| مقداد مسعود : زهير بهنام بردى : هذه السعة ُ ضيقة ٌ في تأبين الشاعر زهير/ ملتقى جيكور الثقافي / 7/ 6/ 2022.

نجمة ٌ مِن رماد سخين

 تتهاطل

على مِزق الروح ْ

رفقتي

تتشظى

على الماء

لا قارب َ

ولا يابسة َ

تدنو وتنقذُنا مِن الغرق ِ

رفقتي تترنح ُ من رهق ٍ

ليس من سكرة ٍ

  ولا شبق ِ

…………….

الآن..

أغمضُ عينيّ

 لأراكَ في زورق ٍ غاطس ٍ

تحضنُك شجرة ُ بلوط ٍ

إذن عدت َ إلى رحمِها                                                                              

بعد أكداس ٍ مِن السنوات

وهكذا سيكون الظلامُ مؤنساً

مع قليل ٍ مِن القهوة ِ التي تفضلها

وإذا كنتَ تشتهي حلما ً رطبا ً                                                             

كما قلتها في مناحة ٍ شعرية

فعليك بالبصرة

أنتظرك يا زهير

بتوقيت تموز وآب

نقصد شارع الوطن

كما فعلناها في 2014

تخلصا من طنين القصائد

باحثين عن قريبكَ الموصلي المغروس بالبصرة

وقد تشجنت شجرتهُ العائلية

بين (الطويسة) و(البراضعية)

زهير…. يا زهير

هل هو الخبيث السكري

جعلَ خطوتك تحاكي

 خطى النساء الصينيات بالزي الوطني؟

تبتسم ُ وتشتمني شتيمة ً بمذاق (خميس السكارى)

إذن لنتوقف قليلا

هنا برعاية الشمعة البرونزية الشاهقة

تجسّد شاعراً

ماتَ مِن الظمأ وصخب اللافتات

يا زهير..

يا وهجاً من زهرة الرمان

خطوتك تهمس

وأنت مثلها

خَجِل ٌ كالندى في فجر الحدائق

هنيئا ً..

أنت الآن تحررت من المرايا

إذن  لا تعصر ليموناً على حزنك

خذ الأمور كلها

بأريحية مصارعٍ يرى الانتصار ملكية ً عامة ً

يا زهير لا يخدعك زهير حين يقول عن زهير

: أصبحتُ بلا فائدةٍ وبلا استحقاق

 وأرجوك…

    أرجوك.. يا رفيقي العتيد

لا تقف على الحافة

ولا تقفل البابَ وتضع سريركَ بلا ضجة ٍ في هوةٍ

تعال معي لنبحث عن صديقك الأعمى الذي

يشرب ألفَ ميلٍ مِن القهوةِ

تعال نطارد فئران الحقول

 بسراجِنا

وأريدُك أن تكرر

 عروجك

حتى تشهق مثل كوكب الزهرة

 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| مقداد مسعود : ضحكته ُ تسبقه ُ – الرفيق التشكيلي عبد الرزاق سوادي.

دمعتي الشعرية، أثناء تأبينه ُ في ملتقى جيكور الثقافي/ قاعة الشهيد هندال 21/ 6/ 2022 …

| حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” : تمبكتو (من شرفة  منزل  المسافر ).

الأفق يعروه الذهول  والصمت يطبق علي  الأرجاء ماذا أقول  ؟ والصحراء  خلف المدي ترتمي  وتوغل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.