مقداد مسعود: قصيدة مشطورة

أرامق ُ من نافذتي
نهر َ هذا الطريق الملوّثِ صَخبًا
المزحوم ِمركبات ٍ
من العصر حتى المساء
: الناس ُ مائلة ٌ ومتمايلة ٌ
نحو أزياء النساء
هل الناس ُ
نائمة ٌ أو منومة ٌ
من الصبحِ حتى المساء !!

حينما يكذب الفجرُ
أكون ُ على سطح داري، معطفي على منكبيّ
ينحدرُ الطرف ُ مني
يجوب ُ المدينة َ نحو شوارعِ قدميّ
والجسورِ التي لا يراها
سواي
نباح ٌ أليف ٌ : يحرس ُ نوم َ الدرابين
شاحناتٌ محملة ٌ
بالحصى والرمل وضلوع الحديد
عمال بناء يقصدون أمَّ البروم
يستبقون سواهم ليقطفوا
خبزاً وبصلا أخضر وبامية وعناقيد عنب
لعوائلهم وهم يؤوبون عصراً

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. قصي الشيخ عسكر : همسة من عبير .

همسة من عبير   زادك الصمت هيبة وجلالا       فلقد كنت للجمال مثالا   …

| عصمت شاهين دوسكي : إحساسي لغتي .

إحساسي لغتي وفي لغتي إحساسي ما جنيت منه إلا جمالا وجماله في همسي أداعبه بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *