| قصي الشّيخ عسكر : في رثاء لميعة .

من أقصى مدن العشق لأدناها

جاءتك لميعة كبرى ربات الشّعر بطاقات

من أزهارٍ شتى

تنثرها فوق قبور الموتى

كانت تبعث فينا – إذ ننثر ورداً – شعرا

فأراني

أجثو في حضرتها

تخطفني خاطرةٌ ما

فأناشدها:

من يرثينا نحن الشعراء

إن كنّا ننثر وردا فوق قبور الموتى

فالتفت الكون إليها والتفتتْ

قالت:

مادام العشق تمادى

فالورد سيطغى

عندئذٍ

يصبح آخر من يفنى هو أوّل من يفنى

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : مكوثاً مضيْنا ..

بِما بِكِ مِن حسنٍ وما بيَ مِن صبرِ  وما بِكِ مِن مكرٍ وما بيَ مِن …

| هادي زاهر : سيكونُ لنا ما نحبُّ .

تعالي يا عينَ العينِ.. يا عيني ويا قلبَ القلبِ.. يا قلبي غرباءُ لا أعرفُ أينكِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *