوا إلى …

أكمل القراءة »

مهند طلال الاخرس : مهمة صغيرة في بلاد كبيرة (ج ٣)

مهمة صغيرة في بلاد كبيرة ج ٣ في الجزائر وما ان تطأ اقدامك ترابها تصبح جزءً منها ومن حكايتها، ففي الجزائر لا يمهلك ذلك الحُب الجارف كثيرا من الوقت ليظهر لك اجمل ما فيه، وليحتضنك في ثنايا القلب ويحفظك بين رموش العين، لتبدأ واياه بمهمة صغيرة في بلاد كبيرة؛ فالاخت الفاضلة نبيلة عياد مستضيفتنا في اول يوم عاد وتكرر وجودها، …

أكمل القراءة »

صباحكم أجمل/من موقع معركة اليرموك إلى أم قيس
بقلم وعدسة: زياد جيوسي (الحلقة الأولى)

صباحكم أجمل/من موقع معركة اليرموك إلى أم قيس بقلم وعدسة: زياد جيوسي الحلقة الأولى لشمال الأردن جمال خاص بطبيعته وطيبة أهله وتراثه وتاريخه وآثاره، وفي زيارة لي لعمَّان قررت أن أرافق زوجتي ختام جيوسي بجولة في بعض أنحاء الشمال تستمر ثلاثة أيام بسيارتنا مع أجواء ربيعية جميلة وطقس مناسب للجولات والترحال بأكثر من منطقة، فشددنا الرحال مبكرين صبيحة يوم خميس …

أكمل القراءة »

خطوات صغيرة في شوارع كبيرة.
بقلم مهند طلال الاخرس – فلسطين

خطوات صغيرة في شوارع كبيرة. بقلم مهند طلال الاخرس – فلسطين على عكس كثير من عواصم ومدن وطننا العربي الكبير، لم تسر خطواتي كثيرا في شوارع الجزائر لكي تكتشف كل ذلك الحب الكبير لفلسطين… وقد يكون من المفيد هنا التأكيد على ان كثيرا من عواصم الوطن العربي ومدنه ورغم انها بُنيت ونهضت بسواعد وعقول فلسطينية إلى ان تلك الشوارع لم …

أكمل القراءة »

سأحدثكم عن بدل رفو
بقلم: سليمان كبول
كاتب سوري مقيم في فيينا

سأحدثكم عن بدل رفو بقلم: سليمان كبول كاتب سوري مقيم في فيينا ليس مهما أن تسكن قصرا أو برجا عاجيا، وليس مهما أن ترهن نفسك لسلطة أو قوة مستحكمة حتى تكون عظيما..!؟ كاتب ينتمي إلى قمح الفقراء وأفواهم الفاغرة.. يدواي، بمضع قلمه جراحهم النازفه قهر وألم مدقع … لا تحسبه كاتب ذو عنجهية بازخة أو ارستقراطي التفكير والإيدولوجية.. هو ليس …

أكمل القراءة »

عبدالحي مفتاح : خيمة الرحالة بدل رفو

خيمة الرحالة بدل رفو عبدالحي مفتاح\ اعلامي مغربي شفشاون\المغرب عادت الخيمة الزرقاء إلى أرض مخيم أزيلان، يحرص صاحبها الرحالة بدل رفو أن ترسو في نفس المكان الذي رست به منذ لقائه الأول بمدينة شفشاون، إنها خيمة من طابقين، يقول بدل مزهوا وهو يشير بيديه

أكمل القراءة »

صباحكم أجمل/ في سبيل الحوريات
بقلم وعدسة: زياد جيوسي

صباحكم أجمل/ في سبيل الحوريات بقلم وعدسة: زياد جيوسي لعلها الصدفة أن أزور بيت أسرة الفنانة التشكيلية ربا أبو دلو لأبارك لها ولأسرتها تفوق ابنتهم نوران بالثانوية العامة، هذه الطفلة التي كبرت في غفلة من الزمان فقد عرفتها من قبل عشر سنوات، وما زلت أشعر بها طفلة وإن كبرت، فشاهدت بعض من أعمال ولوحات الفنانة ربا ومنها مشهدين لمواقع أثرية …

أكمل القراءة »