| حيدر حسين سويري : شيزوفرنيا خاصة .

  • ما بكِ سهام؟! ما لكِ تصرخين على غير عادتك!؟

هكذا تكلم أستاذ فلاح باستغراب مع زميلتهِ سهام، عندما رآها تخرج من غرفة المدير صارخةً وبصوتٍ عالٍ …

  • لقد نسي انهُ كان زميلاً لنا، وإننا من اختاره بعد إحالة مديرنا السابق على التقاعد؛ لقد نسي كل هذا وأصبح ينظر الينا وكأننا عبيد عنده!
  • هل تقصدين وسام؟
  • نعم إنه هو، وهل يوجد فض وحقير وقبيح وخبيث و ……
  • يكفي يكفي، على مهلكِ، تعالي معي الان، وأخبريني ما حصل

تذهب مع فلاح وتجلس، يعطيها قنينة الماء فتشرب، وتحاول ان تتكلم لكن فلاح يطلب منها الهدوء، ويقول لها:

  • العنف لا يولد الا تصرفات قد نندم عليها فيما بعد

هنا يدخل المعاون ويقول: لقد أصدر وسام كتاب نقلك الى دائرة أخرى، وسوف يرفعه الى المدير العام!

  • ليفعلها وليرى ماذا سأفعل!؟
  • لن تسطيعي فعل شيء… ولكن اسمعي لفلاح واتركي هذه اللغة

تنهد فلاح وقال بهدوء:

  • ألم أقل لكِ اضبطي أعصابك واغلقي فمك؟!
  • ألم ترى ماذا فعل؟
  • سوف يتراجع عن قراره
  • ماذا؟ كيف؟ لقد قال المعاون أنهُ أصدر امراً
  • لا عليكِ هو صديقنا ونعرف أسلوبه
  • وما هو أسلوبه؟
  • ان تتكلمي معه على انفراد
  • ماذا تقصد؟
  • لا أقصد سوءً، أقصد أننا نعرف طبيعته، فهو خجول جداً ومتعاون جداً لو كان الطلب منه على انفراد، لكن مع وجود طرف ثالث (أياً كان) فهو كما رأيتِ
  • ماذا؟ نعم لقد كان المعاون حاضراً
  • وماذا طلبتي انتِ؟
  • إجازة لمدة ثلاثة أيام لأداري أمي فقد عملت عملية
  • الموضوع بسيط جداً، أفعلي كما قلت لكِ
  • بعد كل هذه الالفاظ والاهانات التي أطلقتها في وجهه؟
  • قلت لك، سترين شخص أخر
  • وهل أذهب إليه الآن؟
  • لا اتصلي به بعد العشاء
  • سوف أفعل ذلك

في الليل وبعد العشاء، وقفت حائرة خجلة مما فعلت، ولم تستطع الاتصال والكلام معه، بسبب كلامها الجارح والمهين معه، فقررت مراسلته، وبعثت رسالة واحدة قالت فيها:

  • السلام عليكم أستاذ، أنا أسفه على ما بدر اليوم مني، لكن مرض أمي أفقدني رشدي… أتمنى ان تتقبل اعتذاري

فجاء الرد مفاجئاً:

  • لا عليكِ، أنتِ أختٌ عزيزة… واعتبري كل شيء قد انتهى، تسطيعين الذهاب الى أمك مع ارسال سلامي لها، وتمنياتي لها بالشفاء العاجل

فاجئها الرد فاتصلت بفلاح مباشرة وقالت:

  • أستاذ فلاح اشكرك جداً لقد انتهى كل شيء
  • هههههههه ألم أقل لكِ، هذه هي شخصيتهُ فتعلمي كيف تتعاملين معه
  • لكن لماذا؟
  • لماذا ماذا؟
  • لماذا هو يفعل ذلك؟
  • لعلها شيزوفرنيا خاصة
تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| نبيل عودة : الفجر يولد من جديد .

لذكرى انتفاضة الأقصى 28-09-2000   نكبت حارتنا بامرأة حل لطف الله عليها، تخرج كل ليلة …

| د. ميسون حنا : مراوغة .

أول يوم عمل له تميز بنكهة خاصة، في السابق وهو تحت التدريب كان يعالج المرضى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *