| مريم لطفي : بندقية العراق / مملكة القصب..هايكو .

1
مملكة القصب
أطلال
نايات حزينة
2
ضفاف عطشى
مشاحيف راسية
شباك جاثية
3
بندقية العراق*
تشكو الرمض
أهوار
4
مازال الحزن يأسره
أهوار رامضة
مالك الحزين
5
بين التغضنات المنفخرة
يبحث عن لقيمة
طائر الهور
6
عروش خاوية
أصواتهم مازلت هنا
أطلال
7
نبض يتداعى
خصب يتهالك
هور قاحل
8
رحل
مازالت شباكه على الجرف
صيّاد مهاجر
9
تحت الشمس الحارقة
أهوار جافة
تلال ملح تتلألأ
10
شواهد بلاعنوان
تصحّر
أسماك حنّطها القيظ!
11
على طول الضفاف
ذكريات
أهوار تحتضر
12
أفق سرابي
أصوات راحلة
صدىً يجترالمطر
13
مواكب تصارع
من أجل البقاء
جاموس يرتحل
14
ترك ذكرياته
على جرف هارٍ
طائر فلامنكو!
15
إحفوريات
حضارة يأسرها الرمض
هور قاحل
16
مهاجرة بلاعنوان
غيوم نافقة
طيور
17
أسراب راحلة
تمسح جيد الافق
طيورالهور
18
جنان تحتضر
حناجر عطشى
ضفاف تنتظر الإفطار
19
بيادر الشمس
تتهاوى عطشا
حقول قصب وبردي
20
في الشباك اليابسة
تلهو عابثة
حشرات!
21
جنات عدن
تلفظ أنفاسها
أهوار
22
أرخبيلات
تفطّر جوفها
رمضاء
23
إنفخرت معاناته
تحت أتون شمسٍ حارقة
طين حرّ!
24

مابين قيظ وقيظ
دعاء
مطر

*أهوار العراق هي مسطحات مائية تغطي الاراضي المنخفضة في جنوبي العراق وتكون على شكل مثلث تقع في مدن ذي قار وميسان والبصرة ،ويعيش سكانها في جزر تنتشر على طول الهور في بيوت من القصب والبردي ويعتمدون في تنقلهم على زوارق خاصة تسمى “المشحوف” ويستخدمونها كذلك في صيد الاسماك ،وتعتبر الاهوار من أجمل مناطق العراق وأوغلها قدما في التاريخ والتي يعتقد إنها جنات عدن التي ذكرها المؤرخين ولجمالها وأصالتها فقد دخلت لائحة التراث العالمي فهي تعد كمدينة البندقية لجمالها وروعتها،أما اليوم فقد ضربها العطش نتيجة لقلة الامطار ولقطع المياه عنها من قبل دول الجوار مما أدى إلى جفافها ونفوق الثروة الحيوانية والمائية الهائلة التي كانت تضمها وهجرة اهلها الى المدن ، مماتسبب بخسارة فادحة لهذا النبض الحيوي الدافق بالخصب وهذه دعوة لانقاذ بندقية العراق من الجفاف.

مريم لطفي

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| جمال مصطفى : الجزء الخامس – ترجمة لنصوص شاعر الهايكو الياباني إيـسا (ياتارو كوباياشي 1763- 1827) .

251 أغرسُ صنوبرة ً لـتـابـوتـي / ليلة باردة   الى أن تكبر الشجرة ويغدو خشبها …

| مريم لطفي : ضلال الليلك..هايكو .

1 مياه إرجوانية على طول الضفاف ضلال ليلك 2 مزامير تعزف الحب شجرة ليلك 3 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.