(سَلام صبري)..سَأَكْتُبُ عَنْكَ دَوْمًا وَلَنْ يَجِفَّ حِبْرِي.
موشي بولص موشي/ كركوك

يَسْتَقْبِلُ الْعَوَامَ وَالْأُدَبَاءَ وَيُنْجِزُ مُعَامَلَاتِ مُرَاجِعِي دَوَائِرِ الدَّوْلَةِ وَيُتَرْجِمُ الْأَبْحَاثَ فِيْ مَكْتَبَتِهِ الصَّغِيرَةِ الْمُسَمَّاةِ بِـ(الْمَكْتَبَةُ الْفِلَسْطِينِيَّةُ) مُنْذُ طُلُوعِ الشَّمْسِ حَتَّى سَاعَةِ غُرُوبِهَا،

فَفِيهَا تُحَلُّ جَمِيعُ خِلَافَاتِ الْأُدَبَاءِ وَتَضَارُبِ آرَائِهِمْ مَهْمَا اشْتَدَّتْ،

فَوَجْهُهُ الْبَشُوشُ وَطَلَّتُهُ الْبَهِيَّةُ وَكَرَمُهُ وَنُبْلُهُ وَبَسَاطَتُهُ، كُلُّهَا أَسْبَابٌ مُشَجِّعَةٌ دَافِعَةٌ لِلْخُرُوجِ بِتَسْوِيَاتٍ لَهَا،

لَا يَثُورُ إِلَّا دِفَاعًا عَنْ حَقٍّ إِنْسَانٍ مَسْلُوبٍ.

تَمَسَّكَ بِآلَةِ الطِّبَاعَةِ الْقَدِيمَةِ الصَّغِيرَةِ الَّتِي وَاكَبَتْهُ فِيْ مِشْوَارِهِ وَأَبَى اسْتِبْدَالَهَا بِأُخْرَى حَدِيثَةٍ إِلَى النِّهَايَةِ.

تَخَرَّجَ مِنْ كُلِّيَّةِ الْعُلُومِ/ قِسْم جيولوجيا/جَامِعَة بَغْدَاد،وَحَاصِلٌ عَلى شَهَادَةِ/ بَكَالوريوس عُلُوم عَسْكَرِيَّة،

عُضْوٌ مُؤَسِّسٌ لِاتِّحَادِ أُدَبَاءِ كَرْكُوكَ وَعُضْوٌ مُؤَسِّسٌ لِمَجَلَّةِ(آفَاقٌ ثَـقَافِيَّةٌ) وَشَغِلَ مَنْصِبَ مُدِيرِ تَحْرِيرِهَا

وَكَذَلِكَ مِنْ مُؤَسِّسِي (رَابِطَةُ الصُّحُفِيِّينَ) الْمُسْتَـقِلَّةِ حَتَّى وَافَتْهُ الْمَنِيَّةُ،

جَمَعَ مَقَالَاتِهِ الْمَنْشُورَةِ فِي الصُّحُفِ وَالْمَجَلَّاتِ فِيْ كِتَابَيْنِ.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبداللطيف الحسيني : الشعر رفيقي اليومي.

نمتُ نصفَ قرن,وفقتُ الآنَ لأُفيق احتفالاتِنا بيوم الشعر العالميّ في بيوت عامودا الطين,تلك التي تمكثُ في …

| زيد شحاثة : لعبة زراعة.. اليأس

يميل العراقيون بطبعهم للحزن والشجن, في كل تفاصيل حياتهم, وربما هذا عائد للتجارب السيئة والكثيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *