رشا فاضل : ظلّها تحت شجرة الكرسمس*

بأمنيات محروقة الأصابع

اعلق النجوم على شعرها الأخضر

نصف وجه

ونصف قلب

الأرقام وهي تتسابق في رؤوسنا

الطيور العاجزة عن الطيران

الشوارع التي تدوسنا بإسفلتها

المرأة في غياب نصفها

مكياجها يعانق الغبار

بقايا عطرها  القديم

الفضة السائحة من مرايا الوقت

أغنية بالأسود والأبيض

خواء فنجان يتسع لشخصين

الليل بعين مفقوءة

وأحلام تعرّش تحت الأرض

رغما عنا..
رغما عنها ..

يهطل العيد

بلا ندم ..

*  *  *

تحت ألوان وجوهنا
يسيل الملح ..

وراء خطانا الراقصة
مغيب وحيد ..

*  *  *

الحانات تفور بمجونها ..

والاضوية

تعانق قامات الأعمدة المصلوبة

بين عيد مضى

وعيد سيمضي

وحدها شجرة الكريسمس

مكبلة بألوانها

وبشعرها المستعار

تحن لطيورها ..

لحبلها السرّي الغائر

في رحم غابة

محترقة ..

للظل المتكئ على وحشتها

في ليلة العيد  .

rasha200020@yahoo.com

———————————————————-

Rasha Fadhil
writer and journalist

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| مقداد مسعود : ضحكته ُ تسبقه ُ – الرفيق التشكيلي عبد الرزاق سوادي.

دمعتي الشعرية، أثناء تأبينه ُ في ملتقى جيكور الثقافي/ قاعة الشهيد هندال 21/ 6/ 2022 …

| حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” : تمبكتو (من شرفة  منزل  المسافر ).

الأفق يعروه الذهول  والصمت يطبق علي  الأرجاء ماذا أقول  ؟ والصحراء  خلف المدي ترتمي  وتوغل …

2 تعليقان

  1. نورا إبراهيم

    بين عيد مضى
    وعيد سيمضي
    وتظل بهجة الأطفال بالعيد في جدلية عشق لا تنتهي
    إليكٍ وافر الأمينات السعيدة رغم الوجع

  2. رشا فاضل

    تحياتي ومحبتي وامتناني لمرورك نورا
    عسى ان ينير قلوبنا  فرح حقيقي ذات عيد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.