كريم الثوري : تصبحون بأحسن منها

1
فسح المجنون ممراته للرياح ، بعدما تصدعت البوابات واهترأت ، تطلق صفيرها في خباياه المحزوزة ، لا تفرق بين مقدس ومدنس ، شريف وصعلوك… لذلك أشدَّ ما يخشى الأشراف المعتُوه ، وأقرب الناس إلى وعيه المنبوذون…

2
سألته إن كان يحبها بجنون
انتشل بعض ما يمت إلى جنونه بصلة
وألقاها في سلة النفايات…

3
حينما ضاق رأسه على الأقنعة
انتقل من الهدوء إلى الصمت
لكن الآخر مازال يتبعه
ليُشير إليه…

4
يجلس كل ليلة ، بينه وبين نفسه
من النساء ، لم تبق خليلة
من الرجال ، لم يزل… أعزل
من الشيوخ ، مقبرة جوالة
من الأطفال ، في غنى عنه
هذا ما تحدث به مع زميله  الكلب
وفاءً  لأجله…

5
حدثتني القطة عن جحودي بحقها
حدثني الكلب عن ظلمي إياه
حدثني النبات عن جفاف مواسمي
حدثني الحجر عن طلائي القديم
حدثني الإنسان… عن شغفي بقهره

6
للطبيعة حسنة
تغلق نافذة  لتفتح بابا
وللبشر … خصال
يغلق نافذة ليبني جدارا

7
بينك وبين المشتهى
فكرة جوالة
عليك مطاردتها
والظَفَر بغيرها …

8
السيف الذي قاتلت به غريمي الوهم
بات يسخر مني
فقد تحول لعُكَّازة تدلني على الطريق
الحجر الذي رميت به غُرابُ البَين
رمَمْتُ به  جدار بيتي
العينان اللتان أبصرت بهما وجه الحبيب
استبدلاني بنظارة طبية
القلب الذي كان يخفق من اجل الوطن
بات مخنثا …صوفيا

9
كلما أقول وجدتك
تباغتني الوحدة
من جديد…

10
أبا عراق…
ولدت مراهقا فشاب النصاب
متى الكفاية بك …؟
أقبل تراب نعليك..

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الجبار الجبوري : إنتبهْ، فإنّ البحرَ غدّارُ..!.

لَكَمْ يَمَمّتُ نحو وجهِها وجْهي، وزرْتُ أُهيْلَ حيّها، والقومُ نِيامُ،كانت خيامُ البدو تنأى، والنجوم تغزا …

| د. م. عبد يونس لافي : رجلٌ كبيرُ السِّنِّ، خلفَ منضدةٍ كبيرة ـ اللقاءُ الأول .

مخزنٌ كبيرٌ يقفُ عندَ مدخَلِهِ، رجلٌ كبيرُ السِّنِّ خلفَ مِنْضَدَةٍ كبيرةٍ، يُنجِزُ إجراءاتِ الْبيعِ للزبائنِ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.