من ادب المهجر: فيينا في قلب موزارت
بدل رفو غراتس\ النمسا

بدل رفو على جبل ليوبولد المطل على فيينا

فيينا..
جنة تصارع امواج الإرهاب،
بمزامير عشق وتراتيل سماء!
كتاب ممتلئ بزهو الكبرياء،
قلب(موزارت) سيمفونية زمان
وقدر بلاد للموسيقى خلود وبقاء!
الدانوب..حسناء وسنبلة لا تتهالك
بأصابع الإرهاب!
لحظات سود تغتال نادلة حانةٍ
صوتها لعنة لقتلة العشق والأنوار
لمدينة الأغصان الحية،
في سماء فيينا ..صهيل الحياة
نجوم السماء..
كي لا تتساقط اضواء الانسان!!
*** ***
في فيينا..
في امسية تشرينية..
تتبعثر الدموع على ارصفة،
لحمامات السلام مأوى!
يختلي عاشق بحبيبته في زاوية
المقهى،
وقتها يتفتت الوجع الانساني،
بأنين وصرخة المكان !
فنبضات قلب مدينة لا تهرب فزعاً
مدينة ..ترفض الموت والركوع
فيينا ..عاشقة للانسان والكبرياء
والفجروقلاع التاريخ بزهوٍ!
*** ***
في فيينا..
شِعاب الغربة اطياف حرية
وداع للقسوة والمجهول وقضبان
الزمن المنصرم !
فيينا..حكاياتك موسيقى الفالس،
امسياتك افق يستريح في الروح المرهقة،
بلاد اللغات والالوان والجنائن والقصور
فجر يزغرد شعراً ،خيالاً انساناً!
*** ***
فيينا..
عاشقة الحرية كوميض الشعر،
لا تعرف للسلاسل والعبودية معنى !
فردوس على اكتاف (موزارت وشتراوس)
ترنيمة خالدة !
اعشاب قلبك وجنتك قيثارة
اغنية للطفولة !
*** ***
فيينا..
ليالي الانس..ثمراتك من الجنة
عناقيد احلام رحمة!
افردي جناحيك ..
حلقي على غيوم سمائنا
في وجه الريح..ريح الارهاب!
اغسلي كآبتنا من (كورونا) الزمان!
عوالمك..انشودة روح،
اوبرا لأزاهير الحياة!
ساحة السويد ..لملمت اشلاء روح حياة
وظل قلب النادلة ينبض،
في ظل قصائد الغزل والرثاء!
*** ***
فيينا..
جنة الله .. روضة السنابل
شوارع الحناجر والملامح والخلود
لا تصمت للارهاب وخفافيش الليل
فيينا ..بلاد الله الحبيبة!
ـــــــــــــــــــــــــ
5\11\2020
غراتس \ النمسا

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *