موشي بولص موشي: الْمُصَوِّرُ وَالْكَاتِبُ (رضوان رضا شيخلر) وَمَحَلُّهُ الْمُزَيَّنُ بَالصُّوَر

كُلَّمَا زُرْنَاهُ فِيْ مَحَلِّ عَمَلِهِ، يُحْرِجُنَا بِحَفَاوَتِهِ وَبَشَاشَتِهِ النَّابِعَتَيْنِ مِنْ أَصَالَتِهِ.

وَرِثَ مِهْنَةَ التَّصْوِيرِ عَنْ وَالِدِهِ قَبْلَ عُقُودٍ وَهَوَ فِيْ مُقْتَـبَلِ الْعُمْرِ، فَامْتَـلَكَ خِبْرَةً وَاسِعَةً أَهَّلَتْهُ لِلنَّجَاحِ فِيهَا وَكَسْبِ الشُّهْرَةِ.

كَاتِبُ مَقَالَاتٍ مُتَنَوِّعَةٍ أَيْضًا فِيْ الصُّحُفِ وَالْمَجَلَّاتِ، ارْتَأَى جَمْعَهَا الْآنَ عَلَى أَمَلِ نَشْرِهَا فِيْ كِتَابٍ، وَوَقَعَ اخْتِيَارُهُ عَلَى عُنْوَانِ(بَانُورامَا الْحَيَاةِ).

يَنْتَمِي إِلَى بُرْجِ الْأَسَدِ النَّارِيِّ الثَّابِتِ،(مَلِكُ الْأَبْرَاجِ)،

لِذَلِكَ فَقَائِمَةُ أَصْدِقَائِهِ مُزْدَحِمَةٌ بَالْأَسْمَاءِ،

وَرُوحُ التَّسَامِحِ لَدَيْهِ تَسْمُو فَوْقَ كُلِّ الْاعْتِبَارَاتِ.

يَأْتِي الْكَسْبُ الْمَادِيُّ فِيْ ذَيْلِ قَائِمَةِ اهْتِمَامَاتِهِ عَلَى الرَّغْمِ مِنَ الْمِحَنِ الَّتِي وَاكَبَتْهُ خِلَالَ مَسِيرَةِ حَيَاتِهِ.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| شروق حمود : “عن المعاناة” للشاعر: شو جيانغانغ.

المعاناة شاعر يمشي على الطريق الشائك متلفحآ بصليب المعاناة صلاة الشاعر اليومية قبل العشاء شكرآ …

حيدر الحدراوي: الشعوذة والموروث الشعبي

توارثت الشعوب عادات وتقاليد اعتبروها بديهيات مسلم بها ، لا يحق لفرد نقدها او مناقشتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *