سامية البحري: لست ربي

تصدير:
في عصر تتناسل فيه الآلهة. .
في عصر خرج علينا بعض المخلوقات التي تشبهنا
في الشكل فقط ..أو ترتدي شكل البشر
تصنع آلهة من نفوسها الأمارة بالفسق
في عصر أصبح لكل كائن اله على مقاسه..
يأمره فيلبي ..ويفسح له أن يفعل ما يريد خارج قوانين الطبيعة والعقل وكل الإنسانية
في عصر كهذا …تورمت الروح ..
فكتبت …كتبت بملء الحرف والوله. .
وبكل الإيمان الذي في داخلي ..
“متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ”
لست ربي …
__________
لست ربي لترسم دربي ..
لست ربي لترسم لي صراطا أمشي عليه
أو تنهني فأسجد..

أيها البربري القاطن في عمق الكهوف
دعك مني ..دع عنك عني ..
فقد أخطأت السبيل ..
إذ مشيت ..قد مشيت …فر منك الدليل !!
أرأيت من مشى فوق ماء أو حرير ؟؟

لست ربي
لتقبض على حشاشتي
وتدخن شراييني
لتقودني كما البهائم أو تمتطيني كما الحمير !!

أيها الموبوء
اخلع حقدك..وطهر نفسك بنيران برومثيوس
قيد تلك النفس الموغلة في البغضاء
على جبال الأطلس
سأرسل عليك نسرا ينقي كبدك من الضغينة
يا ليت ..ليت ..تجدي ..!!؟؟
ويا ليت سيبويه يدير اللغة من جديد!!
فيصوغني فعلا ممنوعا من الصرف والتصريف

يا أنا …!!
آية من آيات ربي
صاغني من تبر ونور
أقم صلاتك في عيوني
تدرك الله خلف الجفون
الشاعرة سامية البحري

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| سلوى علي : همسات لا تقوی علی الصراخ.

تلك الجمرات الصامتة مفارق احلامها قلقة تصارع عواصف الوحدة المملوءة  بالضجيج بین زمهرير الانتظار واحضان …

| آمال عوّاد رضوان : إِنْ كُنْتَ رَجُلًا.. دُقَّ وَتَدًا فِي الْمِقْبَرَةِ لَيْلًا! .

رَجُلٌ مَهْيُوبٌ مَحْبُوبٌ، يَفِيضُ حَيَوِيَّةً وَنَشَاطًا بِوَجْهِهِ الْجَذَّابِ الْوَضَّاءِ، صَدْرُهُ يَكْتَنِزُ جَذْوَةً دَائِمَة الِاشْتِعَالِ بِالْغِبْطَةِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.