صانع المفاجآت
شعر/ ليث الصندوق (ملف/1)

( إلى قيس مجيد المولى شاعراً )

بهدوءٍ
سحبتَ الجسرَ من تحت قدميك
طويته في الحقيبة
ورحلتَ
تاركاً المنتظرين على الضفتين
يُعوّلونَ على شتاءٍ قادم
أن يمدّ لهم جسراً آخر من قوس قزح
**
ولكن لماذا الرحيل ؟
لم تكن نزيلاً مؤقتاً في الفندق
كنتَ واجهتَهُ الرخامية
وعمودَ قاعة الأعراس
حين تُمطر السماء
ويخرّ سقف الفندق
تخلع على سطحه قبعَتَكَ
وتُلبسُهُ كنزتَكَ الصوف
كي لا يرتجفَ الفندقُ من البرد
ويسقط من نوافذه النُزلاء
**
يا صانعَ المفاجآت
فوجئتُ بموتِكَ كما يُفاجأ السكير
حين يسقط القمرُ على رأسه
ويتهشّم
هكذا هي السماء
لا تحتفظ بقمر واحد
فعلى مائدة طعامها تتخذ الأقمارَ صحوناً
كلما انكسرَ صحنٌ
إستبدلتهُ بقمر

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

سلام إبراهيم: وجهة نظر (18)قليلا من الفكاهة تنعش القلب
نماذج من نقاد العراق الآن (1 و2) (ملف/149)

نماذج من نقاد العراق الآن -1- يكثر في العراق الآن ويشيع أنصاف المثقفين يكتبون مقالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *