| وهيب نديم وهبة خُطُوَاتٌ فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ مَسرَّحَةُ اَلْقَصِيدَةِ اَلْعَرَبِيَّةِ

“ رِحْلَةٌ نَبَوِيَّةٌ مِنَ اَلْجَاهِلِيَّةِ حَتَّى حِجَّةِ اَلْوَدَاعِ”

تِلْكَ هِيَ؛ اَلْخُطُوَاتُ اَلَّتِي صَنَعَتْ اَلتَّارِيخَ وَرَفَعَتْ مِنْ مَقَامِ اَلْأُمَّةِ اَلْإِسْلَامِيَّةِ وَالْعَرَبِيَّةِ إِلَى مَقَامِ اَلْقِمَّةِ، (اَلرِسَالَةُ اَلنَّبَوِيَّةُ اَلشَّرِيفَةُ) فِي صِنَاعَةِ اَلْحَضَارَةِ وَالنُّورِ وَالتَّنْوِيرِ اَلدِّينِيِّ وَالْعِلْمِيِّ وَالْأَدَبِيِّ.

خُطُوَاتٌ فَوْقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ – تَصْدُر اَلْآنَ بِطَبْعَةٍ خَاصَّةٍ، غَايَة فِي اَلْأَنَاقَةِ وَالْجَمَالِ – مِنْ دَارِ اَلنَّشْرِ اَلْعَرَبِيَّةِ لِلشَّاعِرِ وَالْأَدِيبِ: سهيل عيساوِي / كُفْر مَندَا.

هَذِهِ اَلنُسْخَةُ اَلْخَاصَّةِ لخُطُوَاتٍ – تَحْتَوِي مَجْمُوعَةً مِنْ اَلْمَقَالَاتِ – اَلْفِكْرِيَّةِ وَالتَّحْلِيلِيَّةِ وَالنَّقْدِيَّةِ، مِنْ بِلَادِنَا وَمِنْ اَلْعَالَمِ اَلْعَرَبِيِّ، وَفْقَ اَلتَّرْتِيبِ اَلْأَبْجَدِيِّ لِلْحُرُوفِ اَلْعَرَبِيَّةِ.

 

فِي خَاتِمَةِ اَلْكِتَابِ كَلِمَةٌ تَكْرِيمِيَّةٌ شَامِلَةٌ، جَامِعَةٌ، مَا كَتَبَهُ اَلْأَدِيبُ اَلْمَسْرَحِيُّ، اَلنَّاقِدُ: نايف خوري – حِيفَا. عَنْ إِبْدَاعَاتِ وهيب وهبة اَلَّتِي تُرْجَمَتْ عَالَمِيًّا.

 

مَقَالَاتُ اَلْأَسَاتِذَةِ اَلْوَارِدَةِ فِي اَلْكِتَابِ :

 -1كَلِمَاتٌ فِي حَقِّ هَذِهِ اَلْخُطُوَاتِ / أ. د. أَحمَد محمّد ويس / أُسْتَاذُ نَظَرِيَّةِ اَلْأَدَبِ وَعِلمَ اَلْأُسْلُوبِ / جَامِعَة اَلْبَحْرَينْ / جَامِعَة حَلَب.

2 – خُطُوَاتٌ فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ / اَلنَّاقِدُ – د. بُطرُس دَلّة / مَسرَّحَةُ اَلْقَصِيدَةِ اَلْعَرَبِيَّةِ.

3 – خُطُوَاتٌ فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ / اَلْقِرَاءَةُ وَالتَّحْلِيلُ – لِلشَّاعِرِ اَلنَّاقِدِ وَالْبَاحِثِ: صَالِح أحمَد.

4 – اَلْبَحْثُ عَنْ اَلْهُوِيَّةِ فِي عُمْقِ اَلتَّارِيخِ اَلْعَرَبِيِّ / د. عَايدَة فَحماوِيّ وَتَد / مُحَاضَرَةٌ فِي اَلْأَدَبِ اَلْعَرَبِيِّ اَلْحَدِيثِ.

5 – خُطُوَاتٌ فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ / مَسَرَّحَةُ اَلْقَصِيدَةِ اَلْعَرَبِيَّةِ / قِرَاءَةٌ نَقْدِيَّةٌ: لِلشَّاعِرِ وَالنَّاثِرِ وَالْكَاتِبِ: عَلَم الدّين بَدريّة.

6 – خُطُوَاتٌ فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ / مَسرَّحَةُ اَلْقَصِيدَةِ اَلْعَرَبِيَّةِ / قِرَاءَةٌ وَتَحْلِيلٌ: أ. د. محمّد مُصطَفى مَنصور / جَامِعَةُ اَلْفَيُّوم – كُلِّيَّةُ دَارِ اَلْعُلُومِ – قِسْمُ اَلدِّرَاسَاتِ اَلْأَدَبِيَّةِ – جُمْهُورِيَّةُ مِصْرَ اَلْعَرَبِيَّةِ.

7 – خُطُوَاتٌ فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ / مَسرَّحَةُ اَلْقَصِيدَةِ اَلْعَرَبِيَّةِ / مُبْدِعُنَا فِي رُبَاعِيَّتِهِ اَلْخَالِدَةِ! / اَلنَّاقِدُ وَالْأَدِيبُ اَلدُّكْتُورُ: محمّد خليل.

8 – قِرَاءَةٌ فِي دِيوَانِ “خُطُوَات فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ” / اَلذَّاتُ اَلشِّعْرِيَّةُ اَلْقَمَرِيَّةُ تَقْرَأُ اَلصَّحْرَاءَ وَالكَوْنَ وَالإِنْسَانَ. / د. مُصطفى عَطيّة جُمعَة / أُسْتَاذُ اَلْأَدَبِ اَلْعَرَبِيِّ وَالنَّقْدِ – مِصْر.

9 – خُطُوَاتٌ فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ / وَجدِي خَليل حَسّون: / كَاتِبٌ لَهُ عِدَّةُ إِصْدَارَاتٍ. / مُدَرِّسٌ سَابِقٌ وَإِمَامٌ حَالِيًّا.

10- كَلِمَةُ اَلْأَدِيبِ، اَلْمَسْرَحِيِّ، اَلنَّاقِدِ: نايف خوري – حِيفَا.

 

خُطُوَاتٌ فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ:

  • اَلطَّبْعَةُ اَلْأُولَى: دَارُ رَوَان اَلْفِلَسْطِينِيَّةَ – اَلرَّام – اَلْقُدْسُ (1999)
  • أُسْطُوَانَةٌ بِصَوْتِ اَلشَّاعِرِ: خُطواتٌ فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ (2001)
  • اَلطَّبْعَةُ اَلثَّانِيَةُ: مَجَلَّةُ مَوَاقِف، رَبِيع (2013)
  • اَلطَّبْعَةُ اَلثَّالِثَةُ: ضِمْنَ اَلرُّبَاعِيَّةِ اَلْكَامِلَةِ “اَلْبَحْرُ وَالصَّحْرَاءُ” (2013)
  • اَلتَّرْجَمَةُ لِلُّغَةِ اَلْفَرَنْسِيَّةِ – اَلشَّاعِرُ اَلْمُتَرْجِمُ عَادِل سُلطَاني – اَلْجَزَائِر (2013)
  • خُطوَات فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ: “صَوْتٌ وَصُورَةٌ – فِيديو بِصَوْتِ اَلشَّاعِرِ (2014)
  • خُطوَات فَوقَ جَسَدِ اَلصَّحْرَاءِ: “صَوْت” مَكْتَبَةُ اَلْمَنَارَةِ اَلْعَالَمِيَّةِ (2017)
  • اَلطَّبْعَةُ اَلْخَاصَّةُ لِمسرَّحَةِ اَلْقَصِيدَةِ مَعَ اَلْمَقَالَاتِ – دَارُ اَلنَّشْرِ: سهيل عيساوي (2021)
تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| صدر عن دار الورشة الثقافية في بغداد 2021 كتاب النقد الأدبي الموسوم ( البطل الإشكالي في مسرودات احمد خلف) للناقد احمد عواد الخزاعي

  صدر عن دار الورشة الثقافية في بغداد 2021  كتاب النقد الأدبي الموسوم ( البطل …

” الاغتراب الصوفي الأندلسي”، كتاب جديد للباحث المغربي علي كرزازي موسوم

وهو مشروع دراسة وصفية موضوعاتية لظاهرة الاغتراب عند متصوفة الأندلس ، مع التركيز على ابن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *