سميحه فايز ابو صالح: ينام ظلّي فوق محراب السطور

وئيدةٌ حفرة السكوت أربكها جذع العتمة بمنتصف الهزيمة وحياض المفردات تتدفق صارخة كوجه الوجع علا النور يرتّب حضوره على مناكب الغياب يتضوّر الشوق يخترقُ المدى أضرمت الأفواه المتماهية سناها أهداب المدى تذرها الرياح خلف غفوة المنافي بميقات العصافير المهاجرة دجين السحاب ونكهة التغريد المتهاوية قارعة الوحدة في غابة النصوص تفترس أنياب المسافات المتوجسة رعشة الحروف قافية المجهول على خاصرة الضياع ورفات الأمنيات قيد روح تحتضر بين شهقة الحياة وزفرات موتها بهزيع النضوب يتلاشى ثرى أعتابك فيلوّح القهر لعنة الجحيم في أدغال الحبكة ويخلغني التمنّي يستفرغ شهيّة الأياب برماد الجمر للغة حرائقي

سميحه فايز ابو صالح

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. ميسون حنا : مسرحية “الحلم”.

مسرحية من أربع لوحات سأنشرها تباعا ، مثلت هذه المسرحية ضمن فعاليات مسرح الهواة عام …

| جمعة عبدالله : قصيدة : أم الشهيد للشاعر يانس ريتسوس ( ΓΙΑΝΝΗΣ ΡΙΤΣΟΣ ).

قصيدة : أم الشهيد   يا ولدي , لا أعرف أي قدر كتب عليك وعليَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *