| بدل رفو : من أدب المهجر/ الغربة..جحيم على درب الفردوس .

 

من عطر العناوين القديمة ..

من ضياء يطلق الرصاص على هزائم

وخطايا الليل..

طرق وشوارع تغتال عناقيد العشق ..

 تسرق شراب الرياض والجداول ..

كي لا تتشبث الاحلام بالانتصارات

وتتكسر على ابواب الهزائم المذبوحة !!

***        ***

الغربة ..

ليل وطن في دم مهاجر ..

يبتسم لذكريات واناشيد ومواسم بلاده ..

لوعة في دمه !

تحترق بقايا اغاني عشق في قلبه ..

كافأته الغربة بحرية ذات ..

فالغربة ..جحيم على درب الفردوس !!

***          ***

وحدك يا صاحبي ..

ستروض الخيول المفجوعة الحزينة..

ستغني  للفردوس القادم اغنية

 من قواميس هزائم التاريخ…

وقتها ستعشقك الحوريات والحسناوات..

سترفعن راياتك الممزقة المهترئة ،

لتعانق الفراشات واشجان الرعاة ..

وعشاق الشعر في كل وطن

يعيشون في ظل طاغية !!

***       ***

وطن ..عفاريته ملوك

يحط ذبابه النتن على لقمة الفقراء ..

يغتالون الصدق والفضيلة ،

ليحيا الزيف والكذب على صهيل جواد

فارس مغوار من خرق بالية !!

وطن..عفاريته

هدايا الهزائم لإنكسارات روح الانسان

والليالي الحالمة !

ابطال وفرسان للأغصان اليابسة

والمصابيح المطفأة ،

وحنين المهاجر في عتمة دروب الغربة !

وطن..عفاريته

سهام مسمومة بالغدر في قلب وطن

حنين شاعر وبكاءه على الوطن !!

***      ***

تضاحكك يا صاحبي..

الليالي المقمرة واطفال الكورد ..

غزل الضفائر وحواديت رمضان !

يلهث الشاعر في الطرقات الضيقة

ليضئ حزنها ،

يقاسم الفقراء اوجاعهم وكآباتهم ،

فمهما كانت الرؤى قاتمة ، معتمة ..

يحيلها الشاعر جسرا وحياة

واصابعا وضياء..

للغربة والمنفى والذكريات

لدم نقي !!

 لرحلة خالدة  تسافر بالشاعر

على درب الفردوس !

وقتها علم الشاعر بأن

الغربة..جحيم على درب الفردوس !!

ـــــــ

ملاحظة : عنوان القصيدة ورد في محاورة تلفونية مع الاعلامي والفنان الكوردي المغترب هوكر محمد السليفاني

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| يحيى السماوي : خـمـسُ مسودات لمشروع قصائد .

مـا حـيـلـتـي؟ حُـزنـي وَلـودٌ  .. والـمَـسَـرَّةُ عـاقِـرةْ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) ليلة في صحراء يـقـتـادُنـي نـحـوي سـؤالٌ …

| صفاء ابو خضرة : سيرة الموت .

  قالَ لي: أعرفُ ما لا تعرفُ، وأقفُ بجنبات الحُلْمِ،  أضيءُ ظلكَ يحْبِكُ صورتكَ،  أراكَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *