مريم لطفي: جمالية الالوان في القران الكريم

“الم تر ان الله انزل من السماء ماء فاخرجنا به ثمرات مختلفا الوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف الوانها وغرابيب سود”..فاطر27
يلفت القران الكريم نظرنا الى المجالات الجمالية الواسعة الطيف في الحياة بصور رائعة تبهر العقول تدعوللتامل في ملكوت الله ـوقصة الخلق والابداع بطريقة تدل على بديع الصنع وروعة الخلق وحكمة التدبير، والجمال الحسي هو جزء يسير من جمال التامل والمعرفة التي يشعر بها المخلوق تجاه الخالق وهذه النافذة وغيرها من نوافذ الابداع نجدها في كتاب الله بكل الروعة تجسد لنا عظمة الخالق وجميل صنعه ،فبالاضافة الى تلاوته العذبة ونظمه البديع وترتيب حروفه وكلماته واياته ولغته والفاظه واسلوبه الذي عجز العرب عن الاتيان بمثله”لان اجتمعت الانس والجن على ان ياتوا بمثل هذا القران لاياتون بمثله ولوكان بعضهم لبعض ظهيرا”الاسراء 88،
نجد الصورة التعبيرية بفنها التشكيلي الرائع تتجسد لونا ولوحة تدل على جمالية عالية تبهر العقول،وهذا هو الجمال المطلق الذي ا يصل اليه الحس الجمالي بارقى صوره.
يعرف اللون بانه الانطباع والتاثير الفسيولوجي الذي يولده النورعلى العين، سواء كان ناتجا عن المادة الصباغية الملونة او عن شعاع الضوء الملون ،وكل لون يتخذ قيمة معينة بالنسبة للبيئة التي تحيط به.
ويعرف فيزيائيا بانه عبارة عن موجات ضوئية اهتزازية تدركها العين وهذه الموجات تقصر او تطول تبعا لطول الموجة ،وعليه فاللون اكثر من مجرد زخرفة او زينة،فالشئ الذي يمتص كامل النور يسمى ابيض،وبما ان كل جسم يمتص موجات خاصة ويعكس الموجة التي تناسب لونه،فالموجة التي تدخل العين هونفس لون الجسم.
ولكل لون معنى يتكون نتيجة التاثير الفيسيولوجي على الانسان وهذا بدوره يتاثر بعدة اسباب قد تكون نفسية،اجتماعية،دينية،رمزية،او قد تكون مزاجية تتبع ذوق معين،وعليه فتاثيرالالوان على النفس البشرية يتخذ عدة مسارات مفرحة،مهدئة،مهيجة،محزنة،مشوشة،مقلقة،مؤملة،مخيبة،وهكذا..
وهناك عدة عوامل تؤثر وتتاثر باللون،كالعادات والتقاليد ،فمثلا لبس السواد يدل على الحداد والحزن وقد يدل البياض على الطقوس الدينية اوطقوس الفرح اوقد يدل على الحزن عند بعض الشعوب،كما تؤثر البيئة الجغرافية والاقليمية في اختيار اللون فمثلا يميل الجاهلي الى اللون الاخضر او الجوزي لارتباطه بالارض و لانه يبحث عن الخصوبة والعشب والكلأ في الجزيرة، ولايحب اللون الاحمر لارتباط هذا اللون بالجدب والقحط والحرارة والجفاف،وقد كان للون رمزية عالية في الرسوم الدينية البيزنطية في القرون الوسطى فالازرق هو اللون الغالب الذي يرمز الى الصفاءوالنقاء،فيما يدل الاحمر على العاطفة البشرية والانهماك الدنيوي ،وللاخضر دلالة مقدسة تدل على حالة الامومة والخصب باعتباره لون الشجر،لذا فوظيفة اللون تختلف باختلاف الحضارات والديانات والمجموعات البشرية،فالالوان اضافة الى
كونها مظهرا من مظاهر الجمال فهو يمثل العمود والارث الحضاري الذي تستند اليه البنى الحضارية والثقافية للامم والشعوب.
واذا تاملنا جمالية اللون في القران الكريم بشقيه المادي والايحائي سنجد قدرة تصويرية مبهرة باعتباره احد عناصر التشكيل باستخدام اللون كقاعدة لبعض الايات التي تعتمد المحسوس والملموس من المفردات اللونية التي لها دلالات واضحةعلى جمالية الايات القرانية وبديع رسمها ، ولما للون من موجات تؤثر في فكر الانسان وانفعالاته وحركته الجسمية،وقد وردت كلمة لون في القران الكريم تسع مرات –وللرقم تسعة اعجاز عظيم سنتطرق اليه لاحقا-(سبعة منها بصيغة الجمع واثنان بصيغة المفرد)وقد يهدف ذكر اللون الى تحديد ماهية اللون كما في قوله تعالى”ادع لنا ربك يبين لنا مالونها قال انه يقول انها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين”..البقرة69
ومن الجدير بالذكر ان اللون الاصفر ذكر في القران بخمس ايات مختلفة الدلالات و هو اول لون ذكر في القران وتحديدا في الاية الانفة الذكر،والتي ظهر الاصفر فيها كرمز للسرور والانبهار فيما اتى في مواضع اخرى بدلالات مختلفة يدل فيهاعلى الدمار “ولئن ارسلنا ريحا فراوه مصفرا”..الروم51
او للدلالة على الفناء”ثم تراه مصفرا ثم يجعله حطاما..”..الزمر21
فيما ذكر اللون الابيض في اثناعشر موضعا للدلالة على الشروق والضياء والفجر والصباح وهو لون الصفاء والنقاء ومنها مادل على لون محسوس”ومن الجبال جدد بيض”..فاطر27″و منها مادل على دلالة رمزية تهدف الى الايمان والنورانية”اما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون”..عمران107
او للدلالة على المعجزات”ونزع يده فاذا هي بيضاء للناظرين”الاعراف108
او قد ياتي اللون الابيض للدلالة على الحزن “وابيضت عيناه من الحزن”يوسف84
فيما جاء اللون الاسود والذي ذكر في القران ثمان مرات في سبع ايات بدلالات مختلفة منها ماهو مادي ملموس”غرابيب سود”فاطر27
ومنها مادل على الظلام”حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود”..البقرة187
اوللدلالة على القبح والكفر والاثم”فاما الذين اسودت وجوههم..”ال عمران106
اوللدلالة على الكرب والحزن”واذاابشر احدهم بالانثى ظل وجهه مسودا وهوكظيم”النحل58
ثم جاء ذكر اللون الاخضر وهو رابع لون في القران ثمان مرات للدلالة على الخصب والزرع والحياة”وسبع سنبلات خضر واخر يابسات”يوسف43
او للدلالة على لباس اهل الجنة”ثياب سندس خضر واستبرق” الانسان21
فيما ذكر الاخضر الشديد الخضرة المشوب بالاسود مرة واحدة”مدهامتان” الرحمن64
وقد وردت كلمة السماء 120 مرة وكلمة السموات 190 مرة وهذه الكلمة تدل دلالة قاطعة وايحائية على لونها الرائع بكل مافيها من صفاء وعمق لكن ذكر اللون الازرق في القران مرة واحدة ورغم ان الازرق هو لون الهدوء والسكينة والراحة والتامل الا انه استخدم للدلالة على الخوف والرهبة من شدة الفزع ، ذلك اللون الازرق المشوب بالسواد”ونحشر المجرمين يومئذ زرقا” طه 102
ولم يرد اللون الاحمر في القران بلفظه الصريح الامرة واحدة”ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف الوانها”فاطر27
فيما ذكر اللون الوردي كناية عن الفرج والفرح حين تنفتح ابوابها للملائكة”فكانت وردة كالدهان”الرحمن37
وقد ورد اللون في القران الكريم للدلالة على الاختلاف او على قدرة الله في خلقه ثم دعوة الانسان لتامل هذا الكون العظيم على اختلاف الوانه!
“ومن اياته خلق السموات والارض واختلاف السنتكم والوانكم”..الروم22
ان الصورة الجمالية للون تظهر جلية للانسان باعتباره المسؤول عن تاريخ الفن التشكيلي على مدار الازمان،وهو ماتطرق اليه القران الكريم ببديع اياته كجزء لايتجزء من الحياة التي يضفي عليها اللون وشاحا من الامل والجمال باعتباره احد عناصر التشكيل في حياة الانسان.
وقد تطرق القران الكريم كذلك الى موضوع الظل والضوء اللذان يعتبران الاساس الذي تقوم عليه اللوحة التشكيلية الى جانب اللون،وقد وصفه القران باجمل وصف”وظل ممدود”الواقعة30
كما تحدث القران الكريم عن الظل في الحياة كصورة اعجازية في الكون ليتاملها الانسان المؤمن ويدرك الغاية منها”الم تر الى ربك كيف مد الظل ولوشاء لجعله ساكنا ثم جعلنا الشمس عليه دليلا ثم قبضناه الينا قبضا يسيرا”الفرقان 45-46،وفي هذه الاية اشارة واضحة الى الشمس وهي الدليل لتكون الضلال،وتلك هي القدرة الالهية التي بسطت النور بقدر ماتقبض الظل يسيرا،وقد استفاد الانسان من الضوء والظل كثيرا في حياته اليومية في تحديد اوقات الصلاة مثلا وامور اخرى منهاانه يعتبر ملجا للانسان والحيوان والنبات للاختباء من الشمس الحارقة خصوصا في فصل الصيف،ومااكتشفه العلماء من ظاهرة الانكسار الضوئي ولولا هذا الانكسار لكان الظل اكثر امتدادا ولكن بسبب الانكسار يكون الظل مقبوضا انقباضا يسيرا”قبضناه الينا قبضا يسيرا” ،كما ان تقلص وامتداد الظل يساعدان في تنظيم حرارة الجو ومن سخونة وبرودة وامور اخرى كثيرة منها جمالية بما توفره ظلال الاشجار من لوحات رائعة الجمال تدعو للتامل ،وكذلك مابني عليه في رسم اي لوحة ناطقة مستوحاة من الطبيعة تتكامل فيها العناصر الاساسية من لون وظل وضوء”بديع السموات والارض”الانعام101
تلك الايات البديعة التي وصف بها الله الجانب التشكيلي من الحياة وكيف سخر لنا الله كل شئ لنستمتع بهذه النعم كلوحة فنية ناطقة بالتامل والسحروالجمال والامتنان.
مريم لطفي

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| جمعة عبدالله : قراءة في رواية ( فقيه الطين ) للاديب واثق الجلبي .

تتوسم هذه الرواية في اسلوبيتها  المتميزة في براعة الاسلوب اللغوي , وصياغته  بشكل فخم وببراعة …

| نبيل عودة : عجيبة بيت أبو بشارة .

– عجيبة، يا أم بشارة.. استيقظي.. القديسة العذراء الممتلئة بالنعمة… بارك الله اسمها… باركت بيتنا. استيقظي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *