| زياد كامل السامرائي : حمض نووي و قصائد أخرى .

 

 

حمض نووي

أنتَ من سلالة عريقة

و هو أيضا لا يُشبه الرعاة

حين الشتيمة و الداء

ينظران إليكَ من باب موارب.

 

ابتسامة

ابتسم فقط

كي يظن الآخر بأنك أعمى.

 

أخبار

قالت الأخبار:

حبل الوهم رِخوٌ

والكذب حطب

يراه الله مدينة تُحدّق فيها النار.

 

 

صناعة

 النُزهة الأولى لصناعة غدٍ :

غيمة

تُخيط صحراء الوجد

بنهر من الأمنيات.

 

بلاد

أضعتُ البلاد كلها

ولمْ يسرّني أن أرى العالم تفاحة

في قرية الكون المهجورة.

 

ميراث

بقليل من الضجر

تولد نهايات مُغلقة

لا تصل الى أي فجر أو رايات

و لأن الروح ما زالت بورا 

عليّ أنْ أُكوّر هذا الصلصال

بأن يكون قلبا يهزم معناه

الهزيمة أنثى تهطل على حشود الشهوة

كلما اندفعتْ بحرارة جرح قديم

يؤثثُ سواتر للموتِ

انتشل جُثتي منها

من معبدِ الأسماء الهائمة

وأضرمُ النار بما ورثتُ

حتى  تتوارى الحقيقة،

رمادا

لتتجلى للأحفاد هزيمتي.

 

 

أثـــر

افتحْ ذراعيك

قبل بلوغ العاصفة أحلامك

فقد لا تجد للعصفور

الواقف على شجرة حياتك

أثر.

 

معركة

المعركة التي خضتها معك

لا ملكٌ فيها و لا جُندٌ

ولا فيل

قيل : فقأتْ عينه الرايات

إلاّ رقعةَ قلب صانتْ صهيلهُ الطرقات

 

لا واحدة تكفي

أقول : لا

“للّحظة” التي أنجزتْ المهمة بنجاح

ذاب فيها قلبي

وفيها سال الوطن.

 

سِرّ الشجرة

إنكَ تتعثّر بالصدفة

لكنكَ أيضا 

لا تستطيع أن تخفي هدفك

تجرح الشجرة لتقول لها : “أحبكِ”

فيما قالتْ هي لك كل شيء بلطف.

 

بئر

البئر الذي خنقه الماء

كان ينوي أنْ يتنفسَ من حَنجرته

بدلو !

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : حصَّةُ الناصرية *..

رمادٌ ؟! وأنتمْ ماءُ نهرينِ مقمرُ  ظلامٌ ؟! وأنتمْ بدرُ تموزَ نيّرُ    فراتٌ جرى …

| بلقيس خالد : فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء – إلى فتاة الحسكة .

-1- هادئة تتأملنا ممسكين بحبلها نسير ولا نتقدم :الأمنية. -2- في اللقاء افرد ذراعيه لاستقبال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *