(شيروان كركوكي)… مُتْعَةُ الْمُطَالَعَةِ وَاقْتِـنَاءِ الْكُتُبِ
موشي بولص موشي/ كركوك.

يَتَـلَقَّفُ بِلَهْفَةٍ وَفَرَحٍ غَامِرٍ أَيَّ إِصْدَارٍ جَدِيدٍ لِأَدِيبٍ كَرْكُوكِيٍّ يَظْهَرُ عَلَى السَّاحَةِ الثّـَـقَافِيَّةِ لِيُضِيفَهُ إلَى مَكْتَبَتِهِ الْمَنْزِلِيَّةِ الشَّخْصِيَّةِ الْأَنِيقَةِ الَّتِي تَحْوِي الْآلَافَ مِنْهَا،

فِيْ زَمَنٍ أَصْبَحَ الْكِتَابُ فِيهِ مُطَارَدًا مَنْبُوذًا،

فَلِكُلِّ كَاتِبٍ خَانَةٌ خَاصَّةٌ بِهِ مَعَ الصُّورَةِ الشَّخْصِيَّةِ وَالسِّيرَةِ الذَّاتِيَّةِ الْمَلْصُوقَةِ عَلَى الْوَاجِهِةِ.

لَا يَسْمَحُ لِأَحَدٍ أَنْ يَدْنُو مِنْهَا وَالْاطِّلَاعِ عَلَى مُحْتَوَيَاتِهَا إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمُوَافَقَتِهِ،

فَنَّانٌ، مُوسِيقِيٌّ، مطْرِبٌ وَمُقَدِّمُ بَرَامِجَ فِيْ فَضَائِيَّةِ كَرْكُوكَ،

دَرَسَ الشِّعْرَ وَالْمُوسِيقَى وَعُلُومَ الْحَاسِبَاتِ

وَتَخَرَّجَ مِنْ جَامِعَةِ كَرْكُوكَ/ كُلِّيَّة الْعُلُومِ،

لَدَيْهِ خَمْسُ إِصْدَارَاتٍ مَطْبُوعَةٍ،

يَعْمَلُ حَالِيًّا مُوَظَّفًا فِيْ شَرِكَةِ نَفْطِ الشَّمَالِ/ قِسْم الْحَاسِبَاتِ، بِصِفَةٍ مُبَرْمِجٍ.

يَنْتَمِي إِلَى بُرْجِ الْجَوْزَاءِ الْهَوَائِيِّ.

شاهد أيضاً

شكيب كاظم: هل كان للهجة تميم أن تسود وتمسي لغة العرب؟

منذ أيام الدرس الجامعي في الجامعة المستنصرية، استرعى انتباهي، ونحن في درس النحو العربي، وتحديداً …

فكر الاختلاف باعتباره فلسفة أخرى: جيل دولوز نموذجا
الحسين أخدوش

تقديم عام حول الموضوع صرّح ريمون بيلور في مقال له حول “دولوز فيلسوف رحّال”: “سوف …

فاسكو غارغالو أجرمَ إذ رسمَ العدلَ وصَوَّرَ الظلمَ
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

اعتادت الحركة الصهيونية ومن والاها، ومن خافها وخشي منها، وارتبط بها وارتهن لها، والمسيحيون الانجيليون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *