فلامينكو
خالدة أبوخليف/سورية

دوي الريح يخرق صمت البحر مد وجزر بين طيات الأمواج أخبار العابرين تطل على الشاطىء كقوس قزح أسطورة فينيقية تجيد الرسم بالألوان بسلاسة في حدائق عينيها ينبت الشعر لولاهما لاشعر ينظم، نسمات الفجر الأولى تمحو صديد الروح آيات سماوية، في غيابها تبحر روحي إلى سحيق الماضي تعلق الذكريات وهم انتظار، في مشيتها تتمايل غنى وغنجا”يخطىء من يعتقد قلوب الرجال حجر، لهفة الكلمات إلى خطوط كحلها الرفيعة شوق جامح يعشقه الليل، العيون فراشة من نور نظرتها سحر منثور كأوارق هشة أتساقط من شجرة، مثابرة على كسري أعطيها مئة سبب لتستمر تواجهني بكل مصاعب الحياة بطرف لحظها تمتلك الدنيا بأكملها عصية على الدمع عيوني قلب الذكريات فاجر لاينبض إلا في الليل تهيم بي كعنقود تشريني أبدو كطفل محروم من عينيه تكاد تسمع قرقعة لم يندمل فيه جرح على قارعة الانتظار تعبث بي بقايا ذكرى لايكف عن الهروب قلبي

خالدة أبوخليف/سورية

شاهد أيضاً

من أدب المهجر ابحث عن وطن
بدل رفو
غراتس \ النمسا

عندما تتسكع في عيني حبيبتك.. ينبعث من نبض قلبك قوس قزح .. مع ابتهالات النسائم …

عدنان الصائغ: تمثال

صرخَ الحجرُ المتألّمُ في وجهِ النحاتْ – يؤلمني إزميلُكَ! ماذا تبغي أنْ تصنعَ مني! مكتبةً..؟ …

لبنى ياسين: أنت

طريقتُكَ في تعريةِ خوفكَ وجعُكَ الموشومُ على جبينكَ الدهشةُ الهاربةُ عنْ ملامحِ صوتك طريقتُكَ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *