سلام إبراهيم: عن أسرار الكتابة والحوار (ملف/112)

سلام إبراهيم ومحمد خضير

صباح هذا اليوم وفي حوار مع أستاذي محمد خضير حول القصة القصيرة كتبت له وهو العارف الأكبر بأن كل فصل من رواياتي مبني كقصة قصيرة ممكن قراءتهُ مستقلاً.
لم أثرثر في أي رواية من رواياتي الكل محسوب الكلمة والانفعال والمدخل وترتيب الأحاسيس حتى خاتمة الفصل – القصة. لا ثرثرة كل كلمة محسوبة، كل حركة كل رمشة كل همسة، وكل قصة – فصل في علاقته بالقصص، الفصول الأخرى. جهدت جهدا مضنيا جدا طوال تجربتي كي أدرس هذي القصص بخيط سري يجعل منها فصولا تحكي رواية وثيمة وتاريخ.
هل نجحت؟
هذا ما أتأمله!.
لكن لا أدري
المهم أنني سعيت وجهدت وأفنيت حياتي كي أظهر ما كتبت
لذا أسعدني رأي مجدد القصة القصيرة العراقية والعربية القاص الجميل – محمد خضير – وهو يؤشر إلى أوجه تجربتي العديدة، وهو يعلق في رسالة خاصة على قصة نشرتها “جارتي الدنمركية لينا” في صفحتي قبل يومين قائلا: (نص من الضفة الأخرى لو ضم إلى نصوص أخرى من نوعه لقدم وجها جديدا من وجوه سلام إبراهيم العديدة. تحياتي)
تحية له
ومحبة كبيرة بالرغم من اختلاف فلسفتينا للقصة والحياة والتاريخ وأشكال ظهور النص الفني
تحية واعتزاز فلولاه وجيله لما ظهر جيلنا بهذا النضج

شاهد أيضاً

قصيــدة وطـن رائية العرب
فكرة القصيدة ومطلعها وخاتمتها الدكتور صالح الطائي
تأليف ونظم مجموعة كبيرة من شعراء الأمة العربية (ملف/15)

إشارة: يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تفتتح هذا الملف عن “قصيدة وطن- رائية العرب” …

سعد جاسم وتحولاته النصّية
قراءة في قبلة بحجم العالم*
حسام كَصاي العاتي (ملف/35)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

سعد جاسم يُضيءُ ذاكرة وطن ..
قراءة نقدية في قصيدة “عراقُ الروح.. عراقُ الله”
نعمة يوسف* (ملف/34)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *