أدب ثورة تشرين

د. خيرالله سعيد: مرثـية سـاحــــة التحـريـر (الى صفاء السـراي وقافلـة الشـهــــداء)

113- مـا بيـن صفــــنـة وقـــهـــر ….. شِــــفـــت السِـما صـورة الـك وعِـلْــــــيَــــتْ بيــــــارغ دِمــــــــــا ….. كلهــــا ارفـــعَــــــت صـورة الـك ونـــا شِــــدَتْ ثــــــــورة بعَـتَـــب ….. هَــــمْ تـِـنـوجِـــــــــد صـورة الـك!؟ * * * 114- وسَـربَـل دِمـــــا شَـطـْـفـــتــك ….. ذاك الــــــذي بِــــالـْـــــطَـــــفْ وسَـــــيَّـرنـــا نعـــْــــشِــــك إلـــــــه ….. بشجــــوة غِــــــنا والـــــــــطـــــفْ يــــا خـــــــالِــــــــــج الــــــكـــــــــــون ….. هَـمْ ســــايِــــر بِهــا والطُـــــــــفْ * * * 115- وانـْـظُــــر شِـــــباب المِـشـــوا …

أكمل القراءة »

ملحمة يوميات الثورة
قراءة في الديوان الشعري (ملحمة التكتك) الشاعر يحيى السماوي
جمعة عبدالله

يمتلك الشعر جمالية خاصة , اذا كان مختزلاً من شوائب الاستطراد الزائد بالحشو الزائد . التركيز في تصوير الحدث ووصف رؤيته البليغة ( كلما أتسعت الرؤية ضاقت العبارة ) هذا التكوين الشعري الخلاق في التركيز المكثف . يعجنه الشاعر السماوي الكبير ببراعته الفذة , في عملية الخلق والابتكار يشكلها بعجينتها الطيعة . التي ينفخ في اشكالها في المعنى الدال بعمق …

أكمل القراءة »

قصي صبحي القيسي: (هنا جعلْنا من الآلامِ أشرعةً)

في الذكرى السنوية الاولى لثورة تشرين العراقية تشرينُ يَصحو، وصوتُ الشعبِ إعصارُ والحقُّ يَعلو، وعرشُ الظلمِ يَنهارُ تشرينُ ينسجُ في بغدادَ رايَتَنا لِتَرفَعَ الرايةَ المعطاء ذي قارُ تشرينُ يَصحو، وللتاريخِ أرصفةٌ لها مِن الدمِ نيشانٌ وتذكارُ هنا رسَمْنا على الجدرانِ خارطةً بها ستُورِقُ مِن ظلامِ اليأسِ أزهارُ هنا جعلْنا من الآلامِ أشرعةً فكانَ للأملِ الوضّاء إبحارُ هنا صفاءُ يُنادي: (جاهِدوا …

أكمل القراءة »

” حكاية عراقية مضيئة”*
(إلى شهيدات وشهداء انتفاضة تشرين الخالدة)
باهرة عبد اللطيف/ اسبانيا**

من قبوٍ محتشدٍ بالرؤى، في بيتٍ يتدثّرُ بأغاني الحنينِ ودعاءِ الأمّهاتِ الواجفاتِ، خرجَ ذاتَ صباحٍ حالماً يطوفُ الأكوان حاملاً كُرتَهُ الأرضيةَ بينَ راحتيْهِ. حَيّا أشقّاءَ لهُ في العذابِ اقتسمَ معهم قليلاً من الخبزِ وكثيراً من الغضبِ، وومضاً من برقِ التاريخ.. رأيناهُ اليومَ يخطرُ نحو قبرِهِ الفسيح أنيقاً مُبتهِجاً برايةِ البلادِ محمولاً على الأكفِّ والهتاف.. في إثرِهِ تَدحْرَجتْ كرةٌ سماويةُ تضيءُ …

أكمل القراءة »

الشهيدة : بصرة
مقداد مسعود

غضب ُ البصرة : قديرُ على البلاغة مِن غير تكلف بفيء السعفات : تخيط جراحها الطيبة : ترفها الوحيد غربتنا في بصرتنا : ليس حالة ً ذهنية ً لا من الضيوف ولا من السياح نحن عمال ٌ للسخرة : وشواخص تصويب .. لا تتنازل البصرة عن جباية ِ ديونها لكل طريق : منعطف هبتت هيبة الحكومة : غمرتها نافورات الدم …

أكمل القراءة »

صاحب قصيدة (بس التكتك ظل يقاتل ويه حسين)
الشاعر الشعبي محمد الشامي: للقلم التشريني صوتٌ أعلى من أزيز الرصاص وأقوى من الدخانيات
حاوره: قصي صبحي القيسي

عندما يختلط دم الشهيد بدموع الأم في شوارع بغداد مع أول زخة مطر تشرينية، تولد الكلمة من هذا المزيج القدسي لتنمو سريعاً وتغدو بحجم الثورة، والكلمة هنا هي روحٌ يبثها شعراء الساحات قبل شعراء المهرجانات في نفوس المنتفضين في وجه الاستبداد، الكلمة هي إرادة التغيير، وحبُ الحياة، وصناعة الجمال بين أنقاض وطنٍ أحرقته الحروب وحاول الفاسدون بيعه في سوق الخردة، …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: أناشيد تحت نصب جواد سليم

1- ثبات وإن طال الطريق وإن التف الحريق بالحريق يشهر الحال وينادي بلادي ملء فؤادي سوف أبقى يقودني قدري وصبح هاد . 2- منتفضون إلى مدى لا نحمل فيه غير الشعر والعراق نهجر كل شيء إلا الشعر والعراق نطوف المحطات ونؤدي الصلاة في الطرقات المألوفة وفي الفلاة لا يقتلنا ظمأ ولا تهدأ لنا مسارات هكذا نمضي إلى الحياة بآيات فتح …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: نصوص

وقت أسأل الآن هل ينطق الحجر ؟ وفي نار رغبته لا ينكسر وهل أوراقه الجوفاء لا تئن إذا التهب الدرب واستعر هذا الوجع درج عليه الوقت حينا ثم مشى وعبر وما زال جرحه الطري لا يثقل جفنيه ولا يستتر ، الآن تعزف الديار من بكاء إلى غناء ومن دماء إلى غناء بما تعلم التاريخ كيف يثور الأمل وكيف يخلد للبلاد …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: نصوص إلى فتية ثورة تشرين

باب مازال في وجد الإبحار ببابه الوسيع يفتح الطريق للنهار وفي دمه أيام وأحلام تختصر بنيانه إنه لهب ليس فيه ستار ها هو ينشد لنوافذه وبمجامره يزغرد الأفق ويلتفت إلينا كي ينبض فينا من ألق إلى ألق . بلاد نجيء إليها هذه البلاد شموع مضيئة بعدد القرون تفيض بلا خطيئة مورقة بالوجد تنشد لمسلة جمعت نفسها بحنين وأوراق تستعيد بها …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: استفهام

ما استقرت كل أعوامه ولم تصمت صدى الماضي يكفل الوقت حيثما مررت حارا يمتد في كل عبارة تدخل إلى حكمة منيعة فمن بعده يستمد حرارته ومن يشاغل شرارته متحملا ما يراه وما يكتظ بأحلامه أيمكننا اليوم استعادة نهاراته وخيم كلماته

أكمل القراءة »

سلام إبراهيم: من أوراق الثورة العراقية
ثورة أكتوبر -تشرين- العراقية 2019 وحلم حياتي القديم

بالرغم من علل جسدي الكثار أستيقظ كل صباح مقبلاً على الحياة قبل ثورة الجيل العراقي الجديد، وبعد طقوس الصباح وحقوق الجسد أسمع فيروز وأرقص وقت المزاج الرائق بكل الأحوال فهذا ما علمتنه الحياة الوقت يمر، وكل شيء يمر الحزن والفرح المأساة والحفلات والأولاد والصداقات، الرفاق والماضي، كل شيء وتبقى في كل الأحوال مع نفسك وذاتك حتى أنك تنفصل عن الشريك …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: كتاب الريح

لم يجد نهارا يمانع مده من حده ولمداه مفتوح يمضي وقد عمد اليقين سناه هو يصدح في هذه الريح كي لا يفقد الخطو أو يستريح وهو شمس الظهيرة تلوح من بعيد لينابيع تتدفق من جديد فاليوم بات يرفرف في الزمان الذبيح وبات يعتلي قدره العتيد ها هو يعود أصبح هنا اليوم ومن هنا إلى هناك يرفع صوته ويودع ذكرياته وكل …

أكمل القراءة »

صدور ملحمة التكتك للشاعر العراقي “يحيى السماوي”

إشارة: ببالغ الاعتزاز ، تهنىء اسرة موقع الناقد العراقي الشاعر الكبير “يحيى السماوي” بمناسبة صدور مجموعته الشعرية “ملحمة التكتك” التي تُعتبر أوّل عمل شعري يتناول شعرياً تفاصيل الملحمة التاريخية التي سطّر ويسطّر وسوف يسطّر فصولها الأسطورية شباب العراق الاشاوس الأبطال منذ تشرين / أكتوبر عام 2019 وإلى حين استعادة كرامة وطنهم السليب. ومن الجدير بالذكر أن موقع الناقد العراقي قد …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: أوراق رفيع العشق وأوراده

الورقة الأولى أعلى الحب مملكة له ، وما امتد من حلم هذا الهم الذي حدق في أيامه مدى العمر ما زال قائما يجاذبه محطات حاصرته حينا وغازلته حينا ما كان يعرف أن هذا السر يبقى بين أنفاسه ويتوسد أحلامه قال ما يشاء وهو يمتد في الأفق ثم قال على باب المساء يا وجه الأيام المعمدة بالسهر ان بوصلة الحب تحسن …

أكمل القراءة »

عدنان الحسين: رحيلُ البنفسج.. من روؤى المتلمّسِ الضبعي (إلى الشهيد الحي أحمد عبدالصمد)

إلى الشهيد الحي أحمد عبدالصمد يموتُ البنفسجُ !!! ويبقى الغريب يناغي الخليج ويطوي الدموع يعدُّ الحقائب فوادي السلام فيه الكثير… حاور الموت طويلاً لم يكلا أو يشعرا بالملل كان يصغي بلا كلل لكلِّ هسيس النعوش ويحلمُ كلّ يومٍ كيف يكون اللقاء وماذا يرتدي حين اللقاء بساعي بريد السماء … اطمأنَّ اخيراً أين يبقي صوته بعدما ينوي الرحيل في مسامات القصب …

أكمل القراءة »