| عبدالله نوري الياس : (ذاكرة الطين) .

فصل في ترتيب الخلق 
خلق على معلقة الارض
ذاكرة تملأ الطوفان 
بالعشب والمياه 
الغبشة تبحث عن جذوتها الضائعة 
بينما السماء أضاعت طرقها 
بين جدلية الحرب والتنفس 
ومحاصرة النور في الاكواب 
تتراوح بدايات الأزمة 
يبقى الخلود مكاشفة الاسرار 
لغة المغامرة في الابصار 
يقرأ نبض كاساتنا المعصورة 
ويزاول حراثة العشق 
في خاصرة الغيم 
من عمر قايين وهابيل 
حتى ذوبان الورد والحجر 
دمعة تسللت بين اصابع الريح 
تراب وسيل ادمغة 
حروب تفتش عن قتلاها 
صراخ يطلق رؤياه 
للعشب والمياه 
اناقة تستظل تحت الليل 
تثير زوايا العتمة 
من ذاكرة كل الالوان  
حتى فصل الاخصاب والاستنساخ 
وسقوط الالهة 
ومعانقة الهواء للهواء 
الى ارصفة النجوم 
حتى ازقة الجيوب 
المفخخة سرا 
قبل الانياب 
دم في الساحات 
في الانفاق 
دم ازرق ابيض احمر 
لا فرق 
في المجازر 
يعانق فحولة المجد 
ويطير مع الملائكة 
الامهات الاميرات النابضات بقلوبهن 
يصبغن شعرهن بحناء دجلة والفرات 
بالعنب والمزمار والتوابل 
المحبة اصلاح في العشق والتوقد 
ليس لطائرات الغربان 
سوى عربات الرماد والترحال 
المحملة بصواريخ الوقت والأصنام 
من يعيد للفراغ سلاله الضائعة 
تاجه المكسور 
للحلوة ضفائرها الصارخة 
وشم على شامة النهر 
من يعيد ترتيب الخلق 
او يهز خاصرة الزرقة 
على طرب النجوم 
الشهداء تحملوا هذا العبء 
من ذاكرة الشمس حتى ملحمة الانشاد 
حتى همزة العصر 
المأهولة بالنيران والانتفاضات 
من يعيد نظافتي المقدسة 
الى حدائق المعدنوس والبصل 
الذي لم يعرف البكاء 
وسط كل الدموع 
والحروب والاوجاع 
الرؤوس والفساد والخسائر 
بقايا اسمال تأن في الازقة 
تتقيأ ألسنة الموت 
تضارس تكشف روعتها فصولها 
الضاربة في الطين 
ارض فقدت طفولتها 
وجهها الذي كان يزينه الاس 
المرصع بالحماسة  
المستحيل رجل الفكرة والمحنة 
يحوم حول الحكايات والاضواء 
جداول بعمر رقبة السماء 
ستعيد بهاء جنونها في الارغفة 
في عجينة الخلق 
والراكضون خلف ظلالهم الممزقة 
يحاصرهم الخوف 
يبقى الحلم ابدية النصر 
والنبوءة تختصر تاجها 
المحتفلة امام جوهر الماء 
المتراصفة كخرز الدومينو 
العصر تنين احمق 
يجر افخاذه نحو هشاشة الانفاق 
بفضل جمرة في القلب 
او خاتمة في اسفل الصدر 
تعيد ابدية الضوء 
الى البقاء 
كل شواظ الارض  
لها تأشيرة دخول 
الى عذوبة الموت 
سنمضي كالجمر 
نجر العصر الى فحولة الطين والاسماء 
نصنع فجرا للتسامح 
ووقتا للأهزوجة 
لان الوقت يركض 
دون انتزاعه 
هزي يا جدائل البرق امواجك  
كل الشارات 
من البدء حتى الساعة 
ومن الجلد حتى النخاع 
منقوشة بالدم 
فالنهرب من الارض 
الى الارض 
ومن الثقب الى الشمس 
ابانا الذي في الارواح
تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| فهيم عيسى السليم : لسان العراق-اللغة العراقية المحكية لغة الشاعرة فدعة – الحلقة الثامنة عشرة.

  أضفت هذا المبحث في هذا الكتاب كونه واحداً من المصادر القليلة المتوفرة عن اللغة …

| د. وسيم وني : سامي العمور شهيد الإهمال الطبي المتعمد لكيان الاحتلال .

د. وسيم وني  / مدير مركز رؤية للدراسات والأبحاث في لبنان  استشهد منذ يومين الأسير سامي العمور البالغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *