الرئيسية » أدب ثورة تشرين (صفحه 5)

أدب ثورة تشرين

هشام القيسي : كتاب الريح

لم يجد نهارا يمانع مده من حده ولمداه مفتوح يمضي وقد عمد اليقين سناه هو يصدح في هذه الريح كي لا يفقد الخطو أو يستريح وهو شمس الظهيرة تلوح من بعيد لينابيع تتدفق من جديد فاليوم بات يرفرف في الزمان الذبيح وبات يعتلي قدره العتيد ها هو يعود أصبح هنا اليوم ومن هنا إلى هناك يرفع صوته ويودع ذكرياته وكل …

أكمل القراءة »

يحيى السماوي : خمس عشرة صفحة أخرى من مشروع كتاب (تضامنا مع التكاتك ضد المصفحات)

(1) أيها الخليفة أيـهــا الـخـلـيـفـة : أنـا لـسـتُ كـبـشـاً .. وأنـتَ لـسـتَ نـبـيّ الله ابـراهـيـم .. فـلـتُـبْـعِـدْ سِـكّـيـنـكَ عـن عُـنُـقـي ! * مـن حـقـكَ أنْ تـخـرجَ لـلـنـزهـةِ فـي ســفـيـنـتـك .. ولـكـنْ : لـيـس مـن حـقـكَ أنْ تـصـنـعَ مـن دمـاءِ الـرعِـيَّـةِ نـهـراً لـلــسـفـيـنـة .. * نعرف أنّ ضميرك منتهي الصلاحية .. فلماذا قواتك تطلق على رعيّتك قنابل منتهية الصلاحية ؟ الرعية …

أكمل القراءة »

أمجد الدهامات : الوراثة السياسية (ملف/5)

إشارة : كان شهيد الانتفاضة العراقية الباسلة الأستاذ “أمجد الدهامات” يتمتع بعقلية سياسية تحليلية علمية بارعة أتاحت له تقديم عدد كبير من المقالات المهمة القصيرة المكتقة التي تصلح دليل عمل لأي حكومة شريفة تبغي الإصلاح. يهم أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدم سلسلة من هذه المقالات المكتنزة بالأفكار والأمثلة والنماذج الواقعية العالمية والمحلية. الرحمة للشهيد أمجد الدهامات في عليين. الوراثة …

أكمل القراءة »

عادل الحنظل : ياعراق

ياعراق يادُخانا يتلظّى في رؤوس الشامخين يارصاصا  يتشظّى في عظام الحالمين يازُؤاما أسودا يرسلهُ الجبناء من خلف الحصون يا حثالاتٍ أذِلّة يا سماء ونواميس الديانة هل من العدلِ المنزّلِ في الطروس أنْ يضمَّ الشُمَّ سردابٌ لعين ويُسجّى فوق لوحِ الموتْ حافظُ عهدٍ لا يخون ويُعادى مَنْ يرى موطنَهُ بيعَ  في سوق النخاسة لينالَ المجدَ فيهِ بائعُ العرضِ وأفّاقُ الخساسة ** …

أكمل القراءة »

سعد جاسم : عراقُ الله (أدب ثورة تشرين)

كلَّما أتذكّرُكَ يرتبكُ دمي وأَصابعي تُصابُ بالإرتجافِ والذهولِ وتَغصُّ حنجرتي بالحشرجةِ وبالسكوتِ المُرِّ وتسقطُ من قلبي دمعةُ دمٍ تُبَقّعُ وجهَ قميصي فيتجعّدُ من فرطِ التذكّرِ والأَسى والحنين وكُلَّما أَحتاجُكَ يُضيءُ وجهُكَ في مرايا ذاكرتي وروائحُ خبزِكَ وطلعِكَ وبنفسجِكَ وقيمرِكَ ورازقيِّكَ وعنبرِكَ وطينكَ الحنون دائماً تفوحُ من مساماتِ روحي ومن جِلْدي الترابيِّ البسيط وكُلّما إِختنقتُ إِشتياقاً إليكَ وضاقَ بيَ الهواءُ وأَشتعلَ …

أكمل القراءة »

بولص ادم : الشارع (أدب ثورة تشرين)

وهو يمضي إلى الرقاد في ليلة تراب الشارع المطفا سألني بصوت منخفص هل انت متعب سيدي؟ لزمت الصمت انت لاتضايقني مطلقا هل انت متعب؟ لم اتلفظ بكلمة منذ ايام، منذ سنوات لم اعد اتحمل شيئا استدار الشارع وهم بالذهاب الى تقاطع فيه، اريقت عليه دماء توسلت اليه البقاء لااريد ازعاجك قال برز وجهه مجددا عينان تتفرسان كأنهما تهذيان جلسنا أحدنا …

أكمل القراءة »

يحيى السماوي : ثلاث عـشرة  ومضة من  مشروع كتاب ( تضامنا مع التكاتك  ضد المصفحات )  (أدب ثورة تشرين)

(1) بحثاً عن بغداد  بـحَـثـتُ فـي بـغـدادَ عـن  بـغـدادْ   * فلـمْ أجـدهــا .. فـســألـتُ شــاهـدَ الـعـصـورِ ” شــهـرزادْ ”  * عـنـهــا .. فـقـالـتْ : مـنذ سـاسَ الـكـرخَ والـرصـافـةَ الـلـصـوصُ والـمـجـاهـدون الـزورُ والأوغـادُ :   * فـرَّتْ مـن الـبـلادُ * خـشـيـةَ أنْ يُـقـالَ عـنـهـا  أصـبـحـتْ   :  عـاصـمـةَ الـعـالـمِ فـي   الـفـسـادْ   *** (2) المنصب دسّاس    الـمـنـصِـبُ :  شـيـطـانٌ وسـواسٌ …

أكمل القراءة »

باطل الأباطيل
شعر: أ. د. حسن البياتي

مدخل: مقلتي الراحلة الأنوار لا تبصرُ، لكنْ أُذْنـــي تسمع، إحساسي يرى… هاكمو، يا سيداتي – سادتي ما قد جرى بين أصوات حثالات الغزاة الطامعينْ وحماة الدار والأهل – بناتاً وبنينْ… أصوات الغزاة: نحن باقون إلى آخر قطرهْ من دموع الذهب الأسود، يا أهل العراقْ! نحن باقون، اٌقتلوا بعضكمو بعضاً وخلوا كلَّ حفرهْ في ثراكمْ ترتدي زيتاً وغازاً ودماءْ… نحن باقون، …

أكمل القراءة »

أسماء محمد مصطفى : أمثال من وحي ساحات التحرير (أدب ثورة تشرين)

أوحت لي ساحة التحرير ، التي تحولت الى عراق مصغر وجميل ، بمجموعة من الأفكار التي صغتها في شكل أمثال شعبية حديثة لعلها تكون جزءا من الذاكرة الثقافية والاجتماعية لانتفاضة او ثورة تشرين العراقية ، عسى أن أكون موفقة في ذلك : ـ مضروب بمنجنيق : يضرب المثل في كل سياسي فاسد يلقي خطبة عشوائية او يقول مايفتقد الى المنطق …

أكمل القراءة »

من مفارقات العراق .. (أدب ثورة تشرين)
كريم الأسدي ـ برلين

في الجامعة وفي البصرة أيام زمان كان البروفسور الهندي الذي يدرِّسنا مادة الميكانيك الكمي والنظرية النسبية في نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات من القرن الماضي يأخذ من الدولة العراقية راتباً شهرياً يقارب ستة آلاف دولار شهرياً !! بينما زميله العراقي الذي يدرِّسنا نفس الاختصاصات والذي حصل على شهادته من بريطانيا وعاد ليعمل ويعيش في وطنه العراق كان يأخذ ثلاثمئة دينار عراقي …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : على صهوةِ ( المطعم التركيّ )* يستيقظُ الفجر (أدب ثورة تشرين)

على صهوةِ ( المطعم التركيّ )* يستيقظُ الفجر ( تعنّْكَشَ ) فتيتنا قبلتهم الشمسَ تُنيرُ بهجتها سماءَ دجلة الغاصّ بـ جثثِ الحزنِ الطويل يسحبونَ آثارهُ يحرّرونَ ( شارع السعدون )* مِنْ رمادِ اليباب المتراكمَ كـ نفاياتِ السلاسلَ تراصفتْ حزّتْ حماسةَ معاصمنا أشتبكوا معَ الهموم الغليظةِ الوعود الفارغة هرستْ أحلامهم فـ إزدادتْ فتوّتهم عناداً لا تحدّها ( ساحة ُ التحرير )* …

أكمل القراءة »

لُغزُ العراق (أدب ثورة تشرين)
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

أورٌ على أورٍ وأنتَ اوارُ والرافدانِ على المدارِ مدارُ كتبوكَ فوقَ الطينِ منذُ تطلعَتْ فوقَ الضفافِ الى الضياءِ ديارُ يا روحَ دجلةِ والفراتِ اذا دجى ليلٌ ، وأظلمَ في السطوعِ نهارُ يا هيكلاً للحبِ رتّلَ نايُهُ سحراً ، فأكملَ سحرَهُ القيثارُ يا ناصباً للنجمِ خيمةَ راصدٍ والمُلْكُ تخطفُ قلبَهُ الأنوارُ ومُصَنِّفَ الأرقامِ رهنَ جداولٍ فيها الحسابُ على الحسابِ يُدارُ ومُخَلِّدَ …

أكمل القراءة »

ألعيون النابحة (أدب ثورة تشرين)
شعر / ليث الصندوق

ألعيون النابحة شعر / ليث الصندوق إشارة : هذه تحية للثوار في كل ساحات ثورتهم أعرف أني عدت بالقصيدة إلى زمن المباشرة والإيقاع الصاخب ، والوزن التقليدي ، ولكني أعرف ايضاً ، بل أني متأكد أن الثوار سيعذروني على هذه العودة ، فليس بمقدور الطعين إلا أن يصرخ ، وهذه هي صرختي التي هي صرختهم ليث الصندوق  لم تعدْ تزّلزلُ …

أكمل القراءة »

شلال عنوز : أنشودة ثورة التغيير (أدب ثورة تشرين)

ياسيّدَ الأمجادِ والتيجانِ وسُلافةَ التاريخِ والأزمانِ مُنذُ الخليقةِ أنتَ فجرٌ ضاحكٌ تصطافُ فيكَ عَراقةُ الايمانِ في لَوحِكَ الطينيِّ كنتَ قصيدةً أبديّةَ الانشادِ والألحانِ أنت ابنُ سومرَ والفراتِ وبابلٍ وابنُ المسلّةِ والندى المُتفاني من نينوى كنتَ استفاقةَ جذوةٍ ونزفتَ عِشقاً من رُبى كوفانِ غَنّتكَ دجلةُ عِزةً لَمّا تَزلْ تختالُ فيها رقصةُ الشجعانِ انّي أراكَ حكايةً لا تنتهي ويطولُ أُفقي حينَ فيكَ …

أكمل القراءة »

رحيم الشاهر : الدم يهزم القوافي (أدب ثورة تشرين)

الدم يهزم القوافي رحيم الشاهر ماذا إذا نطقَ الدمُ؟ أيظلُّ شعرٌ يُنظمُ؟ لم يبقَ قولٌ نافعٌ قد ماتَ قولُكَ والفمُ! كلماتُنا قد مُزِقتْ والحرفُ هذا أبكمُ! فدع القوافي ترتمي أهلُ الفخارِ تكلموا للموتِ مزرعةٌ هنا من لايموتُ يُكمّمُ! كتبَ العراقُ قصيدةً فيها يهونُ العلقمُ! هذا شبابُكَ موطني فيهِ الملاذُ يُرممُ! متحملا أوزارَها أوجاعهُ تتبسمُ! ملكَ المشارقَ كلها وعلى المغاربِ يحكمُ! …

أكمل القراءة »