| مصطفى محمد غريب : نص ـــ سلاماً: المغنون هذه الليلة ندامى! .

المغنون القدامى ندامى

فقدوا النطق تلاشت كل أنواع الغناء

لم يكن مسرحهم

يخلوا من الجمهور والتصفيق

الا في ليالي المقبرةْ

لكنْ فراغات الوراء كأنها يوم النداء

ماذا جرى؟

أهي الكراسي لأجساد الفارهات من النساء !

أم أنها فتوى دخولهنّ مملل النكاح لإعجاز النساء *

والقاعة الملساء كانت مقفرة..

بوقٌ طويلٌ صاح الى إثم السماع

كيف الخداع في ليلة الاسراء}، والحلم بالجنة

ان افتراء احجية *الفلم القديم بقدسية اللغز المفسر في الصور

نمت عناكب السم في ظنٍّ من ذكرى اغتيال الفكر في ليل مرائي

من التراثْ ــــ كيف الكراسي فارغة ؟

الا من المرور

نحو الستائر لونها الغربي عجاج المروحةْ

الا الثبورْ عن موضع الليلة في برد الشتاء.

يجلسون القرفصاء

يبحثون الكتب العتيقة

لا يغنون دقيقة

بل ميراث جنون في الوثيقةْ

هو المسرح المسنون في قسم النساء..

ممثلةٌ رعناء غنتْ في عناء الخوف من التبصير

عاريةٌ قالت تعالوا للغناء

قالت سلاماً: وتنحتْ خلف أسمال الستارة

في كل الجمل المروضة العبارة

القابعات على وجوهنّ في عرف المنارةْ

القادمات الى أصل المهارةْ.

 

       **********

 

سلاماً: يا شتاء السنين العوالي

سلاماً: هذه الليلة الطلوع من الرجوع

سلاماً: للمطر القادم من حيطان الثلوج المرمرية

ويبقى المسرح المأمون نقياً من وباء؟

وحوله العسس الاسرارْ

 محجبين بالخوذ العمائم في رياء

 والسر المحجب بالقناع  

والمستنقعات الناشفات من الطيور .

لا تحوي من الالحانْ، إلا مشاعات الطبول

عسسٌ على الأبواب ممنوع الدخول

عسسٌ يمنعون من الخروج الى الفضاء

عسسُ الحرس الاسود ساطور اللسان

كي يختموا الافول في النص الغنائي،

كالرعدِ يهوي نحو قاعدة الجحيم

هو في العراق جفافٌ وتراب ورمل

هو في العراق من حصى الرميم

 نشارة الخشب الرصاص

تأثر من حر تموز المرار

وسلم نفسه في آب الذبول..

 

**********

 

كيف المغنون يغنون بلا أصوات سوى رمز الإشارة؟

ها هو التاريخ عاد بلا رموزٍ أو ستارة

عادت أغاني لتقليم الأظافر واغتيالات القلوب

المغنون المتعبون بلا عناء

لا تعب النشاز في النص العجيب

سلاما: يا تعب النصوص المسرح الخالي من الجمهور!

دمٌ تخثر في العروق وفي الضلوعْ

سلاماً: لشجعان العبارة

سلاماً: بعدما رفعتْ ستارة

وامتلأت افواهنا من سم انتظار

سلاما: للخروج من المرارةْ

11/9/2021

   *   فتوى:  أحد الشيوخ اليمنيين أطلق على نفسه الداعية العلامة الحبيب عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ ” أن الجن ينكحون النساء وهنّ على الكراسي وهو شر عظيم يخرج من الملة كما يُخرج السّهم من الرّمية.

  *   الأحجية :اللغز  مسألة بتعقيد معيّن تتبع سلسلة حسابات منطقية للتوصل للإجابة عليها، صُور فيلم امريكي بالاسم أنتج عام 1963 بطولة كاري كرانت وأدري هيبورن.، شمل الفيلم ثلاثة أنواع سينمائية، اولاً: الاثارة: وثانياً: الرومانسية، وثالثاً الكوميديا  

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| باسم محمد حبيب : طالب.

طالب من حقك ان تطالب طالب فليس غيرك من سيطالب طالب بحقوقك وحقوق أولادك وبضمان …

| مقداد مسعود : ماء اليقين .

(*) الخيرُ حين يفعل ُ : يتوارى (*) غنيّ.. غنيّ.. في الآبارِ المهجورةِ والمأهولةِ والمقهورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *