عذاب الركابي : أسئلة ساذجة جدا

. مافائدةُ كلمةٍ ..
حبرُها رمادُ الرّوحِ ،
ولا تُزعجُ !!؟

. ما فائدةُ شجرةٍ ..
تجتمعُ كلُّ عصافيرِ الدُّنيا
في أحشائها ..
ولا تُثمرُ !!؟

.ما فائدةُ امرأةٍ ..
لا تبني بيتاً لوزياً ،
بينَ ذراعيّ رجُلٍ عاشقْ !!؟

.ما فائدةُ سحابةٍ ..
تفهمُ في كلّ لغاتِ الوردِ ،
ولا تُمطرْ !!؟
. ما فائدةُ وردةٍ ..
تسهرُ على هندسة اللونِ ،
ولا توحي بلقاءٍ عابرْ !!؟

.ما فائدةُ كتابٍ ..
لهُ خطى المطرِ اللؤلؤيّ ،
ولا يُشعلُ الحرائقْ !!؟

. ما فائدةُ سلطانٍ ..
يمتلكُ هذا العددَ الهائلَ
مِنَ الأيدي الّتي تصفّقُ
ولا يملكُ مليمتراً واحداً
في قلوبهمْ !!؟

. ما فائدةُ وطنٍ ..
فيهِ هذا العددُ من الأنهارِ ،
والأحلامُ
سجينةُ أعينٍ عمياءْ !!؟

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : هي الهواء.. فأرتبكت الموسيقى .

لا يفوتني أنْ أسأُلكِ عمّا جعلَ فِتنة مَنْ أحبّكِ ككل التماثيل التي تلوّح للهواء ناسيا …

| د. م. عبد يونس لافي : قصيدةٌ ترفُضُ التصفيق .

نشرت هذه القصيدة في العراق، قبل 50 عامًا. بعدها نشرت، على فترات متباعدة، في عدَّةِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.