| مصطفى محمد غريب : العطش اليعسوب , مداهمة .

العطش اليعسوب

لا تتركْ حالك في الغم

الغم المارد مثل الغيم الجاف

لن يمطر الا عوسج

فبلاد النهرين بلا انهار

والانهار جفاف الأفكار

لا طير الألوان على الاغصان

لا تمضي الريح بلا سفن السفرات

الريح تلاعب اغصان التوت البري

والنحل الأحمر يبني خلايا

قطط الشارع أفواج الافواج

لتراقب أبواب مدينتنا

الباب مُشَرعْ

في القانون الوضعي،

وقوانين رزايا

من داخلها تأتي الفتوى بالمقياس

 من خارجها رسم زوايا

لا سلوى

لا ذكرى

لن تأتي الفئران الحقلية

فجفاف عم بلا استثناء

جرذان الانفاق الصيفية

تكشفُ عن اقدام ضحايا

واصابع جردية..

أسرفت العطش الملغوم فقلنا مهمومين

ما هذا الوهمْ؟

والوجع الدم

العطش المتسرب يعسوب القوم

لن تترك حالك إلا في حالي

 المدهون بلون الرمان

لا نجوى محمية

لا ذكرى جبلية

تتوهج من شمعة

يا انت الحالم بالنور

سترى ونراك القادم

في ظلمة هذا الديجور

وطيور ابابيل الموعودة في التاريخ

تتسلل في الدور خفافيش الظلمة

تتسلقُ فوق سطوح الدار

كيف ستسقط في جب الانفال؟

ما من صوت يقرع في الاجراس

الحال على المنوال

والمأزق في النسيان

لا تترك حالك في الغم

فالغم عبارات القسوة

والحال المر على السندان

الفرق بلا عنوان

ان ترسمْ بلداً بين النهرين بلا انهار

وخفافيش الظلمة ترقص في النار

22 / 7 / 2021

 

مداهمة

داهمتني

ذكرياتي

في شجون

فتحت في مهجتي

نفقاً في غائباتٍ من عيون

ومتاهات التخوم

ثَمّ آهاتٍ تدوم

سلمتني

بامتيازٍ للظنون

ودعتني

في احتمال

لنزيفٍ كرنفال

في جروحٍ من صديد

ودروبٍ من حديد

20 / 7 / 2021

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

حــصــــــــري بـمـوقـعــنــــــــا
| كريم الاسدي : شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي …

  شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي  تسمو بها نَعَمي وتسمقُ لائي   ولديَّ مِن عشقِ البلادِ عجائبٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.