نيران الغضب: كأن في جوفي زمهريرا
الشاعرة سامية البحري

عشر عجاف مرت على مطمورة روما منذ استوطنها الجراد
الجراد فاتك ..إذا دخل إلى حقل دمره
وأحرق البستان. ..!!

جفت الأوردة ..والشرايين. .
لم يبق سوى الغربان تنعق في تلك الخرائب..

من أين خرجتم؟؟
تلك صحفكم المشبوهة ..مردود عليكم ذاك الإفك العظيم
وقد صدقتم أنكم بالتقوى والغفران قد جئتم !!؟؟

هل ملكتم الله …؟؟؟
تبا لهذا الوقت الخبيث ..!!
وقد ارتدى وجوها مسلوخة ..!!

ما أشد أن تبحث عن خلاص من ثقب إبرة ..!!

لعمري سيجرفكم سيل الغضب كما تجرف “البالوعات” في وطني الوجوه الكادحة وقد تقطعت أوصالها بلا ذنب

ورب العرش بكل الفسق قد جئتم ….!!!

غضب قادم غضب ..
وفي الغضب تزمجر الأصوات كما البرق في جوف السحب ..!!
أي وزر ستحمله النخب ..؟؟
قد فتكتم بكل ما هب ودب

غضب ..غضب
غضب قادم ..عاصف ..تقوده الكتب. ..
سيجرفكم سيل الغضب ..
يا من ركبتم الزيف وتدثرتم بقانون أبي لهب ..!!
وفي المنابر ارتديتم بردة ابن المطلب ..!!

أيتها الضباع …
قطاع طرق ..يغتسلون بدماء الجيف…!!
………………!!!
يا أنتم. ..بلا ضمير ..ولا انتماء …!!
كم تأكلون مع الذئب وتنتحبون مع الراعي إذا انتحب !!
الشاعرة سامية البحري

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *