أسماء غريب وأديب كمال الدين : حينما تنطق الأبجدية العربية بلغات أخرى، أربعون قصيدة عن الحرف إلى اللغة الإيطالية

صدر للأديبة و المترجمة أسماء غريب عن دار “نووفا إيبسا إديتوره” بإيطاليا, ترجمتها إلى لغة دانتي أليغييري ل (أربعون قصيدة عن الحرف) و هي المجموعة التي كانت قد صدرت للشاعر الحروفي و المواقفي أديب كمال الدين سنة 2009 بالأردن عن دار أزمنة للنشر و التوزيع.
الديوان في نسخته الإيطالية جاء في 110 صفحة من الحجم الصغير و يضم إضافة إلى الأربعين قصيدة، مقدمة تحليلية تشكيلية نقدية استهلت بها الناقدة و المترجمة الديوان و تحدثت فيها عن تجربتها و رحلتها الإشراقية مع الترجمة و صعوباتها التقـنية و الأدبية لديوان شاعر يتدثر حرفه بالسرية و الرمزية و نقطته بالطلسمية أو لشاعر يصف حرفه الواقع كما هو متسترا وراء قناع كاشف لكل شيء.
هذه الترجمة هي أول عمل يجمع بين الأديبين، بين صاحبة “مـقـامـات الــيـقين” و بين “ملك الحروف” كلاهما باحثان عن شمس الروح وسط الظلمة الكونية أو عن المعنى أو ما يقارب المعنى وسط عالم الضياع و اللامعنى.
لوحة الغلاف التي زينت المجموعة هي للفنان التشكيلي أياد القرة غولي، و هي تجسيد للمرآة الكونية أو لفتحة باب السرّ التي لا تفتح إلا عن طريق قراءة الحرف الممثل بالصورة الكاملة التي اختارها الله لتجسيد مرآة الإنســان أو بتعــبيــر آخر “وجــهــه” . و اللوحة في قراءة أخرى دعوة للبحث عن مــفتـــاح الــتواصل بين أبناء آدم عبر اللون و الحرف و اللغة و هي في حالة هذه الترجمة مفتاح استلمته الأديبة أسماء غريب كي تشرع باب الترجمة الإيطالية للحرف العربي و تحلق به بعيدا في أرض مازال ترابها مضمخا بعطر الحضارة العربية و مآثرها التاريخية المنتشرة في كل شبر من الجزيرة الصقلية.
لمن يرغب في الغوص أكثر وسط بحار هذه المجموعة سواء من القراء العرب أو من الباحثين الناطقين باللغة الإيطالية و بلغات أخرى ما عليه سوى النقر على هذه الروابط:
http://www.adeebk.com/makalat%20an%20alshaeer/agt.htm
http://www.adeebk.com/plaz/271.htm
http://www.nuovaipsa.it/novita.asp?isbn=978-88-7676-463-9

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. سناء الشعلان : الكوفحيّ يصدر كتابه “تحدّي الإعاقة الجسديّة في نماذج من قصص الأطفال” .

صَدَرَ حديثاً في العاصمة الأردنيّة كتاب “تحدّي الإعاقة الجسديّة في نماذج من قصص الأطفال” للأستاذ …

| مولود بن زادي : مباريات الجوع: السلسلة التي تجاوزت مبيعاتها 100 مليون نسخة! .

بقلم: مولود بن زادي أقلام مهاجرة حرة بريطانيا   كان للميثولوجيا الإغريقية عبر العصور بالغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.