| كريم الأسدي : تجمهرتَ عُشّاقاً ..

ألا يا بهيَّ النورِ والاِسمِ والرسمِ
أريدُ تماماً منكَ يا قمرَ التمِّ
 
أُريدكَ باباً نحوَ كونٍ وجنَّةٍ
وانْ تسبحَ النجماتُ في النهرِ مِن دمّي
 
تجمهرتَ عُشّاقاً وأكوانَ أحرفٍ 
وأبياتَ سمّارٍ بِها نرجسٌ يهمي 
 
وألبستَ جرفَ النهرِ عِقدَ مجالسٍ
وكلَّلتَ جرفَ اليمِّ من لؤلؤِ اليمِّ
 
يقولونَ غيمُ اللهِ ماءٌ ونعمةٌ 
ولكنْ اذا واراكَ فالغيمُ مِن غمِّ 
 
جلستُ الى نهريكَ طفلاً تعزُّني
فوحيكَ في روحي ، ووهجُكَ في جسمي 
 
ويا فرقدٌ .. والفرقدانِ عوالمٌ 
لها سدرةُ الأسماء اسمٌ على اسمِ 
 
وشتّانَ بين النورِ ، نورِكَ في العلى 
ونورٍ ترقبناهُ في هافتِ الفحمِ 
 
***
 
ملاحظة : زمان ومكان الشروع في كتابة هذه القصيدة : اليوم الثامن عشر من تشرين الثاني 2021 ، في برلين ، وهي من النمط الثماني الذي كتب ونشر الشاعر الكثير من قصائده التي ينوي جمعها في ديوان خاص بالثمانيات.
تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| هادي زاهر : سيكونُ لنا ما نحبُّ .

تعالي يا عينَ العينِ.. يا عيني ويا قلبَ القلبِ.. يا قلبي غرباءُ لا أعرفُ أينكِ …

| د. محسن عبد ربه : مُعَلَّقَاتِي الثّلَاثُمِائَةْ {206} مُعَلَّقَةُ ذكْرَيَاتُ الْإِسْرَاءْ .

  وَحُبُّ رَسُولِ اللَّهِ جَاهِي وَسُؤْدَدِي = يُنِيرُ طَرِيقَ الْعَاشِقِ الْمُتَوَدِّدِ أُحِبُّ رَسُولِ اللَّهِ وَالْقَلْبُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *