أنا أنتظر
لورنس فيرلينغيتي
ترجمة صالح الرزوق

أنا أنتظر اقتراب قضيتي
وأنا أنتظر
انبعاث العجائب
وأنا أنتظر شخصا
يمكنه حقا أن يكتشف أمريكا
ثم ينوح
وأنا أنتظر
اكتشاف
جبهة جديدة، غربية حافلة بالرموز
وأنا أنتظر
النسر الأمريكي
ليفرد جناحيه حقا
ويمد أرجاء جرمه ويطير باعتزاز
وأنا أنتظر
عصر القلق
ليسقط هامدا
وأنا أنتظر
الحرب التي يجب أن تندلع
وتجعل العالم مكانا آمنا
للفوضى
وأنا أنتظر
آخر ذبول واضمحلال
لكل الحكومات
وأنا بإصرار أنتظر
انبعاث المعجزات

أنا بانتظار المجيء للمرة الثانية
وأنا أنتظر
إحياء الدين
واكتساحه لولاية أريزونا
وأنا أنتظر
تخزين “عناقيد الغضب”
وأنا أنتظرهم
لتقديم الدليل
أن الرب حقا هو من أمريكا
وأنا أنتظر
مشاهدة الرب على شاشة التلفزيون
على مذبح الكنيسة
لو بمقدورهم فقط أن يجدوا
القناة المناسبة
ويضبطوا أجهزتهم عليها
وأنا أنتظر
عقد العشاء الأخير مجددا
مع مقبلات جديدة وغريبة
وأنا بلا توقف أنتظر
انبعاث المعجزات
وأنا أنتظر دوري لينادوا علي
وأنا أنتظر
جيش الخلاص ليستلم مقاليد الأمور
وأنا أنتظر مباركة المطيعين
ليرثوا الأرض
دون ضرائب
وأنا أنتظر
الغابات والحيوانات
للمطالبة بالأرض وحيازتها
وأنا أنتظر
تصميم طريقة
لإلغاء القوميات
دون قتل أحد
وأنا أنتظر
سقوط طير الزقاقية والكواكب كالمطر
وأنا أنتظر العشاق والبكائين
نائمين معا مجددا
بانبعاث معجزة جديدة

أنا أنتظر عبور الصدع العظيم
وأنا أنتظر ببالغ القلق
اكتشاف سر الحياة الأبدية
على يد طبيب عام مغمور
وأنا أنتظر
عواصف الحياة
كي تهدأ
وأنا أنتظر
الإبحار باتجاه السعادة
وأنا أنتظر
إعادة تركيب سفينة ماي فلاوير
كي تصل إلى أمريكا
بعد أن تباع
قصتها التلفزيونية وحقوق المحطة
للسكان المحليين
وأنا أنتظر
الموسيقا المفقودة كي تلعلع مجددا
في القارة الضائعة
خلال انبعاث معجزة جديدة

وأنا أنتظر اليوم
الذي تتضح فيه كل الأشياء
وأنا أنتظر معاقبة
أمريكا على ما اقترفته يداها
بحق توم سوير
وأنا أنتظر
أليس في بلد العجائب
لترسل لي
حلمها النهائي عن عهد البراءة
وأنا أنتظر
قدوم شايلد رولاند
إلى البرج المظلم الأخير
وأنا أنتظر
أفروديت
بذراعين حقيقيتين
في آخر مؤتمر لنزع السلاح
وبانبعاث معجزة جديدة
وأنا أنتظر
الاقتراب قليلا
من فهم الحياة الأبدية
بواسطة استعادة طفولتي المبكرة
وأنا أنتظر
حلول الصباح الأخضر مجددا
وعودة ثانية للحقول الخضر من أيام الشباب البليدة
وأنا أنتظر
بعض ألوان الفنون غير المجهزة مسبقا
كي تهز آلتي الطابعة
وأنا أنتظر أن أكتب
القصيدة المؤثرة العظيمة
وأنا أنتظر
آخر فورة مشاعر رمادية وطويلة
وأنا دون توقف أنتظر
مشاعر عشاق مزهرية إغريقية
توافدوا معا أخيرا
وتعانقوا
وأنا أنتظر
بلا توقف وحتى الأبد
مقاومة المعجزات.

من مجموعة: “كوني آيلاند الخيالية”. منشورات الاتجاه الجديد / 1958
المصدر موقع فوكس بيبولي / إعدادالشاعر الأمريكي المعاصر: مايكل سيمس.

لورنس فرلينغيتي Lawrence Ferlinghetti شاعر أمريكي و مؤسس منشورات ومكتبة “أضواء المدينة” في سان فرانسيسكو. أحد أهم الأحياء من رموز جيل التمرد والغضب في أمريكا.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

فاروق مصطفى: من يشعل سراج الافتتان لسلالم ( القلعة ) ؟

تاخر اكتشافه لجانب الصوب الكبير من مدينته كركوك ، و عندما تعرفه وجد فيه روح …

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *