| مريم لطفي : مواكب الخلود .

ياسوطاًيصرخُ من وجعٍ
ببوادٍ تسكنها الوحشة
وثكالى شموع تتسامى
بمدادِ دموع الأيتام
ظمأ يقتات من ظمأ
بقرابٍ أرهقها الرمض
ورمال الصحراء تأنُّ
تُقبّل أقدام الأطهار
وتطوف طيورا نائحة
لربيعٍ أسفكهُ الغدر
ياصوت الله بالملكوت
وصلاة نبيّ يتهجد
بغاة تأسر بضعتهُ
ويلاحقهم سوط أبتر
في أرض الله نمت وربت
أضرحة فداء وشموخ
مواكب للخلدِ تسامت
ترنوا لرياضِ الرحمن
صوت الاسباط صدىً يبقى
يتردد بين الأزمان

مريم لطفي

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

حــصــــــــري بـمـوقـعــنــــــــا
| كريم الاسدي : شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي …

  شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي  تسمو بها نَعَمي وتسمقُ لائي   ولديَّ مِن عشقِ البلادِ عجائبٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.