هشام القيسي : قصص قصيرة جدا من سطر واحد

1 – حاول أن يخرج من ذاكرة الورق لكنه صوب نحو التأريخ لعنة 0
2 – الموج يغلي والمياه التي اشتهاها غدت تعلو من بين جرحين 0
3 – قصائده المكتوبة بالنزف انسكبت من فوهة الصمت لكنها لم تكلم فراغ الجهات 0
4- حين تنوح النوايا خلسة تصير القصيدة جاهزة في حب منهك 0
5 – أراه يرسم مدناً في عشق السفر وعند الفنارات يجاور نافذة الدموع 0
6 – طاف المدينة دون أن يشي به البكاء وحين عزفت الشوارع لحنها القاسي عاد للدموع 0
7 – هطل المطر دون أن تعرف الأرض من سوف يأتي للقطاف بلا شقاء 0
8 – على وتر الأسماء العريقة عزف في العراء مسلة عتيقة دون صوت 0
9 – تاق للحب وحين حدق في أيامه أخفى أوراقه 0
10 – ابصر الماضي حين غادر المعاني وكانت النفوس تمحو بعضها بعضاً 0
11 – طوق الأيام حتى غدت مزدحمة لا تفتح أسنانها 0
12 – ربما شطب لغة كل المياه لكن المواعيد بقيت تنتظر دون موعد 0
13 – على أرصفة الجرح كانت الذاكرة تستبد بها الصرخة 0
14 – الشعر تسلل الى المدى لكن الشاعر غادر الى الهم 0
15 – فوهات الفصول تعود بعيد تقاويم لكنها لا تنفض تهمة الجمر 0
16 – مثلما فاجأته الشهوة في امرأة شبقة  عادت النيران تحفظ نكهتها بلا بريق 0
17 – احتشدت في أيامه كل هموم المواسم لكن اشتعالات السكون أيقظته بعد عواء الليل 0
18 – تعرت في جمر الليل المجفف لتستقر مخفورة بين ظل هرم وظل 0
19 – قبل هذا النهار خلع أيامه ليقصد كل اتجاه يغرق في القلب ويعذره الصمت 0
20 – مفاجأة ، ماذا ستفعل حين تداهمك النوافذ وتنزاح دون أن تبحر في القلب 0
21 – للوجوه أشياء تغدو وسادة في كل الفصول ، لكن الجنون ينشغل بمراقبتها 0
22 – اتصل اليوم بالأمس ليشطب ثقوب الشظايا ويحصن رحيله 0
23 – تقاسمه الأحلام لكنه في انحناء الأيام اخذ يحتسي البكاء 0
24 – هرب من لحظة حلم لكنه عاد في استعادة الذكريات دون أن يقول إن للزمن بقية 0

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| آمال عوّاد رضوان : إِنْ كُنْتَ رَجُلًا.. دُقَّ وَتَدًا فِي الْمِقْبَرَةِ لَيْلًا! .

رَجُلٌ مَهْيُوبٌ مَحْبُوبٌ، يَفِيضُ حَيَوِيَّةً وَنَشَاطًا بِوَجْهِهِ الْجَذَّابِ الْوَضَّاءِ، صَدْرُهُ يَكْتَنِزُ جَذْوَةً دَائِمَة الِاشْتِعَالِ بِالْغِبْطَةِ …

| حسن سالمي : “حكايتي مع الحُبّ”وقصص أخرى قصيرة جدّا .

إرثُ أمّي دخلتُ على أمّي كسيرة الخاطر ملقيةً محفظتي في ضجر… – ما بكِ؟ – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.