لم يكن مجرد حلم
زهرة النرجس ربيعة ازداد
فرنسا/موليصون

أحمل أنوثتي روحا ممتطية صهيل تلك المسافات الجائرة التي تفصل بيني وبينك في ليل بلجة تخفي لهفة عينيك اللتين ألهبتهما حمرة تشظت من هبوب حنين حارق ،تنفرج شفتيك المرتجفتين عن هسيس يعلو صراخا مسجونا في دهاليزك المقفلة بإحكام يعلن بداية الزوبعة التي تعري أسرارك الدفينة وتبني لي محطات للسفر نحوك وأنا منشقة عن كل العقائد التي تحرم الارتماء في حضنك ،زخات أمطارك تسقط دافئة تملأ ساقية الشوق فأحمل أجنحتي عابرة في السماء أحاور نجمة عن كوكب يسكن نهد السماء يتهيأ له أنه كان في حلم جميل ،حلم أغبر شجونه وحطم أغلال غيوم شلت أفراحه ليمتلك جسدا يشتاقه مذ كان يجوب حقول النرجس في كبرياء الرجل الذي يمسك خيوط القمر ويحلق على ظهر النوارس نحو امراة يثمل بعطرها الليلكي ،وحدي أراك تنهل من حلم ليلتك خمرة مرارتها تزيد من هجيج نار عشقك ،وحدي أعاقر وحدتك وانت تملأ ثغرك بندى الصبح ليهدأ قيظ النهار في جسدك الذي أضناه قمعك ،وحدي أفهم لغة أناملك تحكي عن قبلات من فم المطر ولهفات في عيون الارض حين ترتشف دموع غيومك الظمآى التي تثيرها رائحة تربتي الندية وأنا من وراء أسوار الغياب أتسلل لأحتل ليلتك الخالدة وألقنك طقوس الحضور رغم هذا المدى الشاسع الذي يتمدد في حنجرة الكون فأنا أهديك عناقيد الياسمين في أطباق من حلم وأضع فوق رأسك عمامة من أزهار التوليب وأمشي جنبك عروسا فاتنة الابتسامة لنلغي كل مستحيل ..حلمك لم يكن مجرد حلم
زهرة النرجس ربيعة ازداد
فرنسا/موليصون

شاهد أيضاً

مقداد مسعود: الأخضر بن يوسف

وَلِهٌ بهذا الليلِ . في النهارات : أنتَ منشغلٌ بالأرض تجتث ُ ما تكدّسَ في …

بعض ذكرياتي فترة الدخول المدرسي(2/2) بقلم: سعيد بوخليط

العمل في المقاهي كالجلوس المتعفف داخل فضائها،يقدم لصاحبه أطباق حكايات حياتية متعددة،تنطوي على ألغاز ثرية …

الأيام الأولى في أوستن، 1998 / جيمس كيلمان
ترجمة صالح الرزوق

من أجل ماك على الطريق السريع للحياة ، سيكون هناك فرص تكسبها على الطريق السريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *