| محمد الدرقاوي : ادب طفل: “معلمتي” وقصائد اخرى .

معلمتي               

معلمتي  هدايتي                  قدوتي  مرشدتي   

كنبتة البستان                    بالعلم  ترويني 

بالأخلاق   والأمان               مستقبلي بيميني   

من حنانها  تعلمنا :

الانسان أخو الانسان 

وبغير الانسان ،لن يكون بنيان  

شعوبا وقبائل،  سواسية إخوان   

لا نتظالم  

لا نتحارب  

لا نتحاسد 

لا نتباغض  

كلنا ، في العالم سواء  

أبونا آدم  وأمنا حواء

 

تفاحة 

                    قالت معلمتي :

 اليوم نرسم على اللوح تفاحة

ثم سألتنا عن شكل ولون التفاحة؟؟ !! ..

منا لم تنتظر إجابة

فمنها قد اكتفينا بإشارة..

بدأتُ على اللوحة ارسم ..

بطبشور أبيض، رسمت ُ تفاحة

قالت معلّمتي : 

التفاح أخضر، قد يصفر، أو يحمر، 

في لون راية الوطن

  ينضج… فيحلو كالسكر…

قلتُ : كيف أرسم تفاحا أحمر،

يحلو بطعم كالسكر؟؟.. !! ..

وما على جسدي من التربية،

غير فقر وضرب وقهر ؟

فما ابقت لي السياسة في وطني

الا مدرسة، بلا لون ولا لغة ولا دفتر !! ..

 

 

 

فصل الشتاء 

                      رحل الخريف 

بريح عصيف 

أتى الشتاء .. ما أجمله !!

نزل المطر ..ما انفعه !!

جاءنا  رعد .. برق معه

في النهر ماء ..عذب طهر 

بذر الفلاح  ..شعيرا وبُر  

اينعت الأرض ..سنابل خُضر

طاب النظر  ..جمالا بالزهور 

رقص الفراش ..غنت الطيور 

فصل  الشتاء .. ما أجله !!..

سقانا مطر .. ما أنفعه !! ..

 

قبلة الشكر لأمي 

               كلما  أقبل  الليل  

في صيف و شتاء  

وفي كل الأحوال 

حين  كنت أجوع 

أو لفني ظلام بِروْع 

كنت ِمعي  

دوما معي

بين يديك أستكين 

الأمن في صدرك  

والأمان في عينيك 

وعلى خدك 

مني  قبلة شكر

 

 

 

هدية 

 

اليك صديقي  

اليك صديقتي 

باقة     زهر ٍ

عطرا يسري 

كنسمة  فجرٍ 

هدية  مني    

وفاء  صداقة  

 

 

الحرب :

 

قال حفيدي : ما الحرب  جدي ؟

قلت : الحرب دموع  ..الحرب جوع

الحرب عدوان  ..     هدم بنيان

الحرب  سرقة  ، هلاك   إنسان

الحرب  يتم  ، تشريد طفولة

عارا تكبر ، خسران  رجولة

تبكي الغياب  ..فقدان الحنان

بلا أهل… في عالم  مجنون

يقتل الانسان أخاه الانسان

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| طلال حسن : مسرحية للأطفال “الوعل” | المشهد الثاني والثالث .

إشارة: بين وقت وآخر يتحفنا المبدع الكبير “طلال حسن” بنتاج إبداعي جديد في مجال أدب الطفل …

| طلال حسن : مسرحية للأطفال ” الوعل” / المشهد الأول .

إشارة: بين وقت وآخر يتحفنا المبدع الكبير “طلال حسن” بنتاج إبداعي جديد في مجال أدب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.