| احمد ابراهيم الدسوقي : قصة للأطفال “جزاء المكار” / الجزء الاول.

( 1 )

ميمون قرد صغير ، لطيف وجميل ، يعيش فى الغابة الكبيرة ، مع جده القرد الحكيم ، ميمون كان قردا ذكيا ، ذكاؤه نادر ، لكنه يستخدمه فى المكر والخداع

ميمون أصبح أشهر حيوان فى الغابة ، لذلك كان جده العجوز ، ينصحه كثيرا ، لانه يخشى عليه ، من بطش الحيوانات الكبيرة ، التى تغار منه وتريد إيذائه

( 2 )

ذات صباح ، قابل ميمون الفأر فرفور ، وكان يجرى مذعورا ، فحمله على يده ، ثم قال له

ــ  لماذا أنت خائف هكذا ، يا فرفور ، ماذا حدث لك

فأجابه الفأر ، وهو يبكى قائلا

ــ  القط الشرير مشمش يطاردنى ، منذ ساعات ، ويريد أن يأكلنى ، أنقذنى منه يا ميمون ، أنت قرد ذكى ، وتستطيع خداعه ببراعة

فنظر إليه ميمون ، نظرة ماكرة ، ثم قال له فى طمع

ــ  وماذا تعطينى مقابل إنقاذك منه

فأجابه الفأر فرفور قائلا ، وهو يبكى من شدة الخوف 

ــ  أحضر لك كل يوم ، موزا شهيا ، طوال حياتى

( 3 )

فوجىء القرد ميمون والفار فرفور ، بالقط الشرير مشمش ، يقفز من بين الأشجار ، فى اتجاههم ، فأصاب الفزع الفار فرفور ، وأخذ يرتعش ، فقال القرد ميمون ، للقط مشمش ، محاولا خداعه

ــ  مرحبا بك يا مشمش ، لماذا أتيت مسرعا هكذا ، هل تريد شىء ما

فأجابه القط الشرير مشمش ، ولعابه يسيل ، قائلا

ــ  أتيت لكى ألتهم ، هذا الفأر اللذيذ ، إتركه لى ولا تعترض طريقى ، وإلا فالويل لك يا ميمون

( 4 )

ضحك القرد ميمون فى مكر ، ثم قال للقط الشرير مشمش

ــ  لكن الفأر فرفور ، حزين جدا الآن ، لأن جدته الفأره العجوز مريضة ، وهو ذاهب لزيارتها ، فى الغابة المجاورة ، بامكانك أن تلتهمه فى وقت آخر ، لكن إذا إلتهمته الآن ، وهو حزين على جدته المريضة

فلسوف تجده ذو مذاق سىء ، أعدك أن يحضر غدا ، فى نفس المكان ، ومعه الملح والفلفل ، حتى تستمتع بإلتهامه

نظر القط الشرير مشمش بإرتياب ، إلى الفأر فرفور ، وقال له

ــ  هل جدتك العجوز ، مريضة بالفعل ، أم أن القرد ميمون يخدعنى

فاجابه الفأر فرفور قائلا ، وهو يرتعش

ــ  نعم يا سيدى القط مشمش ، جدتى مريضة جدا ، وسوف آتى غدا فى الموعد ، لتأكلنى مع الملح والفلفل

( 5 )

ترك القط الغبى ، الفأر فرفور الهارب ، يعود سالما إلى منزله ، دون أن يأكله ، بعد أن خدعه ، القرد ميمون ببراعة ، وبالطبع لم يأتى الفأر ، فى موعد إلتهامه ، فلقد نجا بحياته

وفى اليوم التالى ، إنتشرت القصة فى الغابة ، وضحكت جميع الحيوانات ، على سذاجة القط ، وما لحق به من خديعة ، وإمتدحت براعة ميمون ، فى خداعه بكل ذكاء ، وعندما أدرك القط الشرير مشمش ، أن القرد ميمون ، قد سخر منه ، وجعله أضحوكة الغابة

ذهب إليه أمام منزله ، ووقف غاضبا متوعدا ، فخرج له ميمون ، وتحدث القط المخدوع مشمش ، وقال

ــ  لقد خدعتنى يا ميمون ، الفأر فرفور ، لم ياتى فى موعد الطعام ، ونجا بحياته منى ، وقد هرب هكذا إلى الأبد ، ولن أستطيع الإمساك به ثانيا ، الويل لك يا ميمون

( 6 )

إبتسم القرد ميمون ، فى مكر شديد ، ثم قال للقط المخدوع مشمش ، وهو يخدعه ، ويسخر منه للمرة الثانية

ــ  أنا لم اخدعك ، يا عزيزى مشمش ، إن الفأر الصغير فرفور ، ينتظرك داخل طبق الطعام ، منذ أيام ، فى عرين ملك الغابة ، الأسد ضرغام

فى المساء ليلا ، إذهب لمنزل الأسد ، وإدخل إلى مخدعه ، ولسوف تجد فرفور فى إنتظارك ، ومعه الملح والفلفل ، وقد طهوته لك ، على النار ، فوق طبق جميل

( 7 )

إستمع القط الطماع ، لحديث القرد الماكر ميمون ، ولم يفكر فيه ، فلقد كان يتصرف بكل غباء ، وفى مساء ذلك اليوم ، تسلل القط على أطراف اصابعه ، فى الظلام الدامس ، نحو عرين الأسد ضرغام ، ملك الغابة

وقفز نحو مخدع الأسد ، وفى تلك اللحظة ، كان الأسد نائما ، لكنه إستيقظ غاضبا ، عندما شعر بأن أحدا ما ، يعبث فى حجرة نومه الملكية ، فظن أن القط الأحمق ، يهاجمه ويتجرأ عليه ، وهو ملك الغابة القوى ، وأمامه قط أحمق مغامر ، لا يدرى ماذا فعل بنفسه ، عندما أغضب ملك الغابة القوى المتوحش

( 8 )

نهض ملك الغابة الأسد ضرغام ، من نومه غاضبا ، وزئر عاليا ، ثم صرخ ، فى القط الغبى مشمش ، الذى إرتعد وإرتعد ، ثم هجم عليه الأسد فى قوة ، ودارت معركة غير متكافئة

إنتهت بهزيمة القط ، الغير ذكى مشمش ، وقد كسرت ساقه ويده ، ثم هرب إلى الغابة البعيدة ، حتى لا ينتقم منه الأسد ، الذى توعده بالعقاب كلما يراه

( 9 )

وبعد هذه القصة ، زادت شهرة القرد ميمون ، فى الغابة والغابات المجاورة ، لقد خدع أقوى قط فى الغابة ، وجعله أضحوكة الجميع ، وتدريجيا أصاب الغرور القرد ميمون ، يوما بعد يوم

ورأى أنه من أذكى ، وأفضل حيوانات الغابة ، فى العقل والذكاء ، فقرر أن يذهب ، إلى الأسد ضرغام ، ملك الغابة المخيف ، ليكون من المقربين منه ، ويعيش فى مجلسه ، ويأكل من بقايا طعامه ، مع حيوانات مملكته المتوحشة ، جنبا إلى جنب فى بلاطه

وأنه سيستخدم المكر والخداع ، من أجل مصلحة ، ملك الغابة القوى ، نفاقا له ولمكانته ، وكان هذا شيئا خطيرا ، على القرد ميمون ، لأن القرود لا تستطيع أن تعاشر ، الحيوانات المتوحشة الشريرة ، كالأسود والنمور والضباع ، فهو يأكل الثمار مثل الموز ، لا اللحوم النيئة ، وهو بذلك يسعى لنهايته

( 10 )

كان الأسد ضرغام ملك الغابة ، يجلس فى وقار وعظمة ، يبحث شئون الغابة ، وحوله وزرائه ، من الحيوانات الشريرة الماكرة ، مثل الثعالب والذئاب ، والنمور والفهود والضباع

فاقترب من المجلس ، القرد ميمون فى غرور ، وإستاذن فى الدخول لملك الغابة ، نظر له الأسد ضرغام ، ملك الغابة فى دهشة ، وهو مغمض العينين ، فى تعالى ، وبعد أن سمح له بالحديث ، قال ميمون فى أدب ، ومكر وغرور

ــ  السلام على مولاى ملك الغابة ، لقد أتى الخادم المطيع ، القرد ميمون الذكى ، الذى يقدر أن يخدع ، أقوى وأذكى الحيوانات فى الغابة

عن طريق ذكائه النادر ، أتيت لكى أتقرب من ملك الغابة ، الأسد العظيم ضرغام ، أقوى أسود الغابات ، وأعظم من حكم غابتنا ، منذ سنوات طويلة

( 11 )

نظر ملك الغابة الأسد ضرغام ، إلى القرد ميمون فى دهشة ، فوجده قردا صغيرا عاديا ، لكنه طماع ومنافق وطموح ، فقال له فى تعالى وكبرياء

ــ  وماذا يستطيع قرد صغير ، عادى مثلك ، أن يقدم لى خدمات ، أنا لا آكل الموز يا أحمق ، أنا ألتهم اللحوم فقط فأجابه القرد ميمون قائلا ، وهو ينظر فى مكر ، إلى وزير الأسد ، الثعلب المكار ثعاليبو ، الذى يختص بإطعام ملك الغابة ، كل صباح ومساء

ــ  أنا ذكى وماهر ، أكثر من الوزير الثعلب ثعاليبو ، وأستطيع بمكرى ودهائى ، أن أخدع الحيوانات الصغيرة ، مثل الحملان والغزلان ، وصغار الحمير المخططة ، والجديان والماعز الجبلية

وأستدرجها إلى مكان ما ، متفق عليه ، يكون فيه مولاى الأسد متواجدا ، ليهجم عليها ويأكلها بسهولة ، ويشبع جوعه الملكى

فكل حيوانات الغابة أصدقائى ، ويثقون بى هم وأولادهم الصغار ، وأعلم كل أماكن تجمعهم ، وأستطيع خداعهم بسهولة  

فقال الأسد ملك الغابة ، وقد سال لعابه فى سعادة

ــ  هذا شىء لذيذ جدا ، إن صدق حديثك ، لذلك لقد عينتك ، وزيرا لشئون إطعام ملك الغابة ، كل صباح ومساء ، بدلا من ، الوزير الثعلب المكار ثعاليبو

الذى أصبح متكاسلا فى إطعامى ، بعد ان كشفت ، كل الحيوانات الصغيرة والكبيرة ، جميع حيله الحمقاء ، لقد اصبح ثعلبا فاشلا

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| طلال حسن : رواية للفتيان “الملكة كوبابا” / الحلقة الثالثة .

     ” 12 ” ـــــــــــــــــــــ    منذ العصر ، انصرفت كوبابا إلى تنظيف غرفتها ، …

| طلال حسن : رواية للفتيان ” الملكة كوبابا” / الحلقة الثانية.

ومضت الكاهنة ، وأغلقت باب الحرم وراءها ، فأشار الكاهن لكوبابا ، وقال : تعالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *