| مصطفى محمد غريب : الرحيل .. سعدي يوسف .

” وتدق بيك بن

 دن دن” *

خبرٌ جديد

رحل ابن يوسف للجليد

رحل الأخير الآخر في صك الحياة

من اين نبتدئ الحديث ؟

ونقول سعدي لم تكن أنت الأخير

اسلمت نفسك للقرار

والورد في الساحات يحملهُ شراع

فلم تزد

ولم تعد

ولم تجدْ

والناس في الوعي الجديد

يتقاطرون الى النشيد

وها هو التاريخ تحكمه الزنود !

الا بصوتك خاتمة الوريد

وكيف كان الانتظار على الرصيف

وتشردتْ فيك القوافي في الخفيف

وتتابعت عند المسير

في ذكريات النقرة السلمان باقي الحاصدات..

ها انت في لندن تجوبْ وتستريح

من رحلةٍ كانت طويلةْ

” وتدق بيك بن 

دن دنْ “

خبرٌ جديد

أخرى بأسماء الراحلين من الوجود

لندنْ تجول برؤية الماضي السحيق

ها انت فيها تختزل

من الحريق

بعد الهبوط من الفرس الوحيد

13 / 6 / 2021

*  من قصيدة عشرون ألف قتيل .. خبرٌ عتيق : بلند الحيدري

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : حصَّةُ الناصرية *..

رمادٌ ؟! وأنتمْ ماءُ نهرينِ مقمرُ  ظلامٌ ؟! وأنتمْ بدرُ تموزَ نيّرُ    فراتٌ جرى …

| بلقيس خالد : فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء – إلى فتاة الحسكة .

-1- هادئة تتأملنا ممسكين بحبلها نسير ولا نتقدم :الأمنية. -2- في اللقاء افرد ذراعيه لاستقبال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *