| مصطفى محمد غريب :  التألق في الوجود .

بحثوا

طوراً عن معنى الاسماء

بحثوا

دهراً في الظل ضياء الشمس

وجدوا الأقمار توابع مظلمة مهجورة

لمسوا

امطاراً وثلوجاً تخلق غابات

وجدوا جبلاً شاهقْ

بين جبالٍ مكتظة بالأشجار

وجدوا غاراً، كهفاً من جبسٍ أحمر

عاشتْ فيه الانثى من نار

وجدوا رجل الاغوار

وجدوا آثاراً من عصرٍ اثلمْ

 يصطاد الديناصورات

ليربي قططاً بريةْ

وجدوا رسماً

رسموا بحراً ومحيطات

غابوا شهراً وشهوراً وسنيناً محجوزات

سرقوا امرأةً كحديقةْ

زرعوا فيها الحنظل والدفلى

ركبوا سفناً كانت مطمورات

بحثوا عن ارضٍ فيها الزرع ضباءْ

لم تنمو فيها أشجار اللوز الخضراء

صار الوقت دقيقة

من قرن قرونٍ مطمورات

تَحفلُ في رؤيا مسروقةْ

بحثوا..
عن بيضة أولى

عن جسم غراب

عن نطفة ألوان بشريةْ

عن اسنان المقتولين النجباء

وجدوا البذرة في الخلق

حتى ظهرت ابراج الحكمة في المرئيات

وظهور السر الموسوم على دفات حياة الأموات

بحثوا..

وجدوا الخلق المتألق في كل الأجوبة المرسومة

وجدوا الخلق وجود المخلوقات

 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

حــصــــــــري بـمـوقـعــنــــــــا
| كريم الاسدي : شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي …

  شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي  تسمو بها نَعَمي وتسمقُ لائي   ولديَّ مِن عشقِ البلادِ عجائبٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.