| بنيامين يوخنا دانيال : قصيدتان من فيديريكو غارثيا لوركا .

أولا : الوداع

لو مت
اتركوا باب الشرفة مفتوحا
الطفل يأكل البرتقال
( أراه من شرفتي )
سنابل القمح تحصد
( أراها من شرفتي )
لو مت
اتركوا باب الشرفة مفتوحا .

***

ثانيا : آه

آه من الريح
إنها تترك ظلال شجرة
السرو
( دعوني أبكي في هذا الحقل )
كل شيء محطم في هذه الدنيا
ألتي لم يفضل منها
سوى السكينة
( دعوني أبكي في هذا الحقل )
ما عاد الأفق يتصف بالصفاء
لقد عضه الطل
( قلت لكم مرارا
دعوني أبكي
في هذا الحقل ) .
————————–
لوركا : هو شاعر اسبانيا العظيم و عازف بيانو و رسام . ولد عام 1898 في ( فونته باكيروس ) قرب غرناطة , و درس في مدارس ( الميريا ) , ثم التحق بجامعة غرناطة كطالب قانون , و اجتاز دورة في الفلسفة و الادب في جامعة مدريد عام 1920 . أنشأ مجلة ( غالو ) , ثم رحل إلى الولايات المتحدة الامريكية و كوبا , ثم عاد إلى اسبانيا , و هي تعيش الغليان السياسي بهروب الملك عام 1931 و إعلان الجمهورية . ثم اشتغل بالكتابة المسرحية , و أسس فرقة مسرحية عرضت أعمالها في بوينس آيرس و مونتو فيديو . أعدم رميا بالرصاص في 19 آب 1936 من قبل النظام الفاشي بعد أن سحل في شوارع غرناطة , و دون أن يعرف مكان دفنه , الامر الذي أثار غضب الأوساط الثقافية و السياسية في أنحاء كثيرة من العالم . من أعماله الشعرية : ديوان شعر 1921 , أغاني الغجر , شاعر في نيويورك . و من أعماله المسرحية : ماريا بينيدا 1927 , سحر الفراشة 1920 , عرس الدم , إيرما , و بيت برناردا ألبا ( انظر : لوركا : مجموعة مقالات نقدية , مانويل دوران , ترجمة و تعليق د . عناد غزوان و جعفر صادق الخليلي ) . القصيدتان مترجمتان عن الكردية من مجلة ( رامان ) , العدد 56 شباط 2001 . عن ( من مشكاة الشعر ) للمترجم , أربيل – العراق 2002 .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| جمعة عبدالله : قصيدة : “الحب البنفسجي” للشاعر اليوناني أوديسيوس أيليتس.

دم الحب أرجوانياً يمتلئ بالفرح والوقاحة المتفجرة  وأنا متأكسد في الجنوب من الناس قطيفة أمي …

| عامر كامل السامرّائي : “لِجَدّي دائماً” للشاعر المجري: جورج پَتري .

مَرَّةً كُلَّ أسبوعينِ كانَ جَدّي يَجلِسُ ليقرأَ مَا تراكم مِنْ جَرائِد. وكلَّما انتهى مِنْ بَعْضِها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.