| سامية البحري : في الرد على صرخة وليد الزبيدي الشاعر العراقي وقد أعلنها مدوية ..شعرت بالقهر …قهر القهر .. .

وقد أعلنها مدوية ..شعرت بالقهر …قهر القهر ..
وتمنيت _لأول مرة _أن أحمل السلاح في وجه اولائك الاوغاد خفافيش الظلام …صناع الدمار والخراب والموت
صرخ الوليد الزبيدي الشاعر العراقي الموجوع :
أحدٌ .. أحــــدْ..
هذا العراقُ وما وَلَدْ..
منذُ الخليقةِ في كَبَدْ..
لو.. أُطبِقَتْ أرضٌ
ولوْ سقطَ العَمَدْ..
لوْ.. أنتَ في أردانها
في عينها ذاتُ الرّمَدْ..
لو.. كُنتَ في شطآنِها
محّارةٌ ، تشكو الجفافَ
لكُنتَ مَـدْ..
لوْ.. طفلةٌ شهَقَتْ بـ(طنجةَ)
رُحتَ تبعثُ بالمَــدَدْ..
لوْ.. زمجرَتْ كلُّ المنافي
أوْ تطوفُ بكَ البَلَدْ..
لوْ.. ناحتِ الأرجاءُ
تصرخُ: وا.. وَلَــدْ..!
والآنَ .. وحدُكَ بالخرابِ ولا أحدْ..
تبقى وواحدُكَ السّـــنَدْ..
أحـــــــــدٌ… أحـــــــــــــــدْ….!
د. وليد جاسم الزبيدي/ العراق.

فوجدت نفسي تنتحب..ثم قبضت على الجرح وملء الحرف والوله صرخت ..بعمق الجرح العربي سأصرخ..
بعمق العشق للعراق سأغني…
لن نرتدي الأسود. .ولن ننتحب..سنعري أفعالكم وقبحكم أيها الأوغاد. ………!!!

أيا وليد الزبيدي ….لقد أحرقت منا الكبد
يا صرخة تدمي الكبد
يا وجع الوجع ..ووجع الولد
ليس العراق وحده _يا سيدي _
إن العراق في العيون والكبد
أيها الزبيدي المنتحب
إن حروفك أشعلت منا الكبد
نحن وكل ما نملك من سند
فداء العراق أرواحنا له مدد
صرختك _أيا وليد _
طافت في كل الجغرافيا
زمجرت كتلك الأسود الضارية
في كل الفيافي تتقد
مد يديك إلى العراق
نحن مع العراق يد بيد
نحن لك الفداء ..وأنت العراق
أنت الهواء والنخل والماء
أنت المجد المقدس _يا عراق _
إلى أبد الأبد
رفقا بنا _يا وليد _
فقد اشتعل منا الكبد ….!!
والعين من فرط هطولها كأن بها الرمد … ..!!
كلنا عراق …….
كلنا النخل …
كلنا بغداد …سيدة المدن …..
صبرااا جميلا يا عراق
صبرا جميلا أيها الشاعر الزبيدي

سيرحل الأوغاد. ..صناع الدمار والخراب والموت
الله والوطن والإنسان منهم براء
وحتى الوحوش لا تعترف لهم بانتماء…..!!

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| إبراهيم مشارة : الإسلام والحداثة – إسلام المؤسسة أم إسلام الرسالة؟.

  كلما هبت  جماعة من رواد التنوير في الفكر الإسلامي يقيضها الله لإحياء رسالته وشرحها …

| مقداد مسعود : مِن خلال زمنين (عند باب الأزج) للروائية : نيران العبيدي .

الأزج :بناء مستطيل مقوس السقف : هذا ما يخبرنا به المعجم الوسيط  ..أما (باب الأزج) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *