| د. توفيق التونچی : يوم في حياة الشعب العراقي (الفاتح من تموز).

“عيناك غابتا نخيل ساعة السَحَر،

الأديب المحاور د. توفيق ألتونجي

أو شُرفتا راح ينأي عنهما القمر.

عيناك حين تبسمان تورق الكروم

وترقص الأضواء … كالأقمار في نهَر

يرجّه المجذاف وهناً ساعة السَّحَر

كأنّما تنبض في غوريهما، النّجوم “

 

                                           بدر شاكر السياب

 

 

ذكرى تموز عند اساطير ابناء الحضارات العراقية القديمة يرتبط في ذاكرتهم في يومان. الاول ذكرى مماته والاخر يوم يبعث حيا من جديد. تموز الراعي عشقته عشتار ولكن سعادتهم كانت قصيرة. فبعد ان مات تموز مقتولا غابت عشتار عن سطح الارض ونزلت الى الجحيم السفلي، غاب الحب وانقرض الحياة على ثرى الرافيدين. وحينما عادت  مع زوجها تموز الى الارض مرة اخرى،  عادت الحياة الى ارض الرافدين.

 

الفاتح من تموز قارئي الكريم يوم مشهود في تاريخ ابناء الشعب العراقي بجميع قومياته وعقائده. اذ ان هناك الملايين من العراقيين والعراقيات يحتفلن في هذا اليوم بعيد ميلادهم الافتراضي. ساحاول في مادتي هذه سرد تاريخا مختصرا من تاريخ صفحات دولة العراق الحديث وما جرى من حوادث على رحاها في تلك الفترة. طبعا هذا تاريخ  ميلاد وهمي وافتراضي لميلاد الافراد في العراق.  تم تسجيل نفوسهم ولاول مرة رسميا في تعداد السكاني لعام  1957 . كان من نتائجها الاستقرار الاجتماعي وهذا التعداد السكاني  يعتبر الاقرب الى الواقع من حيث النتائج ومن افضل واكمل التعدادات السكانية التي اجريت في العراق. الا

 

ان هناك انتقادات موجهه لهذا التعداد من حيث اعتبار اللغة المحكية في البيت اساسا لقومية الفرد. ذلك ما ادى الى نتائج غير واقعية بالتسبة للانتماء القومي لابناء العراق. كا ان حصر الشعب العراقي في فقط قوميتين ادى الى الغبن بحق القوميات الاخرى في البلاد. كما كنت قد ذكرت في مادة سابقة حول الالقاب العراقية وعدم وجود اي ارتباط بين اللقب والانتماء القومي. الجدير بالذكر انه بلغ عدد سكان العراق بموجب هذا التعداد تقريبا ستة ملاين والنصف نسمة اما الان فيعتقد ان نفوس العراق تعدى   35 مليون نسمة ولا يوجد اي تعداد سكاني لتوزيع القوميات. كانت المادة 140 من الدستور العراقي التي لم تتم تطبيقيها للمرور الزمني  ينص على اجراء تعداد سكاني لتعين التوزيع القومي في اقليم كوردستان. والمناطق التي لم يتم البت في تبعيتها للاقليم او للحكومة المركزية في بغداد.

 اعتقد جازما بان اختيار هذا اليوم اي الفاتح من تموز  تم بعملية حسابية باختيار منتصف العام يوما لميلاد

 

 

دفتر النفوس في عهد المملكة العراقية اللون الاحمر للاناث

 

الملايين من العراقيين افتراضيا. كان يوم الاول من كانون الثاني (يناير)  يستخدم يوما لميلاد هؤلاء ممن لم يعرف يوم ميلادهم ابان العهد الملكي خاصة مواليد القرى والارياف. الغريب انا شخصيا لدي دفتر النفوس الملكي وطبعا يوم ميلادي في الاول من يناير وفي دفتر النفوس الجمهوري الاول من تموز  (يوليو).

 

 

 

دفتر النفوس اصدرت في نهايات العهد الملكي وفي العهد الجمهوري الصق الشعار الجمهوري الاخضر على التاج الملكي .

 

 دفتر النفوس اخذ به كاساس لمنح الجنسية العراقية لاحقا ولكن بشرط ان يكون الفرد من التبعية العثمانية وليس الايرانية. كانت التبعية الايرانية سببا مباشرا لتهجير ملايين من العراقيين منذ بدايات السبعينات مع مجيئ البعث الفاشي للحكم واستمرت بشدة وبطرق ماساوية مع  الحرب العراقية الايرانية ١٩٨٠ الى ١٩٨٨.

المغدور بهما المرحومان ملك العراق فيصل الثاني و خاله الوصي عبد الآله

 

 

الحقيقة ان بين التاريخين الفاتح من كانون الثاني و وشهر تموز  حوادث هزت العراق جالبا الانقلابات والحروب وسيطرة المغامرين من العسكر على دفة الحكم كما جاء بالشر والعنف أحيانا وازدهرت السجون بزواره من الوطنين العراقيين من سجناء الرأي والعقيدة. كما تم تطوير اساليب التعذيب باستخدام

 

ادوات متطورة واساليب غير شريفة في التحقيق للوصول الى غاياتهم والحصول على اعتراف الضحية زورا.  واحيانا اخرى عاش العراقيين ولبعض الوقت الهدوء و السلام النسبي.

الدولة العراقية تاسست في اذار عام 1921 وكان قد سبقتها  تاسيس الجيش في نفس السنة في  6 كانون الثاني.

 

زعيم الفقراء عبد الكريم قاسم

 

اما سقوط النظام الملكي في صبيحة ١٤ تموز من عام 

 

1958  بقتل افراد من العائلة المالكة واعلان الجمهورية فقد جاء الى سدة الحكم العسكر من المغامرين. لذلك تتابع الانقلابات العسكرية وسميت ب(الثورة) وتبعه نهاية الحكم الملكي بعد مرور اربع سنوات ونصف جاء انقلاب العسكري الثاتي في الثامن من شباط عام 1963 واعتلاء الفكر القومي السلبي سدة الحكم بعد قتلهم لرجال ثورة تموز 1958. انذاك اعتلى البعث الاشتراكي على سدة الحكم في شباط  1963 لفترة قصيرة ما يسمى بفترة  (المنحرفون).  ومرة اخرى تكرر عودتهم في 17 تموز  والانقلاب الداخلي الذي تلاه في 30 تموز من عام  1968. بعد ازاحة احد رجال الدولة المسالمين عن سدة الحكم  واعني الرئيس المرحوم عبد الرحمن عارف ( 1966 الى 1968).

 

 

 

 الذي نفي الى تركيا وتوفى في الاردن. ثم تلى الحياة السياسية في العراق فترة  اعوام من الاستقرار النسبي مع بيان 11 اذار عام 1970 الذي قدم تصورا لحل المسالة الكوردية وما يسمى بقانون الحكم الذاتي. تلك الفترة القصيرة انتهت باندلاع الحرب في كوردستان ونهايته مع توقيع اتفاقية الجزائر 1975 مع شاه ايران والتنازل عن الاراضي العراقية على طول الحدود مع ايران وامور اخرى والتي تكون لاحقا احد اسباب اندلاع الحرب مع ايران وإلغاء الاتفاقية.  تلى ذلك اعوام 1978  الى 2003  اعوام من حروب وماسي ابتداء من 23 ايلول 1980 يوم بدا الحرب العراقية الايرانية التي استمرت ثماني سنوات وتلالها احتلال الكويت و حرب

 

الخليج الثانية الى اليوم الذي جاء احتلال العراق في 19 اذار من عام 2003 وسقوط النظام الفاشي القومي السلبي وسقوط الدكتاتورية (لمن يريد معرفة المزيد حول دكتاتورية النظام عليه العودة الى كراس الحزب خندق واحد ام خندقان). وجاء سقوط النظام  بعد 35 عاما من الحروب الداخلية  في كوردستان وقصف حلبجة الشهيدة بالغاز وحملة الانفال السيئة الصيت والمقابر الجماعية وضرب المعارضة الوطنية العراقية والحروب مع الجيران ايران و احتلال الكويت والصراع مع النظام السوري. راح ضحية تلك الحروب والصراعات الجيل القديم من مواليد الفاتح من تموز والبقية معظمهم من ضحايا الحرب من المعوقين جسديا او نفسيا وهؤلاء اللذين نجوا بانفسهم وباتوا في غيابت المنافي. كما ادى كل ذلك الى دمار البلاد والعباد.

الشعب العراقي اليوم يترقب الى المستقبل بعيون ملئها الامل لعالم جديد بعيد عن كل موروث تلك الماسي التي مر بها هذا الشعب العريق خلال قرن من الزمان منذ تاسيسها كدولة مستقلة.

دعنا جميعا نقدم احلى التبريكات لجميع العراقيين من مواليد هذا اليوم،

 الاول من تموز، مبارك وسعيد!.

 

 

 

د. توفيق التونچی

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| بكر أبوبكر : القدس والمسلمون في 22 نقطة أساسية (1/2).

لقد اختلفت الأمة عبر تاريخها حتى في العقائد، فظهرت الطوائف والتيارات والفِرَق، ولم تختلف على …

| د. توفيق آلتونجي : العدو و العدائية في السلوك البشري .

“ينام الماء ولا ينام العدو”                     …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.