بشرى العيسى: عتاب العصافير

عمت مساء أيها المنهوب ياوطني
وأنا أحمل وزر همومك
لم أستطع تأجيل رسالتي هذه ليوم غد
ثمة أمر مستعجل أود أخبارك به
بعض أبنائك وقحين يا وطني
باعوا نصيبي من الخبز
فقد وقفت اليوم في طابور البائسين بلا ماء وجه
وبكيت ياوطنا لم نعد نحلم فيه بأكثر من أن نبقى على قيدالحياة
هل تعلم ان ابني الصغير سألني صباحاً ماما مامعنى (وطن).؟
أحرجني
اذ نسيت قص حكايات الخيال.
أتشعر بالذنب؟
كلنا كذلك مطلوب منا أن نقدم مالاطاقة لنا عليه
عمت مساء
وأنت واقف بدمعك
تشاهد بأم عينك كيف يأكلونك لحما دون أن يطعموا الفقراء
أيها الوطن المجروح في كبريائك
أعرف أنك حزين
عصافيرك تنام خاوية البطون والأمل يغط في نوم طويل
عمت مساء ياحبيبي
أنا أحبك بكل عيوبك مثلما أنت وكيفما كنت فهل يختار أحدنا أباه؟

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : حمض نووي و قصائد أخرى .

    حمض نووي أنتَ من سلالة عريقة و هو أيضا لا يُشبه الرعاة حين …

| مصطفى محمد غريب : الرحيل .. سعدي يوسف .

” وتدق بيك بن  دن دن” * خبرٌ جديد رحل ابن يوسف للجليد رحل الأخير …

تعليق واحد

  1. محمد الدرقاوي

    انتماء بلا فواصل ،بلا تاريخ ولا تضاريس
    عشق حتى النخاع رغم المحن رغم القلق
    حب بلا سبب ، ابوة بلا اختيار
    وصياغة جمال ، بإحساس يشد الانفاس
    اعلان وجود بوجود
    تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *