| بشرى العيسى : أقبلُ صوركَ كل ليلة .

أقبلُ صوركَ كل ليلة

لم أكن أعرف أن القلب
قلب الأم
وأقصد قلبي
لايغريه سوى الطريق الذي
يأتي بك
في غيابك
تيقنتُ أن الأمهات
أجمل العاشقات
يلاقين خيالات الأحبة في منتصف الطريق
ليكسبن عناقاً أطول
وقبلاً أكثر
تعلمتُ كيف أحتضن القمصان
وعلب السجائر
في غيابك عرفت تفسير الكلمات الصعبة
ك فلذة كبدي
وكيف تغافل الروح الجسد
بعد أول غفوة
لتسري إليك
تتفقدك
الغطاء
الوسادة
وكتبك المتناثرة على طاولتك
تبتسم بمغفرة
وهي تمسح على شَعركَ بحنان:
(أيها المهمل)
في غيابك
تعلمت نوعاً آخر من الحب
لايُكتب ولا يُحكى
بل يصحو مع آذان الفجر ليبكي
تعلمتُ أن أكون البحر
حين لاتأتي الرياح كما نشتهي
وان ماكتبه الله هو الأجمل دائماً
لكَ أن تعود وأنتَ مطمئناً
ياحبيبي
خبأت لك الربيع
الذي فاتك هذه السنة
في قارورة عطر
إلى جانب صورة الصبية التي تنتظرك معي
أقبلُ صوركَ كل ليلة
بدمعة واحدة
على جفني المبلل دائماً
بسؤال يتعبني
يتعبني جداً
كيف غادرني ذاك العصفور
مع أنني أوصدت الباب
وأحكمتُ قفل النوافذ !!
ألم أقل لك
غيابكَ جعلني أماً بامتياز

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : حصَّةُ الناصرية *..

رمادٌ ؟! وأنتمْ ماءُ نهرينِ مقمرُ  ظلامٌ ؟! وأنتمْ بدرُ تموزَ نيّرُ    فراتٌ جرى …

| بلقيس خالد : فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء – إلى فتاة الحسكة .

-1- هادئة تتأملنا ممسكين بحبلها نسير ولا نتقدم :الأمنية. -2- في اللقاء افرد ذراعيه لاستقبال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *