” الاغتراب الصوفي الأندلسي”، كتاب جديد للباحث المغربي علي كرزازي موسوم

وهو مشروع دراسة وصفية موضوعاتية لظاهرة الاغتراب عند متصوفة الأندلس ، مع التركيز على ابن عربي كنموذج ، وانطلق الباحث في دراسته هاذه من تقديم توصيف نقدي لمصطلحي الاغتراب والتصوف ثم استعرض الأبعاد السوسيوثقافية التي أفرزت ظاهرة الاغتراب في المجتمع الأندلسي، و ثنى بالتطرق لأنماط الاغتراب التي مازت الخطاب الصوفي: اغتراب مكاني/ وجودي / معرفي مشيرا إلى أن الصوفي الأندلسي عاش تجربة الاغتراب بامتلاء، وفي نفس الآن عمل جاهدا على التحلل من سطوتها ليحقق هذا المجاز من الانفصال إلى الاتصال عبر رحلته الوجودية/ المعرفية، والتي صاغ من خلالها رؤيته للحب الإلهي، حيث الذات الإنسانية تعاني تجربة الاغتراب من خلال إدراك انفصالها عن العالم الأرضي/ الواقعي، وسعيها بالتالي لاستعادة وجودها الحقيقي من خلال اتصالها بعالمها الأول، وهو ما سيجعل مسار تجربتها ككل موسوما بالحنين الأوار لهذا العالم. ولم يفت الباحث الوقوف عند الخصائص الجمالية والفنية للكتابة الصوفية من خلال إبرازه للابعاد الرمزية للغة والخيال الصوفيين، وفي الأخير لامس البعد الانساني والكوني الذي وسم التجربة الصوفية وفتحها على آفاق رحبة تعود بها إلى الأصل الوجودي، ذلك الذي تستند اليه كل الأديان والمعتقدات بما هو أساس العلاقة بين الأنا ( الخلق) والآخر( الحق)، وهي العلاقة التي تنبني على الحب  والمعرفة.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| محمود شقير : قالت لنا القدس : نصوص، يوميات، شهادات .

قالت لنا القدس : نصوص، يوميات، شهادات / محمود شقير والكتاب من اصدارات وزارة الثقافة …

| قهوة بالحليب على شاطئ الأسود المتوسط / رواية جديدة لـ الكبير الداديسي

عن مطبعة وراقة بلال – فاس / المغرب، وبشراكة بين المؤلف  وجمعية “جامعة المبدعين المغاربة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *